الخميس , 21 أكتوبر 2021
الرئيسية / مقالات / محمد النجار يكتب :العملات المشفرة والمستقبل المجهول !

محمد النجار يكتب :العملات المشفرة والمستقبل المجهول !

كتب- محمد النجار

بعد أن أصبحت العملات المشفرة تمثل حلم الثراء السريع للمغامرين ، وجذبت الالاف من المغامرين حول العالم ، دخلت في دوامة التذبذب ، وأصبحت هناك مخاوف من المضاربين والمغامرين من المصير المجهول الذي ينتظر هذه العملات ، خاصة إذا استمرت بدون وضع قانوني تضمنه البنوك المركزية حول العالم .

ومثلت العملات المشفرة لغزاً عالمياً بسبب انتشارها السريع، وتضاعف سعرها ملايين المرات منذ بايتها ،وذلك في ظاهرة أثرت الريبة والشك عن علاقة هذه الظاهرة بتجارة المخدرات والسلاح والفساد  وغسيل وتهريب الأموال بعد الانهيارات والثورات التي شهدها العالم ، واستغل المغامرون حول العالم العملات الحرة في عمليات غير مشروعة ، حيث قامت مجموعة من الهاكرز بالسيطرة علي أنظمة شركة تكنولوجيا أمريكية ، مما أدي لشلل تام لكل المؤسسات والشركات التي تستخدم أنظمتها ، وطلب القراصنة 70 مليون دولار لفك الشفرات وحل الأزمة .

ومن جهة أخري وفي اتهام واضح للعملات المشفرة بأنها وسيلة لغسيل الأموال ، قامت الشرطة البريطانية بمصادرة 180 مليون جنيه استرليني بما يعادل حوالي 3.5 مليار جنيه مصرى بسبب اتهامات بإستخدامها في عمليات غسيل أموال ، وكانت الشرطة البريطانية قد صادرت في شهر يونيو الماضي 114 مليون جنيه استرليني أيضاً لنفس السبب وهو غسيل أموال .

وأدت كل هذه العوامل لزيادة المخاوف بشأن مستقبل العملات المشفرة وربما إنهيارها ، بعد أن قامت الصين بتجريم استخدامها ، وكذلك تراجع رجال أعمال مثل إيلون ماسك عن المضاربة في هذه العملات ، وكذلك تراجع بعض المحلات العالمية عن الاعتراف بها .

وفيما يبدو أن مستقبل هذه العملات أصبح مظلماً وأن الاقبال عليها سيتراجع ،ولكن ربما لن تكون نهايتها قريباً طالما بسبب وجود  المغامرين والباحثين عن الثراء السريع .

شاهد أيضاً

محمد النجار يكتب : المغفل والنصاب !

من أمثالنا الدارجة في الريف المصري “طول مافيه مغفلين ، النصابين بخير” ، ولاشك أن …