السبت , 25 مايو 2024

«بلتون» : قرار تحرير سعر الصرف أعاد ثقة المستثمرين الدوليين فى الإقتصاد

كتب بنوك اليوم

كشف بنك الاستثمار بلتون فاينانشيال، عن أن قرار البنك المركزي المصري، في الثالث من نوفمبر من عام 2016، نجح في استعادة ثقة المستثمرين الدوليين في الإقتصاد المصري، وجعل مصر الأكثر جذبا للاستثمارات الاجنبية بين الأسواق الناشئة.

علياء ممدوح كبير الاقتصاديين في بنك الاستثمار بلتون، قالت  إن قرار تحرير سعر الصرف في الثالث من نوفمبر 2016 كان ضروريًا للغاية في ذلك التوقيت، ولم يكن في صالح الاقتصاد المصري تأخيره أكثر من ذلك بعد تردي كثير من الأوضاع والمؤشرات الاقتصادية، سواء على صعيد الاحتياطي النقدي أو الاستثمار الاجنبي، فضلًا عن وجود سعرين للصرف الأجنبي في البلاد، وتركز التعاملات في ذلك الوقت في السوق السوداء ما كان يزيد المخاطر على الاقتصاد.

أضافت، أن الاقتصاد المصري لم يكن قادرًا على تحمل المزيد من الأعباء الناتجة عن عدم تحرير سعر الصرف في ذلك الوقت كان، خاصة ما سيطرة السوق الموازي على تعاملات النقد الأجنبي، وصلت لحد استحوازها على غالبية تحويلات المصريين في الخارج والتي تشكل أحد الموارد الرئيسية للنقد الاجنبي في مصر.

أشارت إلى أن التحرك السريع لأسعار الصرف في السوق الموازي في ذلك الوقت كان يعوق الاستثمارات الأجنبية، ويزيد من حالة عدم الثقة في الاستثمار، ويزيد من الصعوبات على الشركات في وضع ميزانياتها المستقبلية ودراسات الجدوى الخاصة بها.

أكدت ممدوح، أن الـأوضاع الاقتصادية قبل التعويم كانت جميعها تشير إلى ضرورة الحاجة إلى توفير مصادر دخل بالعملة الأجنبية، وهذا ما كان ليأتي دون استعادة ثقة المستثمرين الأجانب، والتي لم تكن تأتي في ظل وجود سعرين للصرف، فضلًا عن التدهور الكبير في صافي الأصول الاجنبية لدى البنوك القطاع المصرفي بالكامل، وهو ما كان يؤثر على قدرة الدولة على الوفاء بالتزاماتها وتغطية فاتورة الواردات.

 

شاهد أيضاً

«كريستالينا جورجييفا»: مصر تنجح فى تنفيذ خطط شاملة لإصلاح ملف الدعم

كشفت كريستالينا جورجييفا، المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي،عن إن دول مصر والأردن والمغرب نجحت في …