السبت , 8 مايو 2021
الرئيسية / مقالات / محمد النجار يكتب : «رفعت».. والإستثمار المباشر

محمد النجار يكتب : «رفعت».. والإستثمار المباشر

كتب- محمد النجار

تعرفون حكاية رفعت والعجل لقد أصبحت حكاية شائعة وانتشرت كالنار في الهشيم علي السوشيال ميديا ، وتقول الحكاية أن أسرة في الريف المصري كانت تتناول العشاء علي اللمبة السهاري كما في الريف قديماً ، وأثناء تناول الأسرة العشاء فك أحد عجول البقر من قيده وانطلق في الغرفة ، فطلب الأب من أبنه الأكبر رفعت أن يمسك العجل ويربطه ، وأثناء جري رفعت رفس عشاء العائلة بقدمة فوقع علي الأرض ، وضربت قدمه الأخري اللمبة السهاري فوقعت وإنطفأ النور ، وأثناء جري رفعت داس علي وجه أبيه ، فصرخ الأب سيبوا العجل وامسكوا رفعت .

علي قدر فكاهة القصة وطرافتها ، إلا أنها تعكس حقيقة أن نبل القرار لايعني دائماً جودة التنفيذ إذا كان المنوط به التنفيذ هو موظف من عينة رفعت ، فعلي الرغم من أن مصر قطعت شوطاً هائلاً في عملية إعادة الهيكلة بنجاح شهدت له أغلب المؤسسات الدولية ، مازال الإستثمار الأجنبي المباشر محدود ولا يحقق الآمال والتطلعات للقائمين علي الاقتصاد المصري ، فبعد أن أصدرت مصر قانون للاستثمار به حوافز كثيرة للمستثمرين ويسهل عملية تأسيس الشركات ويعطي حوافز ضريبية ، وكذلك حوافز في الأراضي الصناعية ، وتسهيل الحصول علي التراخيص ، إلا أن التنفيذ علي أرض الواقع مازال أقل كثيراً من المأمول.

ومازالت هناك معاناة من البيروقراطية الحكومية وطريقة تعامل الموظفين ، وتظل الآمال معقودة  علي التوجه نحو ميكنة الكثير من الخدمات الحكومية ، وتنفيذ كثير من الاجراءات عن طريق الانترنت، وهو ماسيؤدي إلي تحسن جودة الخدمة مع غياب العنصر البشري عنها بشكل مباشر ، وبلاشك الشوط الطويل الذي قطعته مصر في عملية إعادة الهيكلة والتحديث يستحق نتائج أفضل .

شاهد أيضاً

ماجد فهمى رئيس بنك التنمية الصناعية

ماجد فهمى رئيس بنك التنمية الصناعية سابقاً يكتب:الانجاز

فى العقود والسنوات الماضية كانت لدى قناعة راسخة ان معيار نجاح المسئول فى بلدنا وبقائه …