الجمعة , 12 أغسطس 2022
الرئيسية / مقالات / محمد النجار يكتب :«الفائدة».. كلاكيت لعاشرة مرة !

محمد النجار يكتب :«الفائدة».. كلاكيت لعاشرة مرة !

كتب- محمد النجار

ربما تعايشت دول لفترات طويلة مع التضخم ، وأصبحت هناك اقتصادات مريضة بالتضخم المزمن مثل الأرجنتين وفنزويلا وتركيا ، وغيرها من الأسواق الناشئة ، ولكن الجديد علي العالم هذه الموجة التضخمية في الاقتصادات المتقدمة في أوروبا ، والأهم ما يشهده الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصادات العالم الذي سجل أعلي مستوي تضخم خلال 50 عاماً مقترباً من 9% ، وهو أمر غريب علي الاقتصاد الأمريكي الذي لم يشهد هذه الموجة التضخمية منذ ارتفاع أسعار البترول بعد حرب السادس من أكتوبر المجيدة وما تلاها من حظر لتصدير البترول ، مما أدي إلي تسارع مستويات التضخم .

ورغم تأكيدات وزيرة الخزانة الأمريكية علي أن الاقتصاد قادر علي النمو ، وأن البورصات قادرة علي الصعود في ظل هذا التضخم ، هو أمر مشكوك فيه لعدة أسباب .

وربما يأتي في مقدمة هذه الأسباب اتجاه البنك الفيدرالي الأمريكي لرفع سعر الفائدة يوم 15 يونيو الحالى بمقدار 75 نقطة أساس أو 0.75% ، وكذلك التصريحات والتوقعات عن مضاعفة أسعار الفائدة خلال أقل من عام لتصل إلي 3.5% .

أما السبب الثاني فهو التصعيد الأمريكي والتصميم الروسي حيال الأزمة الروسية الأوكرانية ، وتحول الأمر إلي حرب عالمية اقتصادية ، فأمريكا تحاول لي ذراع روسيا والاقتصاد القادم ليحتل صدارة العالم وهو الاقتصاد الصيني ، وتتحالف أوروبا مع أمريكا بينما يبدو أن الطرف الآخر يملك مقومات القوة للصمود والتحدي ، وبالتالي يبدو أن الأمر سيطول كثيراً مما قد يؤثر علي النمو العالمي بشكل كبير .

بلاشك أثرت هذه التداعيات علي الاقتصادات النامية والناشئة ، ومن بينها مصر وأدت إلي موجات من رفع أسعار الفائدة ، وهو ما قد يؤثر علي معدلات الاستثمار والنمو خلال الفترة القادمة .

 

شاهد أيضاً

عبداللطيف رجب يكتب : «الفائدة الحزينة».. والتضخم الملعون !

بمجرد إعلان لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزى عن رفع أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض …