الأحد , 26 مايو 2024

مرحباً .. 2019

كتب محمد النجار

 

كان عام 2018 عاما مضطرباً علي المستوي العالمي ، سواء كانت أسواق متقدمة أو ناشئة أو نامية ، كما حفل بالعديد من الصراعات والأحداث الدرامية ، وكأن عجلة الإقتصاد لاتدور إلا بالدماء ، ورغم ذلك بقيت مصر بعيداً عن هذه الأحداث بشكل كبير ، وإتخذت لنفسها مساراً مختلفاً بالإنفتاح علي الجميع وعدم الدخول في لعبة الصراعات الدولية .

أما علي المستوي الإقتصادي فقد أصبح الوضع أكثر استقراراً ، ووفقاً لرؤية بعض المؤسسات العالمية ، فإن مصر من أقل الأسواق الناشئة بالنسبة لوضع الديون كنسبة من الناتج المحلي الاجمالي ، وبالتالي فلن تحدث أزمة كبري في هذا الملف ، بل وأن مستوي الديون تتيح لمصر مزيد من الإقتراض إذا رغبت ، ولكن وزير المالية كان قد صرح بأنه لا توجد حاجه للجوء للإقتراض من صندوق النقد الدولي من جديد وفق برنامج جديد .

أما علي مستوي النمو فقد عاد الإقتصاد للنمو بشكل جيد ، كما زادت الاستثمارات الأجنبية المباشرة الي أكثر من 8 مليارات دولار ، كما وصل صافي مشتريات الأجانب في البورصة المصرية إلي أكثر من 250 مليون دولار مقابل مبيعات من المؤسسات المصرية والعربية ، وإرتفعت عوائد السياحة بشكل ملحوظ لتقترب من 10 مليارات دولار ، وتم إنجاز العديد من المشروعات القومية الكبري في مجال الطرق والمدن الصناعية .

عموماً في 2018 أنجزت مصر الكثير ، ولكن مازال هناك تحديات ضخمة ، فمازالت الضغوط التضخمية قائمة ، وتضطر متخذي السياسات النقدية الي الحفاظ علي مستويات مرتفعه للفائدة ، ورغم إرتفاع الإحتياطيات الا أنها أقل من المأمول ، ومازالت قطاعات الصناعة والزراعة تحتاج للكثير من العمل ..ويبقي أن نتمني أن يكون 2019 عاماً أفضل لمصر وكل الانسانية …كل عام وأنتم بخير .

شاهد أيضاً

عبداللطيف رجب يكتب : «معدل التضخم» .. أذهب إلى الجحيم !

يبدو أن معدل التضخم سيكون البعبع الأول خلال العام الجديد “2024” ، وذلك على الرغم …