السبت , 3 ديسمبر 2022
الرئيسية / بورصة / رغم طرح إى فاينانس..«البورصة» ترقد فى العناية المركزة !

رغم طرح إى فاينانس..«البورصة» ترقد فى العناية المركزة !

كتب- شيماء محمد

كشف عدد من خبراء سوق المال ، أن البورصة المصرية تحتاج لمزيد من الدعم والمساندة من جانب المؤسسات المالية حتى تتمكن من الخروج من كبوتها الحالية ، مؤكدين أنه على الرغم من نجاح الطرح العام لشركة إي فاينانس للاستثمارات الماليه والرقمية ،إلا أنه لم يفلح فى تنشيط ودعم السوق .

كانت البورصة المصرية، قد أعلنت عن تنفيذ الطرح العام لعدد 417.77 مليون سهم، بنسبة 26.1% من أسهم رأسمال الشركة المصدر بسعر 13.98 جنيه للسهم على شريحتين (عام وخاص)، وبقيمة إجمالية 5.84 مليار جنيه.

أضافت، إنه تمت تعطية الطرح العام لشركة إي فاينانس للاستثمارات الماليه والرقمية 61.36 مرة تقريباً، بنهاية الفترة المحددة لتسجيل أوامر البيع والشراء موضحة أن اجمالي كميات أوامر الشراء (الكمية المبدئية) المسجلة بسوق الصفقات الخاصة قد بلغت عدد 1.58 مليار سهم.

كانت إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية، قالت إن النطاق السعري لعملية طرح أسهم الشركة بالبورصة المصرية “الطرح العام”، ليتراوح بين 12.50 جنيه و13.98 جنيه للسهم، حيث حصلت الشركة على الموافقات اللازمة لتسجيل أسهمها بالبورصة المصرية من الهيئة العامة للرقابة المالية في 23 سبتمبر 2021، علماً بأن إتمام عملية الطرح وبدء التداول على أسهم الشركة يجري وفق متطلبات واشتراطات الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة المصرية.

أضافو،أن الهبوط العنيف الذى تعرضت له البورصة المصرية مؤخراً، أدى إلى تراجع المؤشر المئوي “إيجي إكس 100 متساوي الأوزان الجديد” بنحو 5%، وإيقاف التداول المؤقت،قد يرجع إلى قرار إيقاف بعض أكواد المتعاملين، بالإضافة إلى القرارات المفاجئة التى يتم إتخاذها ومنها قرارات تعديل حدود الإيقاف المؤقت ، ليصبح إيقاف التداول على السوق ككل عند هبوط مؤشر EGX100 بنسبة 10% بدلاً من 5%.

يأتى ذلك فى الوقت الذى قرر فيه مجلس إدارة البورصة المصرية، بالتنسيق مع الهيئة العامة للرقابة المالية، تعديل حدود الإيقاف المؤقت على المؤشر العام للسوق ليصبح إيقاف التداول على السوق ككل عند هبوط مؤشر EGX100 بنسبة 10% بدلاً من 5%.

كما وافقت على إيقافه لنهاية جلسة التداول عند هبوطه بنسبة 20% بدلاً من 10% وذلك بدلاً من النسب الحالية، اتساقاً مع تعديل الحدود السعرية على الأسهم ذاتها.

وطبقاً لمذكرة بحثية حديثة، يرى بنك الاستثمار بلتون، أن تلك التعديلات إيجابية؛ حيث تعكس استقرار ومتانة البورصة المصرية وإصرارها على استكمال ما بدأته من إجراءات التطوير المنفذة على الأسهم في سبتمبر 2021.

ذكرت بلتون، أن تعديل حدود الإيقاف المؤقت سيلعب دوراً مهماً وحيوياً في السيطرة على تذبذبات الأسعار، واستقرار نظام تسوية الأوراق المالية، ما سيساعد على زيادة أحجام التداول بالبورصة المصرية، متوقعة أن تساعد حدود الإيقاف في الأمد الطويل في خفض مستويات تذبذب السوق في أوقات تراجع السيولة بالسوق.

منى مصطفى، مديرة التداول في شركة عربية أون لاين، قالت إن أحد أبرز أسباب التراجع العنيف في البورصة المصرية يعود إلى إيقاف أكواد بعض المستثمرين بالبورصة، مما أدى إلى زيادة الضغوط البيعية في السوق.

أحد خبراء أسواق المال، قال أن الهيئة العامة للرقابة المالية أصدرت قراراً بوقف 3 أكواد لثلاثة من كبار المستثمرين المتعاملين بالسوق، الأمر الذي تسبب في التراجع العنيف بالبورصة المصرية.

محمد جاب الله رئيس قطاع تنمية الأعمال بشركة بايونيرز، ذكر إن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية كان لديه مستوى مقاومة هام حول مستوى 11320 نقطة، لافتاً إلى أن المؤشر بدأ في الانحسار من ذلك المستوى بعد تجاوزه بنقاط قليلة.

أضاف جاب الله ، أن مؤشر EGX70 كان يعاني من ضغوط بيعية وحول مناطق دعمه ، ظهر خبر حول إيقاف بعض الأكواد وتحويل بعض أسهم المؤشر إلى جدول “د”، قائلاً: “كان هذا القشة التي قسمت ظهر البعير ما أدى إلى هبوط المؤشر السبعيني وبالتبعية المؤشر المئوي، ما أدى إلى توقف السوق نصف ساعة”.

أوضح، أن مؤشر EGX30 لديه مستوى دعم هام مع توقع أن يشهد أداءً عرضياً خلال الفترة المقبلة عند مستوى 11000 نقطة، منوهاً بأن النظرة للمؤشر السبعيني تغيرت إلى سلبية بعد كسره مستوى الدعم الهام حول 2608 نقاط، والذي أصبح يستهدف مستوى 2400 نقطة، متوقعاً أن تكون الريادة في الفترة المقبلة للمؤشر الثلاثيني مع عودة السيولة من الاكتتاب إلى الأسهم الكبرى.

حسام عيد مدير الاستثمار بشركة إنترناشونال لتداول الأوراق ، قال إنه بأول جلسة جني أرباح فقد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية أكثر من 79 نقطة، كاسراً مستوى الدعم الرئيسي وهو 11200 نقطة، بضغط ظهور عمليات جني أرباح مؤقتة للأسهم القيادية واتجاه المؤسسات المالية نحو البيع.

أضاف، أن المؤشر الرئيسي بهذا الأداء قد يختبر مستوى الدعم الثاني عند 11000 نقطة، وفي حالة ظهور عمليات شراء وفتح المراكز المالية بالأسهم قرب مستويات الدعم الرئيسية ومعاودة صعودها مرة أخرى يتجه المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إلى اختبار مستوى المقاومة الرئيسي 11400 نقطة.

أوضح، أنه بالنسبة لمؤشر egx70، فقد كسر مستويات الدعم الرئيسية، الأمر الذي أدى إلى هبوط مؤشر egx100 بأكثر من 5% وتعليق التداول بجلسة اليوم لمدة نصف ساعة بضغط الأداء السلبي لأغلب أسهم المضاربات والمتاجرة السريعة واتجاه المستثمرين الأفراد نحو البيع، الأمر الذي انعكس بالسلبية على أداء أسهم المضاربات والمتاجرة السريعة وظهور عمليات تصحيح عنيفة لأغلب أسهم المضاربات، متجهاً بهذا الأداء إلى اختبار مستوى الدعم الرئيسي وهو 2460 ثم 2400 نقطة.

ذكر، أنه في حالة ظهور عمليات شراء وفتح المراكز المالية بأسهم المضاربات والمتاجرة السريعة واتجاه المستثمرين الأفراد نحو الشراء بالقرب من مستوى الدعم الرئيسي يتجه المؤشر السبعيني لاختبار مستوى المقاومة الرئيسي وهو 2500 ثم 2560 نقطة.

محمود عطا مدير الاستثمار بشركة يونيفرسال لتداول الأوراق المالية، أكد إن مؤشرات البورصة المصرية شهدت هبوطاً وبالأخص مؤشر egx70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة، الذي شهد هبوطاً عنيفاً ، وذلك لعدة أسباب وهي قرار هيئة الرقابة المالية بتحويل بعض الأسهم إلى الجدول (د) الذي لا يحظى بالشراء الهامشي وتكون حدوده السعرية 5% صعوداً وهبوطاً ما أدى إلى موجة بيعية قوية في الأسهم المضاربية التي صعدت بقوة خلال الفترات الماضية.

أضاف، أن وقف الأكواد لبعض المتعاملين نظراً لوجود مخالفات، أثر على جميع أسهم المضاربات ، مشيراً إلى إن هذا الهبوط العنيف الذي حدث لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة egx70  تسبب في هبوط مؤشر الـegx100 الأوسع نطاقاً في هبوط بنسبة 5% ، ما أدى إلى وقف التداول نصف ساعة من قبل إدارة البورصة.

 

 

شاهد أيضاً

بعد قرارالمركزى بالتثبيت.. هل تستفيد مؤشرات البورصة الرئيسية ؟

توقَّع خبراء التحليل الفنى مواصلة مؤشرات البورصة المصرية التحركات الإيجابية خلال الفترة القادمة؛ مدعومة بقرار …