الثلاثاء , 22 سبتمبر 2020
الرئيسية / مقالات / «عبداللطيف رجب» يكتب : وعادت الحياة !

«عبداللطيف رجب» يكتب : وعادت الحياة !

كتب- عبداللطيف رجب

لا شك أن الفترة الماضية كانت من أصعب الفترات التى مرت على البلاد ، كل يوم تصبح وتمسى على أرقام الإصابة بحالات الـ “كورونا”، والكل يحبس أنفاسه مترقباً لما سيسفر عنه الغد ، هل سيكون ضمن قائمة المصابين بهذا الفيروس اللعين؟ .. الذى طل على العالم دون سابق إنذار ، وراح يهدد كل جوانب ومناحى الحياة ، لدرجة أن العالم بأثره توقف فى وقتاً من الأوقات ، ولم يكن أحد يتخيل أن هذة الجائحة سوف تستمر لكل هذا الوقت ، خاصة أن العالم مر ببعض الحالات المشابهه ولكنها سرعان ما اختفت وأصبحت فى خبر كان .

ولكن يبدو أن الغمة قاربت على الزوال ، وبدأنا نرى تراجع عدد حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا “كوفيد – 19” ، وذلك على كل مستوى دول العالم بما فيها بلدنا الحبيبة “مصر”، حيث بدأت الحياة تدب من جديد فى أواصر الدولة ، خاصة فيما يتعلق بالحياة الإقتصادية.

والحقيقة أن الدولة المصرية بكل مؤسساتها المعنية نجحت بدرجة قدير جداً فى إدارة هذة الأزمة العالمية غير المسبوقة على الإطلاق ، وذلك منذ اللحظة الأولى التى أعلنت فيها منظمة الصحة العالمية عن أن فيروس “كورونا” يمثل وباء ، مشددة على ضرورة التعامل مع هذا الفيروس من هذا المنطلق .

وهنا لا يمكن بأى حال من الأحوال إغفال دور البنك المركزى ووحداته المصرفية بشكل عام، حيث بادر البنك المركزى برئاسة المحافظ طارق عامر، بإتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الإحترازية من الألف إلى الياء ، بهدف الحفاظ على المؤسسات البنكية بما فيها من عملاء وموظفين على السواء ، وتوفير كافة وسائل وآليات الحماية من فيروس “كورونا” ، مما ساهم بشكل ملموس فى الحد من خطورة هذا الوباء .

ولهذا كانت النتيجة اليوم بالبدء فى عودة الحياة إلى سابق عهدها من قبل “كورونا” ، وإن كانت هناك بعض الإجراءات والتدابير مازالت متبعة لحين إعلان مصر خالية تماماً من “كوفيد -“19  ، ولكننى أعتقد أن القادم أفضل بإذن الله ، وأن عودة الحياة أصبحت على الأبواب .. حفظ الله مصر من كل سوء .

شاهد أيضاً

«محمد النجار» يكتب :متى ينتهى ملف الإصلاح الإقتصادى؟

 بناء منزل جديد أسهل 100 مرة من ترميم منزل متهالك ، هذة حقيقة يدركها الجميع …