الأحد , 10 ديسمبر 2023
محمد مصطفى لطفى رئيس مجلس إدارة شركة هيلثى ميلك

محمد مصطفى لطفى رئيس مجلس إدارة شركة هيلثى ميلك: الرئيس السيسى حقق نقلة إقتصادية

كتب : عبداللطيف رجب  - أعده للنشر : محمد على - عدسة : أحمد السيد

أكد محمد مصطفى لطفى رئيس مجلس إدارة شركة هيلثى ميلك ، أن أصعب مرحلة مرت عليه كانت فقدان والده رحمة الله عليه، والذي كان يمثل له السند الحقيقي ضد متاعب وصعوبات وتحديات الحياة ، سواء كانت العملية أو الشخصية، مشيراً إلى أن والده عمل بالسياسة منذالسبعينات ، وحقق نجاحات سياسية قوية بشهادة كل من تعامل معه .

أضاف، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يملك رؤية وأهداف واضحة ، ويسعى لتحقيق نقلة اقتصادية وسياسية لمصر خلال الفترة المقبلة ، وذلك على الرغم من الصعوبات والتحديات الكبيرة التي تواجه مصر ، إلا أن الرئيس السيسي يملك من الرؤى والخطط والاستراتيجيات التي تؤهله لتحقيق كل ما يسعى له .

قال محمد لطفى فى حوار خاص لـ “بنوك اليوم”، أن الشركة تملك خطة كبيرة في التوسع والانتشار فيما يتعلق بمنافذ التوزيع ، حيث بلغ عدد المنافذ العام الماضي حوالي 186 منفذ على مستوى الجمهورية ، ويبلغ حالياً عدد المنافذ حوالي 346 ، مشيراً إلى أن الشركة تملك نوعين من المنافذ ، وهما نوافذ مملوكة للشركة مباشرة والنوع الثاني الفرنشايز .

أشار إلى أن الشركة تعتزم الطرح في البورصة قبل نهاية عام 2024 ، مؤكداً أنه يتم العمل حالياً على إعداد الدراسة اللازمة لتنفيذ ذلك ، بالإضافة إلى إتخاذ الإجراءات الأولية للمضي قدماً في التنفيذ ، واستيفاء بعض الاجراءات للطرح في البورصة .. وإلى نص الحوار :

 

  • حياة الوالد قصة كفاح عظيمة .. ومدرسة تتعلم منها الأجيال القادمة

  • رأس المال ارتفع من 10 لــ 150 مليون جنيه .. ولدينا 6 مصانع لإنتاج الألبان والأجبان والعصائر

  • الطاقة الانتاجية لشركة هيلثى فاميلي ارتفعت من 15 لــ 80 طن يومياً

  • نملك خطة تصديرية طموحة للتوسع في السوق الأمريكي والإيطالي

  • نعتزم الطرح في البورصة قبل نهاية 2024 .. وبدأنا اجراءات القيد

  • ارتفاع أسعار الفائدة عائق أمام الفرص الاستثمارية .. ويجب ألا تتخطى فوائد القروض حدود الـ 10%

  • نعتزم خوض تجربة العمل السياسي استكمالاً للمسيرة الحافلة للوالد

  • 4800 طلب من الفلاحين للإستفادة من مبادرة الأبقار المستوردة ذات السلالة العالية

 

** تحملت المسئولية كاملة عقب وفاة الوالد رحمة الله عليه ، ماهى أبرز العقبات والمشكلات التى واجهتكم .. وكيف تغلبتم عليها ؟

** الوالد رحمة الله عليه خبرة كبيرة جداً في مجال السياسة فهو من مواليد عام 1952 ، وقد عاصر جميع التطورات السياسية التي شهدتها مصر ومرت بها خلال تلك الفترة التي تم وصفها بأهم فترة تاريخية مرت بها الجمهورية المصرية ، كما أن الراحل شاهد وتعامل مع جميع طبقات وفئات المجتمع السياسية والعادية بجوار عمله ورعايته للأملاك الزراعية ، فهو قصة نجاح كبيرة تخللها كثير من التحديات الصعبة التي نجح في المرور بها بكل قوة وصلابة.

ويمكن وصف حياة الوالد بكل أمانه بأنها مدرسة كبيرة تعلم منها كل من صادفه الحظ ، سواء بالتعامل معه عن قرب أو بعد ، ويمكن التعلم منها في مختلف المجالات سواء السياسية أو الأجتماعية أو الاقتصادية ، ومن هنا يمكن القول بأن أكبر التحديات والصعوبات التي واجهتها هي فقدان وجود الوالد بجانبي وفي حياتنا .

 

** عقب وفاة الوالد رحمة الله عليه .. ما هى أبرز القرارات المصيرية التى مررت بها وإتخذتها مؤخراً ؟

** دعني أصدقك القول بأن كل القرارات والأهداف كانت مرسومة بعناية فائقة وشديدة وتم اقرارها في وقت تولي الوالد مجلس الإدارة وتوليه لكافة الأمور ، وبالتالي فإن كل القرارات والأمور تسير في طريقها المحدد لها ، إلا أن هناك قرار واحد فقط تم إتخاذه بعد رحيل الوالد ، وهو المشاركة في مبادرة الفلاح ، وإن كانت أيضاً بتويجيهات من الوالد قبل وفاته ، حيث تم انشاء المحجر الذي سيتم تربية الأبقار ذات السلالات العالية .

 

** نود إلقاء مزيداً من الضوء على طبيعة عمل شركة “هيلثى ميلك”، والأهداف الحالية والمستقبلية الخاصة بالشركة ؟

** بدأت الشركة تواجدها في السوق المصري عام 2016 برأس مال حوالي 10 مليون جنيه ، وحالياً بلغ رأسمال الشركة حوالي 150 مليون جنيه ، وتم تغيير أسم الشركة إلى هيلثي ميلك ، ونحن حالياً 5 شركات وهي كلاً من : هيلثي ميلك وهيلثي فاميلي وهيلثي لاند وهيلثي للتجارة والتوزيع ، بالإضافة إلى شركة المصطفي للإنتاج الحيواني والزراعي ، وذلك تحت مظلة مجموعة شركات هيلثي ميلك .

أما عن هيلثي ميلك لإنتاج الألبان في عبوات زجاجية ، تم شراء خطوط انتاج جديدة لإنتاج الزبادي بتكلفة أقل وتوزيع أكثر، خاصة مع خطط الشركة للتوسع في انتاج الزبادي والرايب ، حيث أن طعم الزبادي حالياً من أفضل الأطعمة الموجودة في السوق المصري .

كما أن هيلثي لاند بدأت من حوالي 4 شهور تقريباً ودخلت السوق ، وهي شركة جديدة لتصنيع الجبن ، حيث بدأنا فى التوسع في انتاج الجبن الصفراء والفلمنج ، وسيتم تشغيل المصنع خلال شهر تقريباً، حيث تم الإستعانه بخطوط إنتاج من ايطاليا ، بالإضافة إلى تركيب خط جديد لانتاج الجبن البيضاء وملح خفيف والاسطنبولي .

أما فيما يتعلق بهيلثي فاميلي فهي شركة عصائر وتم بناء مصنع جديد ، وهناك توسعات جديدة حيث زادت الطاقة الانتاجية من 15 طن يومياً إلى 80 طن يومياً، وتصدر منتجاتها للدول الأجنبية مثل امريكا وايطاليا ، الأمر الذي يساهم في توفير عملة أجنبية في وقت صعب للغاية تزامناً مع ندرة العملات الأجنبية ، فضلاً عن انتاج منتجات ميكس مانجو بالفراولة ومانجو بالخوخ وغيرها من المنتجات.

** هناك بعض الشركات تضع ضمن خططها التوسعية التواجد خارج السوق المصرية ، وذلك عبر بوابة التصدير .. كيف ترى ذلك ؟

** بالتأكيد لدينا خطة تصديرية كبيرة وبدأنا بالفعل في تصدير متجاتنا للأسواق الأمريكية والأوروبية ، ونستهدف التوسع خلال الفترة المقبلة في زيادة حجم صادراتنا إلى أمريكا وإيطاليا ، خاصة وأن السوق الأمريكي كبير للغاية ويستوعب كل الصادرات.

 

** وماذا عن إستراتيجية وخطة عمل الشركة للتوسع والإنتشار على مستوى محافظات الجمهورية خلال الفترة القادمة ؟

** الاستثمار في مصر قوي فالسوق المصري كبير جداً ، ونعمل على التوسع في مراكز التوزيع في القاهرة والجيزة ، حيث تم افتتاح فرع للشركة كمقر إداري لشركة هيلثي للتجارة والتوزيع ، وتم إنشاء شركة في القاهرة والجيزة في مدينة نصر ، وشركة في المنصورة للتوزيع في محافظات السويس والإسماعيلية وبورسعيد ، علاوة على مقر الشركة الأم في الشرقية والتي توزع داخل المحافظة ومحافظات القليوبية والمنوفية .

هذا بالإضافة لشراء قطعة أرض في بني سويف لتكون مركزاً للتوزيع في محافظات الصعيد ، وهذا ما يعني أن الشركة توزع في غرب وشرق الدلتا والجنوب والأسكندرية ، فضلاً عن اعتزام الشركة إفتتاح فرع جديد بعد مركز بني سويف .

 

** وفيما يتعلق بمنافذ التوزيع الخاصة بالشركة سواء المملوكة لها أو التابعة .. ماهى أخر تطورات هذا الأمر ؟

** تملك الشركة خطة كبيرة في التوسع والانتشار فيما يتعلق بمنافذ التوزيع ، حيث كان يبلغ عدد المنافذ العام الماضي حوالي 186 منفذ على مستوى الجمهورية ، بينما يبلغ حالياً عدد المنافذ حوالي 346 ما يعني أنه تم إضافة 180 منفذ جديد في 8 شهور فقط ، وتملك الشركة نوعين من المنافذ ، وهما منافذ مملوكة للشركة مباشرة والنوع الثاني الفرنشايز .

بالإضافة لذلك تم إنشاء شركة جديدة في المعادي لإدارة المنافذ الجديدة لعرض كل منتجات الشركة التي يتم انتاجها من 6 مصانع مملوكين للشركة الأم ، ونستهدف إفتتاح 3 جديدة أول ديسمبر 2024 في مدينة نصر ومصر الجديدة والتجمع الخامس ، ويمكن من خلال الثلاث فروع تحضير وجبات طازجة من خلال إختيار كل ماتحتاجة لتحضير الوجبات السريعة الطازجه.

كما نستهدف الوصول بعدد المنافذ إلى 500 منفذ بنهاية 2024 ، سيكون هناك 100 منفذ جديدة من النوع الفرنشايز ، الأمر الذي سيوسع ويزيد من فرص انتشار وبيع الشركة لمنتجاتها من خلال تلك الفروع على مستوي الجمهورية ، حيث سيتم السداد والتعامل مع العملاء بكافة الأشكال ، سواء التقليدية بالكاش أو الإلكترونية من خلال بطاقات دفع البنوك مثل الزراعي وَQNB  وفقاً لطبيعة ومكان المنفذ.

** وهل هناك مواصفات محددة فيما يتعلق بتجهيزات ومساحة منافذ التوزيع الخاصة بمجموعة “هيلثى ميلك”؟

** بالتأكيد هناك عدد من المعايير والمواصفات اللازم توافرها ولا يمكن تغافلها ، بحيث أن يكون مناسب وملائم وفي موقع متميز ، خاصة أن جميع فروع الشركة ذات شكل واحد .

أما فيما يتعلق بالفرنشايز فلابد من توفير مكان ، بحيث أن تتراوح مساحته من 50 متر حتى 80 متر ، ويتم إختياره بالتنسيق مع إدارة التسويق بالشركة ، حيث يتم اختيار أفضل الأماكن ومن خلالها يتم توزيع منتجات الشركة ، وبعد الاستقرار على اختيار الأماكن يتم توقيع العقد مع العميل ، ثم يتم تشطيب المحل بشكل بسيط ودهانه باللون الأبيض، ثم تقوم الشركة بتوفير الثلاجات والمعدات والأجهزة المستخدمة واللازمة للبيع .

** تسعى كثير من الشركات الصغيرة والمتوسطة لإدراج أسهمها بسوق الأوراق المالية .. هل هذا الأمر مطروح فى خططكم المستقبلية ؟

** بالفعل نحن نخطط ونستهدف لطرح الشركة للإكتتاب في البورصة ، حيث نعمل حالياً على إعداد الدراسة اللازمة لتنفيذ ذلك ، وبدأنا إتخاذ اجراءات أولية للمضي قدما في التنفيذ واستيفاء بعض الاجراءات للطرح في البورصة ، ولأن كل شئ يتم دراسته داخل الشركة بعناية وخطط قوية ، رأينا أن نبدأ الطرح بعد الانتهاء من كافة التوسعات التي اعتزمت الخطة تنفيذها ، والتي من المتوقع الانتهاء من إقامة المصانع الجديدة ، وندرس حالياً مع إحدى الشركات التي تتولى عملية الطرح بالبورصة ، وذلك لدراسة التوقيت المناسب لهذا الطرح، وفي كل الأحوال نستهدف أن يتم الطرح قبل بداية عام 2025.

** التعامل مع البنوك والقطاع المصرفى أصبح أمر ضرورى ، خاصة بالنسبة للشركات التى تخطط للتوسع والإنتشار لزيادة حجم الكيان .. ماهى طبيعة العلاقة مع البنوك ؟

** هنا لابد أن أكرر  أنه بعد وفاة الوالد رحمة الله عليه واجهتنا بعض الصعوبات، إلا أن الوالد ترك لنا كنز كبير أسمه “السمعة والسيرة الطيبة ” ، فهو كان يمتلك سمعة طيبة للغاية مع كل البنوك ، الأمر الذي سهل علينا التعامل مع أكبر المؤسسات المالية ، حيث نتعامل مع أغلب البنوك بشكل جيد للغاية، خاصة وأن تعاملات الوالد كانت تمتد لأكثر من 30 عاماً، الأمر الذي سهل علينا كثير من المفاوضات والتعاملات مع كافة البنوك العاملة بالسوق .

 

** بدون شك أن لكل صناعة مشكلات تخصها .. من وجهة نظركم ما هى أهم المشكلات التى تواجه صناعة الألبان بالسوق المصرية ؟

** لعل أهم مشكلة أو تحدي يتمثل في تربية الأبقار والتي تضمن مد المصانع بالإيرادات اليومية من اللبن ، ولهذا فأن يكون لديك مصنع ومزرعة فهو أمر هام جداً على أساس أنه لا يمكن لأحد التحكم في الإيرادات اليومية من اللبن ، فضلاً عن أن تكلفة إنتاج اللبن ذاته إرتفعت للغاية ، فنحن لدينا مزرعة ومصنع تقوم المزرعة بإمداد المصنع بالاحتياجات والإيرادات اليومية من اللبن للمصنع .

أضف لما سبق أن هذا يواجه مشكلة أخرى وهى أن 70% إلى 80% من أعلاف الأبقار والعجول التي يتم تربيتها في المزارع مستورد ، وبالتالى فهذا أمر يتوقف على سعر صرف الدولار ما أثر على مزارع كثيرة خلال الفترة الماضية ، وذلك لأنها ضاعفت من تكلفة المنتج لاسيما وأن العلف الأساسي هو فول الصويا والذرة ، وعلى الرغم من وجود وتكثيف الانتاج المحلي الذي حل فجوة كبيرة إلا أنه لم يغطي كل احتياجات السوق ، بالإضافة إلى أن العائق أو التحدي الثاني يتمثل في إلغاء القروض المدعمة والتي كانت بسعر فائدة 5% .

أما عن الحلول ، فهي تتمثل في ضرورة عودة القروض المدعمة 5% أو 8% على الأقل ، وذلك ضمن مبادرات الرئيس والتي كانت لها تأثير إيجابي كبير وقوي في ضبط الأسعار  بالسوق .

** أعلن البنك المركزى مؤخراً عن تثبيت أسعار الفائدة عند مستوى 19.25% و 20.25% على الإيداع والإقراض .. كيف تؤثر الفائدة على عجلة الإستثمار ؟

** لاشك أنه مع خفض أسعار الفائدة تزداد فرص الاستثمار ، إلا أنه حالياً فإن الأمور صعبة للغايه حتى وصلت أسعار الفائدة لمعدلات تقترب من 21% ، وبالتالى فهي فائدة عالية جداً تنعدم معها فرص الاستثمار ولايمكن لأي رجل أعمال تحقيق مكاسب في وجود تلك الفوائد، فالمشروعات الصناعية أو الزراعية تحتاج لفائدة لا تتعدى 10% ، خاصة مع إرتفاع تكاليف المنتجات وأسعار مستلزمات الإنتاج.

** يمر الاقتصاد المصرى بمرحلة غاية فى الصعوبة .. كيف ترى وضع الاقتصاد المصرى خلال السنوات القادمة ؟

** لدينا ثقة كبيرة في قدرات وإمكانيات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، فهو إقتصادي من الدرجة الأولي ويملك رؤية اقتصادية قوية للغاية ، والتي ظهرت بوضوح خلال الفترات السابقة ، حيث تم إنشاء وإقامة الكثير من المشروعات القومية والوطنية العملاقة في كافة المجالات ، بالإضافة إلى تطوير البنية التحتية في سابقة لم تشهدها مصر من قبل ، ومن المتوقع أن تشهد مصر نمو قوي خلال الفترة المقبلة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي .

وفيما يتعلق بإرتفاع بعض أسعار السلع والخدمات، فلابد هنا القول من أن إرتفاع أسعار المعيشة تمر به كل دول العالم والأزمة العالمية أثرت على كل دول العالم وليس مصر فقط ، ومن وجهة نظري فإن التأثر الذي تمر به مصر هو أمر طبيعي ، حيث أننا نتعامل مع كل دول العالم ونرى بشكل مباشر تأثر تلك الدول بهذة الأزمة ، ومن هنا لابد من الإشادة بقرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي وخططه الاقتصادية التي تهدف لتحقيق أقصى استفادة لمصر خلال الفترة السابقة والقادمة ، ولذلك أطالب الجميع بالصبر حتى يتم تحقيق الأهداف المنشودة ، لاسيما في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها كل دول العالم .

** نجح الوالد رحمة الله عليه فى الحفاظ على مقعده بمجلس الشعب “النواب حالياً” لمدة 4 دورات متتالية عن دائرة التلين .. هل تفكر فى دخول العمل السياسى خلال الفترة المقبلة ؟

** بكل تأكيد فنحن نهدف لإستكمال مسيرة العطاء والعمل السياسي الذي بدأه الوالد منذ السبعينات ، وبالتالي هناك إحتمالية كبيرة للمشاركة في العمل السياسي ، إلا أن التوقيت أمر مهم للغاية حيث أنني رفضت الترشح للإنتخابات البرلمانية في الدورة السابقة ، حيث تزامن توقيتها مع تأسيس الشركة وتوسعاتها ، وبالتالي كانت الأولويه للنهوض بالشركة وتقويتها ثم يأتي بعد ذلك الإتجاه للعمل السياسي وخوض الانتخابات البرلمانية .

** أطلقت شركة هيلثى ميلك مؤخراً مبادرة أحلم ، بالتعاون مع البنك الزراعى المصرى ، طبقاً لتوجيهات القيادة السياسية للدولة المصرية .. ماهى المحاور الرئيسية لتلك المبادرة ؟

** بدعم قوي للغاية من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية صاحب المبادرة حين تحدث عن كيفية الإنفاق على بقرة تنتج حوالي 5 كيلو لبن فقط ، وذلك على الرغم من أنه يمكن أن يتم نفس الإنفاق على بقرة تنتج حوالي 25 كيلو لبن على الأقل ، ومن هنا تم إطلاق مبادرة لتوزيع الأبقار ذات السلالة العالية على الفلاحين والمزارعين، حيث تتناول الأبقار نفس الأكل ولكن انتاجيتها عالية جداً قد تصل إلى 5 أضعاف الأبقار المحلية .

وأعطى الرئيس توجيهاته وتعليماته بالعمل على تغيير السلاله المحلية كلها عند الفلاحين على أساس وجود عائد أعلى وكميات إنتاج أكبر ، وبالطبع إذا تم تنفيذها وتفعليها بالشكل الأمثل سيكون عائدها الاقتصادي كبير للغاية لكل الأطراف المشاركة والمواطن المصري ، بالإضافة إلى  توافر الألبان بشكل كبير للغاية .

ومن هنا خططت الشركة للعمل على هذا المبدأ ، وتم الحصول على موافقة بإنشاء المحجر على مساحة 10 فدادين ، ومن المقرر بدء العمل به منتصف شهر أكتوبر الحالى ، وذلك بمعدل 1500 بقرة كل 3 شهور ، حيث نستهدف توزيع 6000 بقرة في السنة الواحدة .

وعن كيفية الحصول على البقر ذات السلالة العالية والإستفادة من المبادرة ، في البداية يقوم الفلاح بالتوجه إلى الشركة وتقديم طلب للحصول على البقرة ثم يتم دراسة الحالة من جانب الشركة بعناية كبيرة ، ثم تذهب لجنة بيطرية متخصصة للمعاينة عند الفلاح لمشاهدة ومعاينة المكان الذي سيربي به الفلاح البقرة “حظيرة مواشي” ، وحال وجود مكان مناسب لدى الفلاح تقوم الشركة بالتقديم للفلاح في البنك الزراعي المصري للحصول على قرض المبادرة بـ 25000 جنيه بصورة البطاقة ، حيث يكون لكل فلاح الحق في الحصول على بقرة حتى 5 بقرات ، وبعد ذلك حال موافقة البنك الزراعي يتم اعتماد العقود حسب عدد الأبقار التي سيعمل عليها .

ثم يأتي دور الشركة مع الفلاح من خلال منحه دورات تدريبية لمعرفة كيفية تربية الأبقار وكيفية التعامل معها وكيفية الحلب ، فضلاً عن تسليم الفلاح الذي حصل على 5 أبقار جهاز للحلب الآلي ، ويتم توقيع إتفاقية مع الفلاح بحيث تكون على الشركة الرعاية الكاملة للأبقار والتحصينات تتحملها الشركة ، بالإضافة إلى رعاية كامله واجراء العلاجات والتحصينات اللازمة مع متابعة كاملة لكل ما يتعلق بالأبقار والاجراءات مع الفلاحين.

وهناك اتفاقية أخرى مع الفلاحين حيث أن هذة الأبقار تحتاج لعلف خاص وليس علف عادي مثل البقر المحلي ، ويتيح هذا البروتوكول توفير العلف للفلاحين اثناء تربيتهم للأبقار ، وتم انشاء مصنع علف كبير جداً لهذة الأبقار بطاقة انتاجية 150 طن يومياً ، وسيتم تقديم العلف مقابل الحصول على اللبن بسعر البورصة ، وعند ولادة البقر سيتم شرائها من الفلاحين بقيمة 10000 جنيه للذكر و15000 جنيه للأنثى، ما يضمن تحقيق هامش ربح جيد للفلاح يمكن من خلاله سداد قيمة القسط للبنك الزراعي مع تحقيق صافي ربح 1800 جنيه شهرياً للبقرة الواحدة ، وذلك حال قيامه بالعمل مع الشركة لدورة كامله بمعني أن يتم توقيع بروتوكول رعاية ثم بروتوكول الحصول على اللبن .

وقد لاقت تلك المبادرة نجاحاً وإقبالاً  كبيراً  من جانب الفلاحين، حيث تم استقبال حوالي 4800 طلباً من الفلاحين خلال 8 ساعات فقط من نشر الإعلان عن المبادرة ، فهو مشروع قومي عندما فكر فيه الرئيس السيسي لتنفيذه ، وسيعمل هذا المشروع على تحقيق نقلة اقتصادية للاقتصاد المصري .

رئيس مجلس إدارة شركة هيلثى ميلك خلال حواره لــ بنوك اليوم

شاهد أيضاً

إيهاب السويركي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك أبوظبي التجاري – مصر : الخدمات الرقمية .. عنوان المرحلة!

بالرغم من التحديات التى تواجهنا بفعل الظروف الطارئة التى تمر بها كافة الأسواق.. إلا أنها …