السبت , 3 ديسمبر 2022
الرئيسية / أفضل 10 / «بنوك اليوم » ترصد أفضل 10 بنوك فى المسئولية المجتمعية بالقطاع المصرفى

«بنوك اليوم » ترصد أفضل 10 بنوك فى المسئولية المجتمعية بالقطاع المصرفى

كتب- أميرة محمد

ساهمت البنوك المصرية العاملة بالسوق بدور كبير فى دعم المسؤولية المجتمعية  ، وذلك على كافة المستويات ، حيث وضعت البنوك نصب أعينها دعم التنمية المجتمعية من خلال دعم الصحة والتعليم والرياضة ، بالإضافة إلى جميع المجالات المؤثرة لدعم المواطن ، كما كان للقطاع المصرفى المصرى تحت قيادة البنك المركزى المصرى، دور كبير فى دعم جهود الدولة فى مواجهة أزمة فيروس كورونا ، ومتحوراته المختلفة . 

ولقد لعب القطاع المصرفى بقيادة البنك المركزى دورًا بارزًا فى دعم وتعزيز التنمية المجتمعية، ولا سيما المبادرات القومية التى تحقق عنصر الإستدامة للمجتمع ،وبلغت حصيلة الدعم التى خصصها القطاع المصرفى لصالح المسئولية المجتمعية، فى الفترة من يناير إلى سبتمبر 2021، ما قيمته 3.866 مليار جنيه، حيث استحوذ قطاع الصحة على النصيب الأكبر بواقع 1.701 مليار جنيه . 

حاولت “بنوك اليوم” أن ترصد فى هذا الملف الخاص عدداً من البنوك التى كان لها دوراً بارزاً فى هذا الشأن ، حيث تنوعت الأنشطة والمجالات التى قامت بها البنوك لدعم التنمية المجتمعية وتحقيق الاستدامة، لنجد البنوك بجانب اهتمامها بقطاع الصحة وخاصة مع تفشى جائحة كورونا ، تقوم بدور كبير فى دعم التعليم وتطوير المدارس ، بالإضافة إلى الإهتمام بذوى الهمم وذوى القدرات الخاصة .

 

01 البنك الأهلى

يقوم البنك الأهلى المصرى بدور كبير فى دعم المجتمع ، وذلك فى جميع مجالات المسئولية المجتمعية ، حيث ضخ البنك ما يقرب من 8 مليارات جنيه في آخر 6 سنوات ، وذلك فى مختلف المجالات ، ومنها الصحة والتعليم ورعاية ذوى الهمم ودعم الشباب .

هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري ، قال أن إجمالي مساهمات مجتمعية البنك وصلت لـ 8 مليارات جنيه في آخر 6 سنوات ، حيث يتم منحها في ضوء التزام البنك بمعايير واضحة ضمانًا لأعلى درجات الفاعلية،  وتحقيق التأثير المرجو منها.

أضاف، أن مساهمات البنك منذ بدء أزمة فيروس كورونا وصلت إلى800 مليون جنيه، موضحاً أن البنك كان من أوائل الجهات التي بادرت لتسخير كافة جهودها في هذا الشأن، مؤكداً أن الدور المجتمعي الذي يأخذه البنك على عاتقه يولي اهتماماً كبيراً وأولوية قصوى للقطاع الصحي ، الذي يواجه حاليا تحدياً كبيراً حتى تمر تلك الأزمة بسلام، ولما يمثله هذا القطاع من أهمية قصوي في حياة كل مواطن مصري.

أكد، أن البنك حريص على الاستمرار في تقديم كافة أساليب الدعم للمساهمة مع أجهزة الدولة في تقليل انتشار الفيروس والتخفيف من تبعاته ، ومساندة جيش مصر الأبيض في الدور التاريخي الذي يقوم به في مواجهة الفيروس وحماية أهل مصر.

كما قام البنك بدور ملموس فى دعم الغارمين والغارمات ، طبقاً لما أكده هشام عكاشة، قائلاً: أن البنك والعاملين به وكذا جمعيته الخيرية قاموا على مدار السنوات الخمس الماضية بتوجيه ما يزيد عن  123 مليون جنيه للإفراج عن الغارمين والغارمات، بالتعاون مع “مؤسسة مصر الخير” التي تتولى تحديد الحالات، وذلك وفقاً للدراسات الوافية والموضوعية التي تقوم بها لموقف الغارمين والغارمات الاجتماعي والقانوني، مشيراً إلى أن دور البنك لا يقتصر فقط على سداد ديونهم وإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للإفراج عنهم، وإنما يحرص البنك على أن يمتد هذا الدور إلى توفير مشروعات مولدة للدخل لهؤلاء الغارمين، سعياً لضمان الاستقلالية والحفاظ على مصدر دخل ثابت ومستدام لهم ولأسرهم ، استهدافاً لعدم تكرار تجارب الإستدانة مرة أخرى، وسعياً لخلق مجتمع منتج ، وإتاحة فرص العمل التي تضمن لهم توفير سبل الحياة الكريمة.

نرمين شهاب الدين رئيس التسويق والتنمية المجتمعية بالبنك، قالت أن البنك ينتهج إستراتيجية واضحة في التعامل مع ملف الغارمين لتحقيق أفضل استفادة من مساهمات البنك ، بحيث يتم منحهم تدريبات عملية من جانب متخصصين في المجالات والمهن التي تناسبهم ، سعياً لمنحهم الخبرات العملية اللازمة لمواكبة احتياجات السوق وتمكينهم من المنافسة، وبدء مشروعاتهم بأسلوب عملي محترف يضمن لتلك المشروعات الاستدامة والثبات.

أضافت، أن جمعية البنك الخيرية استطاعت فك كرب ما يزيد عن عشرة الآف غارماً وغارمة موزعين بمختلف محافظات الجمهورية ، حيث تم توجيه تبرعات إجمالية تجاوزت خلال خمس سنوات ما يزيد عن 123 مليون جنيه، يتمثل نصيب البنك الأهلي منها 86.5 مليون جنيه، إضافة إلى مساهمة العاملين بالبنك بالتبرع بما يزيد عن 36 مليون جنيه، وهو ما يعكس إيمان البنك الأهلي المصري وثروته البشرية بالدور المنوط بهم في خدمة المجتمع، وأولوية المشاركة الإيجابية في هذا العمل الإنساني النبيل ، وتفاعل العاملين بالبنك مع الفئات الأكثر إحتياجاً.

وعلى مستوى دعم التعليم، قام البنك الأهلى المصري ومؤسسة مصر الخير بإفتتاح مدرسة يوسف عطوان للغات بمركز الحسينية بمحافظة الشرقية، وعقب الافتتاح أشاد الدكتور أحمد عبد المعطي بالتعاون المثمر والشراكة بين محافظة الشرقية والبنك الأهلي المصري ومؤسسة مصر الخير، لدعم عملية التنمية والتطوير بالمحافظة من خلال تنفيذ العديد من المشروعات التنموية التي تقوم بها الدولة في ظل القيادة السيادية، مؤكداً أن تكاتف كافة الأجهزة والمؤسسات التنموية بالدولة تدفع لمزيد من الإنجازات الملموسة.

نرمين شهاب الدين، قالت أن إستراتيجية البنك تولي اهتماماً بالغاً بالمنظومة التعليمية بما يدعم رؤية مصر 2030، والتي تتضمن الإرتقاء المطلوب بمستوى جودة التعليم في مصر ، وذلك ضمن مختلف مجالات المسئولية المجتمعية التي يحرص البنك عليها ، والتي تتضمن أعمال التطوير للقرى المستهدفة من خلال تحقيق تنمية متكاملة ، عن طريق تنفيذ العديد من التداخلات في مختلف المجالات ومنها مجال التعليم، مشيرة إلى أن تلك الإستراتيجية تتضمن تنفيذ العديد من المشروعات التي تدعم العملية التعليمية، من خلال إتاحة فرص تعليمية متميزة للتلاميذ في مختلف المراحل بالمناطق المستحقة وخاصة القرى الأكثر إحتياجاً، حيث أن التعليم هو أهم الطرق لبناء الدولة وتقدمها وتحقيق خطط التنمية، وهو المقياس لتقدم الأمم.

أضافت، أن البنك الأهلي المصرى يحرص في تطويره للمدارس والمؤسسات التعليمية على دعم العنصر البشري، بالإضافة إلى الاهتمام بالتجهيزات الفنية والأثاث، حيث يتم مراعاة تدريب القوى البشرية والكوادر التعليمية لتقديم خدمة تعليمية متميزة ، وذلك من خلال الشراكة الإستراتيجية بين البنك الأهلي (بنك أهل مصر) ومؤسسة مصر الخير، حيث تم التطوير الإنشائي لجميع مباني المدرسة،والتي تضم (44) فصل دراسي، بالإضافة إلى المساحات الإدارية والتكميلية والملاعب ، وتم أيضاً تجهيز الفصول بالمقاعد والسبورات الذكية بكل من معمل الحاسب الآلي ومعمل الصوتيات، والمكتبة، وحجرات الاقتصاد ، وقاعات رياض الأطفال، مع تنفيذ مجموعة برامج تدريبية للطلاب لاستخدام أساليب التعليم الحديثة، والتفكير الإبتكاري، واستخدام التكنولوجيا الحديثة داخل الفصول ومعامل التدريب، بما يتوافق مع نظام التعليم المتطور.

كما افتتح البنك الأهلي ومؤسسة مصر الخير مدرسة أبوالريش بحري بمحافظة أسوان،  وعقب الافتتاح أشاد اللواء أشرف عطية، بالتعاون المثمر بين البنك الأهلي ومؤسسة مصر الخير، لتحقيق التنمية وعمليات التطوير وتنفيذ العديد من المشروعات التنموية بمختلف المحافظات ،وذلك في ظل عمليات التطوير والتنمية التي تقوم بها الدولة في ظل القيادة السياسية، مؤكداً أن تكاتف كافة الأجهزة والمؤسسات التنموية بالدولة يدفع لتحقيق المزيد من التنمية والإنجازات الملموسة.

نرمين شهاب ، ذكرت إن البنك الأهلي المصرى يولي اهتماماً بالغاً بالمنظومة التعليمية ،وتحقيق الارتقاء المطلوب بمستوى جودة التعليم ضمن مختلف مجالات المسئولية المجتمعية التي يحرص البنك عليها، بالإضافة إلى إتاحة فرص تعليمية أفضل للتلاميذ في مختلف المراحل التعليمية التي يوليها البنك والمؤسسة اهتماماً متنامياً، حيث أنه الطريق لبناء الدولة وتقدمها، خاصة أن التعليم هو المقياس لتقدم الأمم بإعتباره المصدر الأساسي لتحقيق الريادة في كافة المجالات، وهو ما يدعم رؤية مصر 2030، من أجل دعم وتطوير العملية التعليمية.

قالت، أن البنك الأهلي حرص على التضامن مع متضرري السيول التي ضربت محافظة أسوان ، حيث تم توجيه مبلغ 10 ملايين جنيه لصالح صندوق تحيا مصر، الذي لا يدخر جهداً في سبيل دعم المواطنين في مختلف المواقف والأزمات، مشيدة بالجهود المبذولة من كافة الأجهزة التنفيذية لاحتواء تداعيات السيول داخل القرى والمناطق السكنية والشوارع.

كما يحرص البنك الأهلي المصري خلال تنفيذ خططه في دعم المجتمع علي الحفاظ على  الحرف التراثية القديمة في مصر، حيث قام بالمساهمة في تطوير قرية صناعة الفخار “الفواخير” بمنطقة الفسطاط ، والتي تم افتتاحها بعد الإنتهاء من أعمال التطوير.

هشام عكاشه ، قال أن تطوير قرية الفواخير يأتي في إطار مساهمات البنك المتنامية في المسئولية المجتمعية ودعم المجتمع وبشكل خاص المجتمعات المحلية، حيث يسهم هذا الدعم في الحفاظ على تراث تلك المجتمعات وهويتها الأصيلة ، وما تتضمنه من حرف ومهن توارثتها الأجيال إلى أن أصبحت أحد مصادر الدخل المستدام لقاطني تلك المجتمعات، بما يضمن لهم التحول إلى مجتمع إنتاجي قائم بذاته، مؤكداً أن تطوير القرية يعد نقلة حضارية كبيرة ، حيث أن الحفاظ على البيئة ومواردها هو هدف من أهداف التنمية المستدامة ، وهو جزء رئيسي من إستراتيجية البنك الأهلي المصري.

نرمين شهاب ، قالت إن مساهمة البنك في تطوير قرية الفواخير تأتي في إطار مساهماته في مختلف مجالات المسئولية المجتمعية ، وفي إطار دعم إستراتيجية الدولة لدعم الحرف اليدوية ، ومفهوم التنمية المجتمعية المستدامة في مختلف المجالات الصحية والتعليمية والاقتصادية، حيث شملت عملية التطوير توصيل جميع المرافق (مياه – غاز – كهرباء – صرف) ، ورفع كفاءة المباني وتطوير أفران صناعة الفخار.

أضافت، أن البنك الأهلي ساهم بكامل تكلفة شراء 152 فرن جديد للفخار يعمل بالغاز النظيف الصديق للبيئة والبديلة عن الأفران البدائية ، والتي تم تصنيعها بالكامل بمصانع الإنتاج الحربي وتوريدها وتركيبها داخل القرية.

يستمر البنك الأهلي المصري في إستراتيجيته الهادفة لخدمة المجتمع، حيث يعد دعم ذوي الهمم أحد أهم محاور تلك الإستراتيجية، ويتضح ذلك في حرصه على التوسع في مختلف الخدمات التي يتيحها لعملائه من ذوي الهمم، بحيث يمكنهم الاستفادة التامة من كافة الخدمات والمنتجات المصرفية بسهولة دون الحاجة إلى المساعدة، خاصة إن البنك يسعى لخدمة عملائه بمختلف متطلباتهم لتفي بإحتياجاتهم اليومية، استناداً إلى الدراسات التي تقوم بها فرق العمل بالبنك لتلك الاحتياجات.

 

02 بنك مصر       

يعد بنك مصر واحداً من أكبر البنوك التي لها باع في مجال المسئولية المجتمعية ، لأنه من أكثر المؤسسات إدراكاً للمسئوليات البيئية والاجتماعية ، وكذلك قواعد الحوكمة التي تقع على عاتق المؤسسة وتتكامل مع معايير أدائها واستدامة أعمالها على المدى الطويل، وهو أول بنك مصري مملوك للدولة يحصل على موافقة منظمة المعايير الدولية لتقارير الاستدامة (GRI) ، ويقوم بتقرير الأعمال بالتوافق مع مبادئ الاستدامة من خلال مراعاة الحوكمة وحقوق الإنسان، ومكافحة الفساد، والمشاركة المجتمعية، مع مراعاة معايير السلامة البيئية.

يتوافق البنك مع معايير الأمم المتحدة للمواطنة (المسئولية المجتمعية للمؤسسات)، حيث حرص البنك مؤخراً على الانضمام للمبادرة المالية التابعة لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لإطلاق “المبادئ المصرفية المسؤولة”؛ والتي تستهدف تحقيق التنمية المستدامة والمسئولية الاجتماعية والبيئية للمؤسسات، حيث قام بإنفاق نحو 1.5 مليار جنيه تبرعات في مجال التنمية المجتمعية حتى يونيو 2021.

يلعب بنك مصر دور رائد في مجال المسئولية المجتمعية بإعتبارها إحدى أهم المحاور الرئيسية التي يؤمن بها، وذلك بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال مؤسسته غير الهادفة للربح “مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع” ، والمشهرة تحت رقم 7045/2007 ، لتطوير وتقديم المساعدة للمجتمع المصري من خلال المشاركة في العديد من الأنشطة والمبادرات ذات الطابع الاجتماعي، والعمل على تحقيق الأفضل للمجتمع بشكل عام في عدة مجالات كالصحة، التعليم، التكافل الاجتماعي والتنمية المجتمعية كمشروعات تنمية القرى المصرية الأكثر احتياجاً ، وذلك من خلال المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر للمساهمة في خلق فرص عمل للشباب والمرأة المعيلة ، بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني، وتطوير العشوائيات، وكل ما له علاقة بتنمية الإنسان.

حصد بنك مصر العديد من الجوائز والمراكز المتقدمة من المؤسسات الدولية الكبرى ، والتي وصلت لـ 67جائزة ومركزاً متقدماً تقديراً وتتويجاً لإنجازاته المحققة وجهوده المبذولة بمختلف قطاعات الأعمال؛ ويعد حصول البنك على تلك الجوائز شهادة استحقاق لثقة عملاؤه التي تعد محور اهتمامه دائماً، حيث أنهم شركاء النجاح في كافة الأعمال، ويسعى البنك دائماً إلى تعزيز تميز خدماته ، والحفاظ على نجاحه طويل المدى ، والمشاركة بفاعلية في الخدمات التي تلبي احتياجات عملائه، حيث أن قيم واستراتيجيات عمل بنك مصر تعكس دائماً إلتزام البنك بالتنمية المستدامة والرخاء لمصر.

محمد الأتربى رئيس مجلس إدارة بنك مصر، قام بالمشاركة في حفل افتتاح مبنى المرحلة الثالثة لعلاج أورام الأطفال بمستشفى شفا الأورمان بالأقصر، والذي يحمل أسم بنك مصر، مؤكداً حرص البنك على التعاون مع جمعية الأورمان بالمساهمة في مستشفى شفا الأورمان، بإعتباره واحداً من الأعمال الخيرية الذي يعد الأكبر من نوعه في تاريخ العمل الخيري المصري.

قال البنك ، أن ذلك يأتى في إطار حرصه على رفع المعاناة عن كاهل مرضى سرطان الأطفال في الصعيد، ودعمهم لمحاربة هذا المرض الخطير ، ومحو معاناة أهالي الصعيد من مشقة السفر لتلقي العلاج ، وذلك من خلال دعم مستشفى شفا الأورمان بمبلغ 300 مليون جنيه، لإنهاء إنشاءات وتجهيزات المرحلة الثالثة من المستشفى؛ والتي تضم أقساما مختلفة لعلاج الأورام منها الطوارئ والأشعة التشخيصية والعيادات الخارجية المتخصصة.

أكد الإتربي، أن البنك ضخ ما يزيد على 3.2 مليارات جنيه، وذلك  فى مجال المسؤولية المجتمعية خلال السنوات الخمس الأخيرة، موضحاً أن حجم ما تم ضخه خلال العام المالي السابق 2020/2019 بلغ نحو 1.4 مليار جنيه .

أضاف، إن البنك حريص على المساهمة في التنمية الشاملة لمختلف قطاعات المجتمع بما في ذلك الصحة والتعليم والثقافة والعمل والبيئة، ومساندة القرى الأكثر إحتياجاً ومشروعات المرأة المعيلة، وكل ما يختص بتنمية الإنسان، كما يحرص البنك على دعم جهود الدولة في كافة المجالات التنموية ، خاصة في مجال الصحة والتعليم ، والتي تحرص الدولة على الإرتقاء بهما، لرفع مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين بما ينعكس على الصالح العام.

 

03 التجارى الدولىمصر 

تلعب المسؤولية الاجتماعية والبيئية للبنك التجاري الدولي-مصر، دوراً أساسياً في عمليات وأنشطة البنك تجاه المجتمعات المحيطة به ، حيث يحرص البنك التجاري الدولي على تقليص البصمة الكربونية الناتجة عن عملياته التشغيلية، وذلك من خلال إطلاق بعض المبادرات لتعزيز وتنمية أعماله في مجال الاستدامة البيئة، حيث قام البنك بإطلاق مبادرة “Going Green”، لتشجيع الموظفين على ترشيد استهلاك الورق والمياه والكهرباء، بالإضافة إلى المواد الاستهلاكية الأخرى في فروعه ومقراته الرئيسية ، ومن خلال تركيب أنظمة إضاءة موفرة للطاقة والصنابير الموفرة للمياه.

قال البنك ، أنه التزامًا منه بقيم الشفافية ومعايير الاستدامة المؤسسية، قام بإطلاق تقرير البصمة الكربونية لحصر إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون في جميع مقراته.

بالإضافة لذلك يواصل موظفي البنك التجاري الدولي جهودهم لخدمة المجتمع من خلال المشاركة الفعالة في مبادرات البنك لدعم الصحة والثقافة، وبرامج تعليم الأطفال، وكذلك مبادرات تمكين الشباب وتفعيل دورهم التطوعي في المجتمع، فضلًا عن رعاية المناسبات العامة لمتحدي الإعاقة ،  كما يقوم الموظفون بالمشاركة في حملة التبرع بالدم التي يطلقها البنك كل عام بجميع فروعه لسد الاحتياج اليومي من أكياس الدم في مستشفيات وبنوك الدم المصرية، ومن خلال الفعاليات الاجتماعية والخيرية، يقوم الموظفون بجمع الأموال لتمويل أبحاث سرطان الأطفال وغيرها من الأهداف النبيلة.

وفى نفس الوقت ، أكد أن التعاون بين البنك ومدينة (كيدزانيا) الترفيهية يرجع إلى عام 2013، حيث يقوم البنك منذ ذلك الحين بتنظيم العديد من الرحلات سنويًا لأكثر من 150 طفلًا من أبناء المناطق الأكثر فقرًا وذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى الذين يعانون من مشكلات صحية، وخلال تلك الرحلات، يتم إعداد الأجواء الترفيهية المناسبة لتوعية الأطفال بالأنشطة البنكية المختلفة، وذلك تحت رعاية مؤسسة البنك التجاري الدولي.

أعلن البنك أنه بمناسبة اليوم العالمي للتوحُد/ الجمعية المصرية لمتحدي الإعاقة والتوحُد، عن قيامه برعاية المبادرة السنوية التي تنظمها الجمعية المصرية لمتحدي الإعاقة والتوحُد (أبريل شهر التوحد)، وذلك من خلال تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات عبر الإنترنت، ومن بينها المؤتمر السنوي الافتراضي للتوحد ، وكذلك المعرض الفني الافتراضي للأطفال والشباب المصابين بإضطرابات طيف التوحد.

كما أنه للعام الرابع على التوالي، حافظ البنك على دوره الفعال كمُمول ومساهم رئيسي لمبادرة (بينا) ، المبنية على بروتوكول تعاون بين البنك ووزارة التضامن الاجتماعي، لتفعيل الدور التطوعي للشباب في المجتمع من أجل دعم وتطوير ومراقبة جودة خدمات الرعاية المجتمعية، والتي نجحت المبادرة في جذب الآلاف من المتطوعين بجميع أنحاء الجمهورية، بهدف المساعدة في دور الأيتام، والمُسنين، وذوي الإحتياجات الخاصة.

وفيما يتعلق بالأنشطة الثقافية يواصل البنك دعمه لمختلف الأنشطة الفكرية والثقافية والاجتماعية التي تنظمها ساقية الصاوي، والتي تشمل على سيبل المثال لا الحصر، الحفلات الموسيقية والغنائية لفنانين محليين ودوليين، والأمسيات الثقافية، إلى جانب إستضافة المعارض الفنية وعرض الأفلام الوثائقية.

يقوم البنك التجارى بدعم البرامج الرياضية ورعاية بطولات الاسكواش ، حيث قام بتعزيز دعمه لرياضة الاسكواش لفتح الأبواب أمام المزيد من المواهب المصرية الشابة لإحراز مراكز متقدمة في تصنيفات الاتحاد الدولي للاسكواش.

كانت من أبرز البطولات التي قام البنك برعايتها خلال عام 2020، بطولتي مصر الدولية المفتوحة للاسكواش البلاتينية للرجال والسيدات ، والتي تم إقامتهما في نفس التوقيت تحت سفح أهرامات الجيزة ، والتي شهدت مشاركة 96 لاعب ولاعبة ويصل مجموع جوائزها 540 ألف دولار.

نجحت تلك الخطوة في جذب انتباه وسائل الإعلام بإعتبارها سابقة في المساواة بين الجنسين فيما يتعلق بالحصول على الجوائز على الساحة الرياضية الدولية ، وفرصة حقيقية لتمكين المرأة في مجال الرياضة، بالإضافة إلى ذلك، يتطلع البنك أن يصبح الراعي الرسمي لبطولات الاسكواش في مصر خلال الفترة المقبلة.

يواصل البنك التجاري الدولي رعايته للاتحاد المصري للاسكواش، حيث قام البنك برعاية بعض البطولات الدولية للفريق القومي للسيدات والناشئين ، وقد كان لهذا الدعم مردود إيجابي إنعكس في الإنجازات التي حققتها الفرق، حيث يحمل اللاعبون المصريون حاليًا مجموعة من الألقاب ومن بينها، بطولة العالم في الاسكواش للرجال، وبطولة العالم في الاسكواش للسيدات ، وأخيرًا بطولة العالم في الاسكواش للناشئين.

قام البنك بدعم لاعبين مصريين من الشباب الموهوبين ، والذين يتصدرون التصنيفات العالمية في رياضة الاسكواش، وذلك بهدف تعزيز قدرتهم على الحفاظ على ترتيبهم الدولي ومواصلة تمثيل مصر في المحافل الدولية، وهُم اللاعب علي فرج المُصنف رقم واحد على قائمة الاتحاد الدولي لمحترفي الاسكواش – رجال في ديسمبر 2020  ، واللاعبة نور الطيب المُصنفة رقم ثلاثة على قائمة الاتحاد الدولي لمحترفي الاسكواش – سيدات في ديسمبر 2020 ، بالإضافة إلى مجموعة أخرى من اللاعبين المصنفين في قائمة الاتحاد الدولي لمحترفي الاسكواش، وهم كريم عبد الجواد وطارق مؤمن وهانيا الهمامي ومحمد أبو الغار ومروان الشوربجي وسلمى هاني.

كما قام البنك التجارى الدولى بالشراكة مع أندية وادي دجلة وأكاديمية درويش للاسكواش ، وتستمر شراكة البنك مع مجموعة نوادي وادي دجلة لدعم الرياضيين المصريين من الشباب في رياضة الاسكواش، وذلك من أجل الارتقاء بمهاراتهم لتعزيز تصنيفاتهم العالمية.

تأتي هذه الشراكة في إطار إستراتيجية البنك التي تهدف إلى دعم المواهب الصاعدة ، استنادًا إلى الدور الرائد الذي يلعبه البنك في هذا المجال، حيث يقوم البنك برعاية اللاعبة التي تمثل نادي وادي دجلة، وهي اللاعبة نوران جوهر المُصنفة رقم ثلاثة على قائمة الاتحاد الدولي لمحترفي الاسكواش – سيدات في ديسمبر 2020 .

وفيما يتعلق بالأنشطة الإقتصادية ، قامت إدارة التوظيف بالبنك التجاري الدولي- مصر، بإطلاق مبادرة “طورني” لدعم القدرات والمهارات المهنية لطلاب الجامعات ، وذلك من أجل إعدادهم لسوق العمل، وخلال تلك المبادرة، تم التركيز على تدريب الطلبة على كيفية كتابة السيرة الذاتية والاستعداد لمقابلة العمل، بالإضافة إلى توفير النصائح والإرشادات اللازمة لاتخاذ الخطوات السليمة في مسيرتهم المهنية.

 

04 بنك القاهرة    

تُعد المسئولية المجتمعية ضمن أولويات بنك القاهرة، ويحرص دوماً على مراعاة البعد المجتمعي في كافة السياسات والإجراءات التي نتبناها، ويتخذ بنك القاهرة كافة الإجراءات التي تتوافق مع معايير الأمم المتحدة،  بإعتباره أحد البنوك الرائدة في تطبيق تلك الممارسات داخل القطاع المصرفي، ودمج نموذج الإستدامة كعنصر أساسي ضمن الإستراتيجية الخاصة بالبنك.

تقوم إستراتيجية البنك فى مجال العمل المجتمعي على عدة ركائز أساسية تتعلق بالتمكين الإقتصادي لمختلف شرائح المجتمع ، وخاصة للشباب والمرأة المعيلة في مختلف محافظات الجمهورية وخاصة صعيد مصر، والذي يستحوذ على نحو 90% من تلك المبادرات، إلى جانب الحرص على أن تغطى تلك المبادرات كافة المجالات، إنطلاقاً من حرص البنك على مساندة خطط الدولة المصرية في مواجهة أي تحديات أو ظروف تواجه المجتمع.

نجح البنك في إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية في كافة المجالات ، ومن أبرزها التدريب والتشغيل وخلق فرص العمل، التعليم، الصحة، التغذية، الأبحاث الطبية والعلمية، الثقافة، مبادرات تنمية القرى، وقوافل الخير، ومبادرات تمكين المرأة والشباب وذوي الإحتياجات الخاصة وغيرها.

هايدي النحاس، رئيس قطاع الاتصالات المؤسسية والتنمية المستدامة ببنك القاهرة، قالت أن إستراتيجية بنك القاهرة في مجال العمل المجتمعي تقوم على عدة ركائز أساسية تتعلق بالتمكين الإقتصادي لمختلف شرائح المجتمع ، وخاصة للشباب والمرأة المعيلة في مختلف محافظات الجمهورية وعلى رأسها الصعيد ، والذي يستحوذ على نحو 90% من تلك المبادرات، إلى جانب الحرص على أن تغطي تلك المبادرات كافة المجالات، إنطلاقاً من حرص البنك الشديد على مساندة خطط الدولة في مواجهة أي تحديات أو ظروف تواجه المجتمع.

أضافت، أن البنك نجح في إطلاق العديد من المبادرات المجتمعية في كافة المجالات ومن أبرزها التدريب والتشغيل وخلق فرص العمل، التعليم، الصحة، التغذية، الأبحاث الطبية والعلمية، الثقافة، مبادرات تنمية القرى، وقوافل الخير، ومبادرات تمكين المرأة والشباب وذوي الإحتياجات الخاصة.

أشارت إلى أن بنك القاهرة اعتاد خلال كل عام في شهر رمضان المبارك، على تنظيم فعاليات “قافلة الخير” ، وذلك للعام التاسع على التوالي، حيث حرص البنك على تخصيص ميزانية القافلة لتقديم الدعم والمساعدات الغذائية العاجلة لنحو 40 ألف مستفيد ، بالتعاون مع بنك الطعام المصري، والتي تشمل نحو 200 طن من المواد الغذائية.

وفى نفس الوقت ، إتخذ بنك القاهرة العديد من الإجراءات للدعم المجتمعي، ومساندة خطط الدولة المصرية للتصدي للفيروس وتداعياته الإقتصادية، وتوفير كافة سبل الدعم والمساندة للشرائح الأكثر تضرراً من خلال مبادرات عديدة، حيث قام البنك بضخ 40 مليون جنيه لدعم العمالة اليومية المتضررة ومساندتها في تخطي الفترة الراهنة ،وذلك ضمن فعاليات المبادرة القومية التي أطلقها إتحاد بنوك مصر.

ودعماً للقطاع الطبي، قام البنك تجهيز مبنى للحجر الصحي للمصابين بفيروس كورونا تابع لمؤسسة أهل مصر للتنمية، وتزويده بكافة الإحتياجات اللازمة لتقديم الدعم الطبي اللازم للمصابين، وذلك بطاقة إستيعابية 200 سرير، وتوفير أجهزة تنفس صناعي لغرف العزل والرعاية المركزة بالمستشفيات الأكثر إحتياجاً في مختلف المحافظات ، وخاصة محافظات الوجه القبلى للتعافي من فيروس كورونا الوبائي ، بالتعاون مع بنك الشفاء المصري، بالإضافة لتوفير الوقاية اللازمة للأطباء وطاقم التمريض المصري ،وذلك من خلال إمداد المستشفيات الأكثر إحتياجاً بالأطقم والكمامات الطبية الوقائية، لتجنب العدوى لصالح مستشفيات القصر العيني.

وفى مجال الدعم الغذائي، قام البنك بتوفير المساعدات الغذائية العاجلة لنحو 22 ألف أسرة من فئة العمالة غير المنتظمة، والتي تأثرت بشكل كبير من الأحداث الراهنة ، بالتعاون مع الجمعيات الأهلية، كما قام البنك برعاية مبادرة “متطوعي شباب مصر” ، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، من خلال إطلاق حملات توعية مكثفة بمحطات مترو الأنفاق والسكك الحديدية ، لرفع درجة الوعي بين المواطنين بالطرق والإجراءات الوقائية اللازمة، للحد من إنتشار فيروس كورونا.

يستحوذ مجال التعليم على أهمية بالغة ضمن سياسات البنك في مجال العمل المجتمعي، وذلك من خلال تقديم المنح الدراسية للطلاب المتميزين في مختلف المجالات العلمية ومساندة الطلبة غير القادرين بالجامعات الحكومية، وخلال عام 2020 قام البنك بتوقيع بروتوكول تعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، يقوم بموجبه البنك بتقديم منح دراسية للطلاب المتميزين بالجامعات الأهلية الجديدة ، وتشمل جامعات الملك سالمان الدولية، العلمين الدولية، الجلالة، والمنصورة الجديدة، إلى جانب إنشاء واحدًا من أحدث معامل تكنولوجيا المعلومات الأكثر تطورًا، لمساندة الطلاب في تجربتهم التعليمية المتميزة بتلك الجامعات، كما قام بتقديم المنح الدرسية للطلاب المتميزين بالأكاديمية البحرية وجامعتي زويل والنيل.

يعمل البنك على دعم الأبطال الرياضيين في مختلف المجالات، حيث يُشارك البنك فى مبادرة البنوك لدعم الأنشطة الشبابية التي تُنظمها وزارة الشباب والرياضة، إلى جانب المشاركة فى مبادرة “دراجتك … صحتك” ، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، وتطوير مراكز الشباب وآخرها تطوير مركز شباب بابل.

يولى بنك القاهرة إهتمامًا بالغًا بالأيتام وذوى الإحتياجات الخاصة ، وذلك من خلال توفير حياة أفضل لهم، حيث قام البنك خلال العام الماضى بتوفير الشنط المدرسية للأيتام، بالتعاون مع مؤسسة الأورمان.

كما أطلق البنك مبادرته “بى جرين bgreen” ، بالتزامن مع مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، “اتحضر للأخضر”، والتي تُركز على رفع درجة الوعي لعملاء البنك ومورديه وكافة العاملين بأهمية تحقيق الإستدامة البيئية عبر عدة محاور تتعلق بـ “تغير المناخ، ومشروعات إعادة التدوير بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم داخل 150 مدرسة في مختلف المحافظات، ومبادرة تنظيف الشواطئ خلال موسم الصيف، وتبني مشروع تنظيف نهر النيل، كما بادر البنك بإطلاق مبادرته الصديقة للبيئة عبر القيام بحملة زراعة سطح المبنى الإدارى للبنك ضمن المبادرة، وتبني مشروع إعادة تدوير المنتجات الإلكترونية بالبنك.

 

05 التعمير والإسكان

يحرص بنك التعمير والاسكان على تحقيق التنمية الشاملة فى كافة قطاعات المجتمع، وذلك من خلال إستراتيجية هادفة للمسؤولية المجتمعية ترتكز على مبادرات وبرامج ذات أثر إيجابى وفعال ، لدعم القطاعات الأكثر احتياجاً كقطاعى الصحة والتعليم ، وبخلاف المجالات التى يمكن أن تترك أثراً كبيراً مثل تعزيز حياة ذوى الهمم ، ورفع مستوى الثقافة المالية للمجتمعات لتحقيق نمو إقتصادى إجتماعى وبيئى مستدام .

قام بنك التعمير والإسكان خلال عام 2021 ، بالمساهمة بمبلغ 9 ملايين جنيه للمشاركة فى  بناء مركز مجدى يعقوب العالمى للقلب الجديد بالقاهرة ، ويأتى ذلك فى إطار حرص البنك البالغ على الاهتمام بالقطاع الصحى ودعمه  ، والمشاركة فى مبادرة تطوير ودعم جامعة النيل الأهلية بمبلغ يصل إلى 18 مليون جنيه ، وجاء ذلك ضمن المبادرة التى تبناها البنك منذ عام  2016 ، إيماناً منه بأن المساهمة فى التطوير والإرتقاء بالتعليم من ركائز التنمية البشرية ، ما يساعد فى خلق جيل جديد قادر على مواجهة تحديات المستقبل .

يساهم بنك التعمير والإسكان في تطوير ودعم العملية التعليمية ، والذي يأتي على رأس أولويات البنك فى مجال المسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة ، وله دور كبير فى المشاركة فى مبادرات تهدف إلى تحسين البيئة التعليمية للطلاب ، وتوفير كافة الإمكانيات المتاحة لرفع مستوى وقدرة الطلاب.

قام البنك بالمساهمة للعام الخامس على التوالي فى دعم جامعة النيل الأهلية ، لرفع مستوى المعامل والأعمال الإنشائية لقسم الهندسة الصناعية ، وتقديم المنح الدراسية لعدد طالب هندسة واحد سنوياً تحت أسم منحة بنك التعمير والإسكان.

كما قام البنك ببناء مدرسة بالفيوم بالتعاون مع الإتحاد النوعي للأندية الروتارية ، بالإضافة إلى دعم برنامج منح الجامعات الحكومية العاميين الماضيين ، بالتعاون مع مؤسسة أمديست التعليمية لعدد عشر طلاب مكفوفين لدراسة الحقوق والتجارة بمحافظتي الإسكندرية والمنصورة.

أعلن البنك عن دعم مبادرة تطوير المدارس بمحافظة القليوبية، ومبادرة تعليم دامج للجميع ، والتى تهدف إلى دمج الأطفال من ذوى الإعاقة المختلفة فى المدارس الحكومية، ومنح الأطفال ذوى الإعاقة فرص ملائمة للتعلم فى بيئة محفزة لهم ، وذلك بجانب المشاركة فى مشروع مدارس دامجة للأندية الروتارية، والمساهمة فى تجهيز غرف المصادر والحمامات المؤهلة لذوى الإعاقة الحركية بثلاثين مدرسة موزعة فى 10 محافظات بالجمهورية .

عزز البنك مجهوداته فى خدمة ودعم قطاع الرعاية الصحية من خلال إطلاق سلسلة من المبادرات الفعالة ، ورعاية ودعم العديد من المستشفيات والمشاركة فى بروتوكولات تهدف إلى خلق تأثير إيجابى ومستدام على  هذا القطاع، الذى يعد من أهم الملفات التى تحتاج إلى الدعم لما له من أثر ملموس على المجتمع، حيث قام البنك خلال 2020 بالمساهمة عدد من المبادرات الإجتماعية للتصدى لفيروس كورونا المستجد، وتجهيز أكبر مستشفى ميدانى فى مصر، بالتعاون مع نادى الجزيرة الرياضى للمساهمة فى التصدى لفيروس كورونا المستجد .

شارك البنك فى مبادرة دعم العمالة اليومية المتضررة، بالتعاون مع بنك الطعام ، ومبادرة الإتحاد العام لبنوك مصر ،بهدف تقديم الإعانة لعمالة الأفراد فقط ، وإنشاء صندوق مستقل لعلاج فيروس كورونا المستجد للعاملين بعقود عمل محددة المدة للذين ليس لهم تغطية صحية كبيرة ولأسرهم الغير مستفيدين بالتأمين الصحى للبنك ، واتخاذ مجموعة من الإجراءات الإحترازية لحماية موظفى البنك من الإصابة بالفيروس خلال فترات تفشيه الأولى  .

بالإضافة لذلك، المساهمة فى جزء من التكلفة الإجمالية لبناء مستشفى مجدى يعقوب للقلب لتجهيز غرفة أكس راى وتسميتها بأسم بنك التعمير والإسكان ، ودعم مستشفى أهل مصر لعلاج مصابى الحروق لتمويل تمويل بناء inpatient Department  ، والذى سيطلق عليه أسم بنك التعمير والإسكان ، وتمويل مستشفى سرطان الأطفال 57357 .

يمنح بنك التعمير والإسكان، أولوية قصوى فى جدول أنشطة برامجه للمسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة لدعم ذوى الهمم ، بهدف توفير الرعاية والإمكانيات لاحتياجاتهم الخاصة لدعم اندماجهم فى المجتمع، سواء كان فى مجال التعليم مثل مساهمة البنك فى مبادرة تعليم دامج للجميع ، ومشروع مدارس دامجة للأندية الروتارية ، والمساهمة فى تجهيز غرف المصادر والحمامات المؤهلة لذوى الإعاقة الحركية ، والتعاون مع جمعية الحق فى الحياة لتأهيل وتدريب ذوى الاحتياجات الخاصة، بهدف توفير حياة كريمة ومنتجة لهذه الفئة من المجتمع .

 

06 المصرف المتحد 

تستهدف إستراتيجية المصرف المتحد للتنمية المجتمعية مواكبة رؤية مصر 2030 ،حيث ترتكز علي محاور لدعم القطاع الصحي والتعليمي والتنمية المستدامة في مبادراته ، و في يناير 2021 تم توجية الدعم لصندوق تحيا مصر بالتبرع بـ 15 مليون جنيه، وذلك لشراء جرعات من اللقاح المضاد لفيروس كورونا ، بهدف تطيعم غير القادرين ضمن منظومة العدالة الاجتماعية وحماية حقوق الإنسان.

كما أنه في مارس 2021، بمناسبة عيد الأم أطلق المصرف المتحد حملة “سجون بلا غارمات” للافراج عن 3000 سيدة ، بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير ، وفي أبريل 2021 أطلق المصرف المتحد, قوافل الأطعام لمئات الأسر الأشد احتياجاً في محافظة جنوب سيناء ومحافظات الصعيد ، بالتعاون مع مؤسسة فاعل خير الأهلية ، وذلك ضمن خطة المصرف المتحد لتوفير الأمن الغذائي لدعم الغير قادرين خلال شهر رمضان المعظم.

وفي مايو 2021 أطلق المصرف المتحد مشروع “تجليات”، لتمكين أهالي مدينة سانت كاترين ومنطقة جبل التجلي،وذلك تحت شعار”تجليات .. تتوارثها الأجيال” ، بالتعاون مع محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة ، واللواء طلعت العناني رئيس مدينة سانت كاترين.

قال البنك ، أن المشروع يعمل علي توفير حياة كريمة لـ 350 أسرة كمرحلة أولي، الأمر الذي يساهم في ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان ، وتعميق الانتماء للوطن ،ويعد نموذج للتمكين الاقتصادي ، وتعزيز ريادة الأعمال لتحسين القدرة التنافسية والانتاجية، خاصة في مجال تصنيع المنتجات الزراعية والغذائية والمشغولات اليدوية التي تشتهر بها هذه المنطقة، مثل : صناعة استخراج العسل الجبلي وصناعة استخراج وعصر زيت الزيتون وزراعة الأعشاب الطبيعية وزراعة اللوز وصناعة الصابون، وكذلك المشغولات اليديوية بالتطريز السيناوي الشهير وصناعة السبح.

كما أنه في سبتمبر 2021 ، كشف البنك عن المشاركه في حملة البنك المركزي المصري ، وبالتعاون مع وزارة الصحة والسكان وإتحاد البنوك المصرية لتطعيم الكوادر المصرفية ضد فيروس كورونا، حيث تم تطيعم فريق العمله بـ 68 فرع والمراكز الرئيسية المنتشرة بجميع محافظات الجمهورية.

بالإضافة لما سبق، قام المصرف المتحد بدعم 22 من طلاب وخريجي ومعيدي قسم الهندسة المعمارية جامعة القاهرة، الذين فازوا بالجائزة الثانية والثالثة في المسابقة الدولية “هوم كيت” ، لتصميم منازل معيارية مستدامة لسكان الأحياء الفقيرة العشوائية في زمن وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك ضمن فاعليات مؤتمر المجلس العالمي للطاقة المتجددة ،الذي عقد في جامعة لشبونة التقنية في البرتغال 2021، فضلاً عن الفوز بـ 4 جوائز تقديرية بالمسابقة ، وبمشاركة 197 متسابق من 20 دولة بالعالم.

يستمر المصرف المتحد في إجراء فاعليات مسابقة القرآن الكريم السنوية بـ 18 محافظة، فضلاً عن استمرار برنامج رعاية العشر الأوائل من حفظة كتاب الله اجتماعياً وعلمياً علي مستوي محافظات الجمهورية ، وفيما يتعلق صكوك الأضحية فقد بدأها المصرف المتحد بالتعاون مع بنك الطعام المصرى عام 2007 ، بفكرة طباعة الصكوك وتسويقها ليصل المستفيدين من صكوك الأضاحي لغير القادرين بكافة محافظات الجمهورية والحدودية ، سواء بفترة عيد الأضحي أو طوال أيام السنة.

يعد صندوق تحيا مصر شريك رئيسي للمصرف المتحد، حيث بدأت مسيرة التعاون المثمر مع صندوق تحيا مصر في عام 2016 ، وذلك بمسح طبى شامل لجميع العاملين بالمصرف والشركات التابعه والخدمات المعاونه وتوفير علاج للمصابين ، وإعلان المصرف المتحد أول مؤسسة خالية من فيروس “سى” ، فضلاً عن التعاون الكبير والمستمر علي كافة الأصعدة الاجتماعية والصحية والمجتمعية ، وأخيراً الدعم المجتمعي في مبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

قام المصرف بدعم الطلاب غير القادرين والمتفوقين فى جامعة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، وذلك بتوفير منح متنوعة يستفيد منها أكبر عدد حتي التخرج من الجامعة ، ودعم المصرف المتحد فريق طلاب كلية الهندسة Shell Eco Cairo University Team ، وذلك في مجال تصميم و صناعه سيارات صديقه للبيئة وموفره للطاقة.

شارك المصرف المتحد في مبادرة “أولادنا فى عنينا” منذ عام 2017 ، بالتعاون مع مؤسسة صناع الخير ، وعقب توقيع بروتوكول ثلاثى بين المصرف المتحد ووزارة التربية والتعليم ومؤسسة صناع الخير، تحت رعاية مجلس الوزراء لعمل مسح شامل لمدارس منطقة إطسا ويوسف الصديق بالفيوم وسانت كاترين، بغرض مكافحة الأنيميا وفقر الدم – مسببات العمى – مرض السكرى عند الأطفال- الأمراض الجلدية والوقاية منها ، بالإضافة إلى حملات توعيه عن النظافة الشخصية .

كما تم الإستعانة بفريق طبى للكشف على أطفال المدارس، وعمل التحاليل اللازمة والعمليات الجراحية للعيون وعمل النظارات الطبية ، وتم عمل توعية بالأسلوب الغذائى السليم والنظافة للأطفال وأهاليهم ، والحماية من الجراثيم والميكروبات.

قاد المصرف المتحد بالتعاون مع مؤسسة صناع الخير، حمله للكشف على أهالى وأطفال مدارس منطقة سانت كاترين ( وادى سلع – الطرفة – الإسباعية – الشيخ عواد – وادى الراحة )، حيث  حققت حملة سانت كاترين نجاحات كبيرة وإقبال غير مسبوق من الأهالى، وتم توزيع الأدوية والنظارات الطبية، ومصاحبة الأهالى لعمل العمليات الجراحية لهم بالقاهرة .

 

07 التنمية الصناعية 

شارك بنك التنمية الصناعية فى أكبر قافلة موجهة لعدد كبير من المحافظات لتزويد مستشفيات الصدر والحميات بالمواد الغذائية والمطهرة ، ضمن مبادرة صندوق تحيا مصر ، والتى أطلقها مؤخراً بعنوان ” نتشارك هتعدى الأزمة ” ، بالإضافة لذلك تعاون البنك مع شركة اليسر لتوريد وطحن الحبوب ، لتوفير 10 ألاف عبوة مطهرات ومعقمات منتجات محلية عبر شركة إيزى كير لدعم مستشفيات الصدر والحميات فى جميع المحافظات ، وذلك ضمن جهود البنك فى مجال المسؤولية المجتمعية ودعم مؤسسات الدولة ، والتصدى للأضرار الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” .

أعلن بنك التنمية الصناعية، أنه بمناسبة اليوم العالمي لذوي الهمم ، وتحت رعاية البنك المركزي المصري، عن إمكانية فتح الحسابات المصرفية بدون مصاريف وبدون حد أدنى للرصيد في الفترة من 1 ديسمبر إلى 15 ديسمبر 2021.

قال البنك ، أن ذلك يأتي تزامنًا مع اليوم الدولي لذوي الهمم، والذي ستتيح من خلاله البنوك فتح الحسابات دون مصاريف من يوم 1 إلى 15 ديسمبر  2021.

 

08 أبوظبى التجارى– مصر 

يقوم بنك أبوظبى التجارى – مصر، بدور كبير فى دعم المسؤولية المجتمعية وتنمية المجتمع ، سواء على مستوى دعم وتمكين  المرأة والشباب ، وكذلك دمج ذوى الهمم والقدرات الخاصة ، حيث قام البنك مؤخراً برعاية مؤتمر المبادرين Initiators Congress تحت مظلة رئاسة الوزراء ، وبحضور الدكتور نيفين قباج وزيرة التضامن الإجتماعى ، وذلك تزامناً مع الشهر العالمي لمتحدى الإعاقة .

أعلن البنك خلال المؤتمر عن إطلاق باقة “إرادة”، وهي باقة تعد الأولى من نوعها مصممة خصيصاً لذوي الاعاقات، ليكون من بين نخبة المبادرين ممثلاً للقطاع المصرفي ، وذلك لمناقشة وتفعيل سبل الإتاحة لذوي الاعاقات.

قامت إيناس قدرى رئيس قطاع الإتصال المؤسسى والإستدامة ورضا العملاء “ممثلة عن بنك ADCB”، بالمشاركة مع وزيرة التضامن ، بتكريم نماذج ناجحة لأبطال التحدي، ليكون هذا التكريم مصدر للالهام للاخرين.

تأتي هذه المشاركة الفعالة في إطار رؤية البنك المتكاملة لتحقيق الشمول المالي على أساس دمج ذوي الهمم بالقطاع المصرفي، حيث يشكلون قطاعاً عريضاً من المجتمع ، ويعتبر الوصول إليهم هدف سامي من شأنه تحقيق تنمية مجتمعية وإقتصادية مستدامة.

تتيح هذه الباقة الجديدة عدد كبير من التسهيلات والخدمات المالية وغير المالية لتلبية إحتياجات ذوي الهمم اليومية المختلفة ، وتتضمن الباقة فتح حساب توفير بدون مصاريف إدارية وبدون حد أدنى ، بالإضافة إلى إصدار بطاقة طبية بشكل فوري عند فتح الحساب ، تتيح لهم الحصول على خصومات كبيرة على العديد من الخدمات المتخصصة والأجهزة التعويضية من خلال شبكة طبية كبيرة حول الجمهورية.

إيهاب السويركي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لبنك أبو ظبي التجاري – مصر ، قال: “حرصنا على المشاركة في هذا المؤتمر لنكون في طليعة المبادرين ومن صانعي التغيير لدمج ذوي الإعاقات، مشيراً إلى الحرص على تكريم النماذج الناجحة من أبطال الإرادة ليكونوا مصدراً للإلهام، وذلك من أجل تغيير الثقافة حول ذوي الهمم وتشجيع الأخرين على تحقيق النجاح.

أضاف، أن البنك يمضى بخطى ثابتة نحو تنفيذ رؤيته الطموحة لتحقيق تأثير فعال لخدمة المجتمع ، والوصول إلى تطبيق أهداف التنمية المستدامة، موضحاً أن البنك يؤمن أن تحقيق الشمول المالي يأتي من خلال تمكين الفئات المختلفة ، ومن بينها أصحاب الإعاقات الذين تبلغ نسبتهم أكثر من 10% من المجتمع المصري، ولهذا اتخذ البنك عدد من المبادرات لدمجهم في المنظومة المصرفية وتمكينهم اقتصادياً، ومن بينها إطلاق باقة إرادة التي تعتبر خطوة جديدة لتحقيق خطط البنك المركزي للشمول المالي ، وتتماشى مع اهتمام الدولة بتلك الشريحة بإعتبارها جزءًا لا يتجزأ من المجتمع المصري ، وذلك ضمن محاور رؤية مصر ٢٠٣٠.

وفى نفس الوقت فقد حصل بنك أبوظبي التجاري مؤخراً على جائزة “أفضل مبادرة للشمول المالى” من مؤسسة ديجيتال بانكر العالميه لعام 2021 ، تتويجاً لمبادراته ورؤيته لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة اقتصاديًا ، والتي بدأها منذ حوالي عام بعد أن نظم جلسات استماع مع عدد منهم لمناقشة المتطلبات المختلفة للحصول على خدمات ومنتجات مصرفية تتناسب مع طبيعة كل فئة.

وبناءً على ذلك اتخذ البنك العديد من الإجراءات الهامة، يأتي في مقدمتها تدريب موظفي خدمة العملاء بالبنك على التعامل بلغة الإشارة، بالإضافة إتاحة البنك أيضاً كافة المستندات المصرفية لعملائه بطريقة برايل، لمساعدة المكفوفين على معرفة محتوى المستندات البنكية اللازمة عند التعامل المصرفي دون مساعدة من أحد.

وفي السياق ذاته، قام البنك بتوفير مداخل بالفروع صالحة لإستخدام الكراسي المتحركة للتيسيرعلى العملاء من أصحاب الهمم، وتوفير الآليات اللازمة لحصولهم على خدماتهم المصرفية بسهولة وسرعة، وجاري العمل على توفير عد من ماكينات الصراف الآلي المجهزة لهم، وسيواصل البنك بشكل دائم تطوير خدماته لتتماشى مع رؤيته لتحقيق الشمول المالي، حيث سيتم الإعلان قريباً عن المزيد من الخدمات الإضافية .

 

09 كريدى أجريكول – مصر

يضع بنك كريدى أجريكول – مصر المسؤولية المجتمعية على رأس أولوياته ، ويعتبرها جزءاً أساسياً من إستراتيجيته التى تقوم على خدمة المجتمع وأفراده ، ودمج العاملين به في كافة المبادرات التي يقوم بها، ومن خلال مؤسسة كريدي أجريكول- مصر للتنمية يقوم البنك بالإهتمام بعدد من المجالات، وعلى رأسها قطاعى التعليم والصحة.

احتفلت مؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية ، بتخريج الدفعتان الثالثة والرابعة لبرنامج “إبهار مصر” ، الذي يسعى لإكتشاف ودعم المواهب الشابة في مجالات الفنون والعلوم والتكنولوجيا ، وذلك كجزء من إستراتيجية المؤسسة لدعم التنمية المستدامة ودفع عجلة التنمية، وذلك من خلال المبادرات المجتمعية المختلفة، والتي تشمل رعاية الشباب ودعم المواهب من عمر 14 إلى 18 عاماً،  وينفذ هذا البرنامج تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي ، وزارة التربية والتعليم ، وبالشراكة مع مؤسسة “التعليم أولاً” الشريك الأكاديمي والتنظيمي للبرنامج منذ عام 2018.

كما وقعت مؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية، بروتوكول تعاون مع الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، لدعم برنامج “إبهار مصر،وذلك بتوفير منح دراسية بالجامعة للمشاركين المؤهلين في البرنامج ، بالإضافة إلى تزويد البرنامج بالمعرفة العلمية والخبرة اللازمة لتنفيذ مبادراته، وبموجب البروتوكول أيضاً، ستوفر الجامعة خبراء من أساتذتها لدعم المبادرات المختلفة لبرنامج “إبهار مصر” ،وذلك في مجالات مثل التدريب والتصديق العلمي لأعمال المشاركين في البرنامج.

أبرمت مؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية، إتفاقاً للتعاون مع مؤسسة مجدي يعقوب للقلب تغطي بموجبه مؤسسة كريدي أجريكول مصر للتنمية تكلفة عشرات العمليات الجراحية بمستشفى مجدي يعقوب ،وتمول تأسيس وحدة لأشعة جاما بالمستشفى الجديد.

وفي إطار الإلتزام بخدمة المجتمع، سيتيح الإتفاق لمؤسسة كريدي أجريكول تغطية تكلفة 186 جراحة من جراحات القلب في المستشفى على مدى ثلاث سنوات، وتمول المؤسسة أيضاً إنشاء وحدة متطورة للفحص بإستخدام أشعة جاما في المستشفى الجديد الذي يجري بناؤه في القاهرة ، بما يعزز تقديم أفضل خدمة طبية للشرائح الأكثر إحتياجاً في المجتمع.

 

010 المصرى لتنمية الصادرات

تعد المسئولية المجتمعية أحد المحاور الستة الرئيسية في إستراتيجية البنك المصرى لتنمية الصادرات ، حيث يعمل البنك على تعظيم دوره في خدمة المجتمع، إيماناً بدوره ومساهمته المستمرة لتطوير البيئة المحيطة به، وكذلك بأهمية المسئولية المجتمعية للمؤسسات ومن خلال تقديم الدعم لأكثر القطاعات إحتياجاً في الدولة ، كالتعليم والصحة كجزء من مسئوليته تجاه المجتمع ، بالإضافة إلى نشر الوعي المصرفي والمالي، وتشجيعاً على الشمول المالي.

حرص البنك على الاستمرار في القيام بدوره نحو تقديم الدعم لأكثر القطاعات إحتياجاً في الدولة ، وهما قطاعي التعليم والصحة، وذلك وفقاً لإستراتيجيته في مجال المسئولية المجتمعية.

فعلى صعيد قطاع التعليم، ومن منطلق مسئوليته المجتمعية، قام البنك بتقديم دعماً مادياً لتشغيل خمسة مدارس مجتمعية بقرى مركز إسنا بمحافظة الأقصر، وتغطية كافة المصروفات الدراسية لطلاب تلك المدارس والتي تشمل الأدوات والكتب المدرسية، المناهج التعليمية، الأنشطة الثقافية والرياضية والفنية والترفيهية وكذلك برامج التوعية، وهي نفس تلك المدارس التي كان قد قام البنك بإنشائها وتطويرها وتجهيزها في العام المالي الأسبق.

يأتي ذلك إستكمالاً للتعاون مع مؤسسة مصر الخير، وسعياً من البنك في الإستمرار في بذل المزيد من الجهود، إيماناً بقضية التعليم الذي هو أساس التقدم والتطور، كما تحرص مجموعة من العاملين بالبنك على القيام بزيارات ميدانية دورية لتلك المدارس.

قدم البنك مساهمة مادية لجامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا في صورة منح دراسية ، وذلك عن طريق تبني جميع المصروفات التعليمية والدراسية لعدد 6 طلاب جامعيين متفوقين ولكن غير قادرين على تحمل تكاليف الدراسة، وذلك لمساعدتهم على إتمام دراستهم بالجامعة، يأتي ذلك سعياً من البنك في الاستمرار في بذل المزيد من الجهود، إيماناً بقضية التعليم والبحث العلمي الذي هو أساس التقدم والتطور.

في  العام المالى 2019-2020 أيضاً، حرص البنك على المساهمة في تأسيس صندوق إستثمار خيري يهتم بقضايا التعليم، ويخصص في تطوير وتحسين مستويات التعليم في كافة المجالات، مع رفع مستوى أداء المنشئات التعليمية.

أما على صعيد قطاع الصحة، فقد قام البنك بعدة أنشطة مجتمعية، حيث أنه في إطار بروتوكول التعاون الذي سبق ووقعه البنك مع مؤسسة أهل مصر للتنمية لصالح ضحايا الحروق، تم إستكمال والانتهاء في هذا العام من إنشاء وتأسيس وتجهيز غرفة إقامة مزدوجة شاملة كافة المعدات والأجهزة الطبية بمستشفى الحوادث والحروق التابعة للمؤسسة.

كما استمر البنك أيضاً في تبني تكاليف علاج مريضات سرطان الثدي التي يتم علاجها داخل مستشفى بهية للإكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، في إطار البروتوكول الذي تم توقيعه مع المؤسسة، ويحرص فريق من العاملين بالبنك بعمل زيارات ميدانية للمستشفى عملا على الدعم النفسي والمعنوي للمريضات.

بالإضافة إلى الدعم المادي الذي قدمه البنك لجامعة بنها، وذلك للمساهمة في مشروع تطوير قسم المسالك البولية والتناسلية، والذي يشمل تطوير وحدات العمليات الجراحية وتطوير العنابر والفاصل الإداري والتعليمي ،وكذلك إنشاء غرف خاصة بالعناية المركزة وتطوير العيادات الخارجية مع تحمل تكاليف بعض الأجهزة الطبية والتشخيصية والعلاجية.

فضلاً عما قدمه البنك من دعم لمستشفى الناس، عن طريق التبرع لتجهيز غرفة إقامة بالمستشفى وتزويدها بالمعدات المطلوبة، كمساهمة في علاج مرضى القلب من الأطفال، بالإضافة إلى مساهمة البنك بالتبرع لوحدة أبحاث السكر، مركز أمراض الكلى والمسالك البولية مستشفى جامعة المنصورة، التي تقدم العلاج بالمجان للمرضى غير القادرين، لإجراء عمليات جراحية وشراء أجهزة تشخيصية وعلاجية.

وعلى صعيد البيئة، يقوم البنك بتجميع أوراق المسودات والأوراق التي بمرور السنوات انتهي العمل بها ، والتي يتم إعدامها عن طريق فرمها ، حيث يتم بعد ذلك التخلص منها عن طريق تسليمها للجهات أو المؤسسات والشركات التي تعمل في مجال إعادة التدوير ، وذلك حفاظاً على البيئة.

وفي ذات الإطار يقوم البنك بالكشف الدوري على السيارات المملوكة له لقياس مستوى العوادم، بحيث لا تتسبب في التلوث البيئي، حيث يقوم البنك بإستخدام الخامات المطابقة للمواصفات البيئية على مستوى الطاقة، والتشييد والبناء، وكذلك في تأسيس الفروع والمباني الإدارية، ونوعية المنظفات والمطهرات ، وذلك عملاً على عدم التأثير سلباً على البيئة وحفاظاً على الطاقة.

كما إستكمل البنك مساهمته بالتبرع بالدفعة الأخيرة من المبادرة الجديدة التي كان قد بدأها في العام المالي الأسبق، لمساندة قطاع الزراعة تحت شعار “ازرع – احصد – صدّر” ، والتي تم إطلاقها بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، عن طريق تنفيذ وإنشاء مشروع 50 صوبة زراعية بمحافظة الأقصر على مساحة 50  فدان، والتي تم تخصيص جزء منها لتمويل وتدريب المزارعين، حيث تم تسليمهم عقود الصوب الزراعية بالفعل، وذلك بهدف المساهمة في تصدير الحاصلات الزراعية، حيث يسعى البنك دائماً إلى التفاعل الاجتماعي والمشاركة في تنمية المجتمع المدني، من خلال تنظيم وتنفيذ برنامج التدريب من أجل التشغيل ، ودعم مشروعات توليد الدخل التي تهدف إلى نمو المجتمع وتطويره خاصة على المستوى الخيري، بدأت تلك الصوب في الإثمار والإنتاج، كما قام فريق من البنك ومؤسسة مصر الخير بعدة زيارات ميدانية للصوب الزراعية، كما تم إفتتاحها رسمياً بحضور محافظ الأقصر.

وفي ظل أزمة فيروس كورونا التي مر بها العالم أجمع، إهتم البنك بالفئات المتضررة من تداعيات الأزمة كالعمالة المؤقتة وغير المنتظمة التي تأثرت مادياً واقتصادياً بالجائحة، حيث ساهم البنك في المبادرة التي أطلقها اتحاد بنوك مصر لدعم ومساندة الفئات المتضررة، كما قام أيضاً بالتبرع لمؤسسة ابراهيم بدران لتنظيم حملات توعية ضد الفيروس وكيفية تجنب العدوى، وذلك لبعض القرى الفقيرة في عدة محافظات مع تزويدهم بمطهرات وأدوات تعقيم، وكمامات طبية وقفازات حماية، وفيتامين سي، حرصاً على تجنب الإصابة والعدوى، مع تدريبهم على وسائل الحماية من الفيروس.

وتوجهاً من البنك نحو الاستمرار في نشر الوعي المالي والمصرفي بين الشباب ولتحقيق الشمول المالي، حرص البنك، للعام الخامس على التوالي، على رعاية النموذج المصرفي المصري””EBSM، الذي تقوم بتنظيمه كلية الاقتصاد والعلوم السياسية –  جامعة القاهرة، ويتم تحت رعاية المعهد المصرفي المصري، حيث يتم عقد منتديات وورش عمل لهؤلاء الطلاب لتعريفهم بالقطاع المصرفي والمعلومات المالية والخدمات والمنتجات البنكية المختلفة.

وفي إطار مسئولية البنك المجتمعية نحو خدمة المجتمع وتنميته، وتوجهاً منه نحو المساهمة في القضاء على أزمة البطالة وعملاً على تشغيل الشباب، يحرص البنك على دوام المشاركة في العديد من معارض للتوظيف في عدة مجالات، حيث يعتبر البنك من الداعمين المستمرين لصندوق تحيا مصر، إيماناً منه بالقضايا القومية والمشروعات التنموية التي تعمل على الصالح العام للمواطنين وللوطن بأكمله، كما حرص البنك على المساهمة في صندوق تكريم الشهداء، الذين ضحوا في سبيل الوطن، حيث يخصص هذا الصندوق في دعم ومساندة أسر الشهداء.

كما قامت الإدارة بمبادرات جديدة في مجال المسئولية المجتمعية حيث يتم دورياً تبني مبدأ من مبادئ المسؤولية المجتمعية يتم ارساله شهرياً لجميع العاملين عبر البريد الإلكتروني، هذا وتم عمل حصر بجميع المؤسسات الخيرية شاملاً أرقام حساباتها بالبنك وتوزيعها على العاملين بالبنك ،بالإضافة إلى حثهم على التبرع لتلك المؤسسات.

قام البنك بشراء جميع المنتجات اليدوية التي قامت بإنتاجها وتصنيعها قرية الأمل لأطفال الشوارع ، التي تقوم بإيواء وتدريب هؤلاء الأطفال على بعض الحرف اليدوية، وذلك لإستخدام تلك المنتجات كهدايا للموظفين في العديد من المناسبات.

شاهد أيضاً

«بنوك اليوم » ترصد أفضل 10 بنوك فى برامج تمويل السيارات

تتنوع البرامج التمويلية التى تقدمها البنوك العاملة بالسوق المصرية ، والخاصة بتمويل السيارات ، حيث …