السبت , 28 مايو 2022
الرئيسية / مقالات / عبداللطيف رجب يكتب: «2021».. أيها العام الحزين !
عبداللطيف رجب رئيس تحرير بنوك اليوم

عبداللطيف رجب يكتب: «2021».. أيها العام الحزين !

كتب- عبداللطيف رجب

رغم صعوبة الأيام فى كافة الأعوام السابقة ، التى سبقت عام 2021 ، إلا أن هذا العام سيبقى هو الأصعب فى حياتى كلها على الإطلاق ، ذلك العام الذى كان يسير بسهولة ويسر، على الرغم من حكاوى الكثيرين من حولى بأنه عام صعب ، فالأسعار غالية وفى إرتفاع مستمر ، والحياة متطلباتها كثيرة ، وبالتالى كانت الشكاوى من حولى سواء من القريب أو الغريب تؤكد أن هذا العام صعب، ولكننى كنت بحق لا أشعر بمثل هذة الأمور على الإطلاق.

وظل عام 2021 سعيداً بالنسبة لى ، خاصة أننى حققت فيه الكثير من النجاحات سواء الأسرية والعائلية أو على مستوى العمل ، وكنت أرى هذا العام هو بداية الخروج من النفق الصعب ، خاصة على مستوى الحياة الإقتصادية ، ولكن يبدو أن الحياة لا تسير دائماً على وتيرة واحدة طوال العمر، الذى وإن طال ولكنه قصير ، لأصحو من هذا الحلم على كابوس صعب ، وإتصال تليفونى من صديقى الغالى الاستاذ محسن عبدالرازق أطال الله فى عمره، ليخبرنى بوفاة أخى وصديق عمرى الاستاذ أحمد عواد،لأدرك أن الأيام السابقة التى مرت من هذا العام الحزين، ما كانت إلا تمهيد ومسكن موضعى للضربة القاضية ، التى كسرت ظهرى ومازالت أثارها وأوجاعها مستمرة حتى كتابة هذة السطور ، على الرغم من مرور قرابة أربعة شهور على رحيله .

وهنا أقول .. أنه مهما حدث خلال العام الجديد 2022 ، فلن يكون أشد قسوة من هذا العام ، الذى كان بمثابة العام الفاصل بالنسبة لى ، فلن يكون هناك أسوأ من ذلك ، ومن ثم لا تشغل بالك بما هو قادم ، وأحمد الله ليل نهار على ما أنت فيه ، فالحمد لله دائماً وأبداً، لأنك لا تعلم الغيب ، ولكن الغيب عند الله .. ستبقى دائماً فى ذاكرتى أخى الغالى .. ولن أنساك ما حييت .

بسم الله الرحمن الرحيم ( إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَنَعِيمٍ (17) فَاكِهِينَ بِمَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ وَوَقَاهُمْ رَبُّهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (18) كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (19) مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ (20) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُمْ مِنْ عَمَلِهِمْ مِنْ شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ ) .. صدق اللَّهُ العظيم.

 

شاهد أيضاً

عبداللطيف رجب يكتب : «حكاية البنوك» .. وشطب الأسهم !

كثرت فى الآوانة الأخيرة، إتجاه عدد كبير من البنوك العاملة بالسوق المصرية إلى شطب أسهمها …