الأربعاء , 24 أبريل 2024

«المصرى للصادرات» يستهدف زيادة شبكة فروعه إلى 58 فرعاً

كتب عبداللطيف رجب

أعلنت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، أن البنك المصري لتنمية الصادرات يمثل أحد الأذرع الرئيسية لتوفير التمويل اللازم والارتقاء بالإمكانات والقدرات التنافسية للشركات المصدرة وتيسير نفاذ المنتج المصري لمختلف الأسواق العالمية، وذلك في إطار تنفيذ التوجهات الحالية للقيادة السياسية لزيادة الصادرات المصرية إلى 100 مليار دولار سنوياً.

أشارت إلى أهمية توسع البنك في تمويل المشروعات التصديرية ومشروعات إحلال الواردات، بالإضافة إلى مساندة قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة بإعتباره أحد محركات النمو الاقتصادي وتوفير الملايين من فرص العمل.

أضافت ، خلال كلمة ألقتها خلال ترأسها  لفعاليات انعقاد الجمعية العامة العادية للبنك المصري لتنمية الصادرات عن العام المالي المنتهى 2019/2020، وذلك بحضور مرفت سلطان رئيس البنك وأعضاء مجلس الإدارة، والمساهمين، وممثلي البنك المركزي المصري وعدد من الوزارات، بالإضافة إلى مراقبي الحسابات من الجهاز المركزي للمحاسبات.

شددت على أهمية استفادة مجتمع الأعمال من كافة البرامج والخدمات التمويلية التي يوفرها البنك من خلال فروع البنك المنتشرة بمختلف محافظات الجمهورية، لافتةً إلى أن البنك يقدم خدمات مصرفية متميزة بشروط وإجراءات ميسرة لخدمة مجتمع المصدرين وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

مرفت سلطان ، قالت إنه على الرغم مما شهده الاقتصاد العالمي من تباطؤ شديد خلال الربع الأخير من العام المالي 2019-2020 فقد حافظ البنك على مستوى نتائج أعمال غير مسبوقة، حيث بلغ صافي الربح مليارا و14 مليون جنيه مصري في نهاية السنة المالية 2019/2020 مقارنة بمبلغ مليار و51 مليون جنيه مصري خلال العام السابق، أخذاً في الاعتبار آثار تداعيات فيروس كورونا وما استتبعه من إجراءات، بالإضافة إلى تضمن أرباح العام السابق صافي أرباح غير اعتيادية بمبلغ 72 مليون جنيه مصري.

أضافت أن صافي الدخل من العائد والعمولات ارتفع ليصل إلى 2 مليار و118 مليون جنيه مصري بزيادة قدرها 101 مليون جنيه مصري وبمعدل نمو وصل إلى 5%، على الرغم من المنافسة الشديدة في السوق المصرفية، حيث يرجع الارتفاع في صافي الدخل من العائد والعمولات مقارنة بالعام السابق إلى زيادة حجم الأنشطة، وبصفة خاصة تمويل التجارة الدولية؛ مما يعكس دور البنك في مساندة ومساعدة المصدرين وتعزيز القدرة التنافسية لهم .

أوضحت ،أن إجمالي الأصول ارتفع ليصل إلى 56.7 مليار جنيه مصري بزيادة قدرها 6 مليار جنيه مصري، وبمعدل نمو 12% عن المحقق من العام السابق مدفوعاً بزيادة صافي محفظة القروض والتسهيلات بمبلغ 6.1 مليار جنيه ليصل إلى 31.3 مليار جنيه مصري بمعدل نمو 25% عن المحقق بالعام السابق، مشيرةً إلى أن محفظة الودائع ارتفعت بمبلغ 3.7 مليار جنيه مصري لتصل إلى 44.3 مليار جنيه مصري بمعدل نمو 9%؛ مما انعكس إيجابيا على نسبة القروض إلى الودائع لتصل إلى 73.1 % في نهاية السنة المالية 2019/2020 مقارنة بـ 64.9 % في العام المالي السابق.

أشارت إلى إن إجمالي حقوق المساهمين ارتفع ليصل إلى 6 مليارات جنيه مصري بزيادة قدرها 561 مليون جنيه مصري بمعدل نمو 10% عن المحقق بالعام السابق، كما بلغ معدل العائد على متوسط الأصول 1.9% ومعدل العائد على متوسط حقوق المساهمين 22.3% .

أضافت أنه تم توسيع قاعدة العملاء بنسبة 30% لتصل إلى 55 ألف عميل، كما يستهدف البنك التوسع في عدد الفروع ليصل إلى 58 فرعا في عام 2022 حيث يصل العدد الحالي إلى 38 فرعا، وسيتم خلال العام المالي الجاري افتتاح 6 فروع جديدة.

أشارت إلى أن البنك استمر في القيام بدوره من خلال تقديم الدعم لأكثر القطاعات احتياجا في الدولة وهي قطاع التعليم والصحة والمساهمة في مجهودات الدولة؛ للحد من تداعيات فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى دعم المبادرات التي تهدف الى مساندة مجتمع الأعمال.

 

شاهد أيضاً

«QNB الأهلي» يحتفل بمرو عام على إطلاق المنصة الرقمية «ببساطة»

احتفل QNB الأهلي، الشركة التابعة لمجموعة QNB، أكبر مؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، …