السبت , 15 أغسطس 2020
الرئيسية / مقالات / ماجد فهمى رئيس بنك التنمية الصناعية يكتب :وعادت الدولة

ماجد فهمى رئيس بنك التنمية الصناعية يكتب :وعادت الدولة

كتب- ماجد فهمى رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية «IDB»

 

عادت بعد أن غابت لسنوات طوال .. نعم إفتقدنا مفهوم ودور الدولة لعقود متلاحقة ، وأحمد الله أننى أراها تعود بقوة بعد طول غياب.

عادت الدولة التى تصون كرامة المواطن فى وطنه وخارج حدود بلده ،  عادت الدولة التى تحارب الفساد ولا تسمح بأى مخالفات أو إستيلاء على أراضيها ، الدولة القوية بجيشها الجسور الذى يعرف العالم بأسره قدرته وقوته ويخشاه أى معتدى ،عادت الدولة بدورها الريادي الاقليمى وثقلها الدولى بعد أن توارت لسنوات طوال، الدولة التى تحنو على محدود الدخل وترعاه وتوفر له أسس الحياة الكريمة من سكن وعلاج ودخل ، الدولة التى تستطيع أن تتخذ قرارات جريئة لإصلاح إقتصادها ، وذلك فى نفس الوقت الذى تبنى فيه  مدن جديدة وتمد طرق وتدعم بنية تحتية فى سابقة هى الأولى فى تاريخها الحديث.

ويحدث كل ذلك وهى تحارب الارهاب وتتصدى لموءامرات منظمات ودول وترفع درجة تسليح جيشها وقدراته القتالية لأعلى الدرجات، عادت الدولة التى تتفوق فى إدارة الأزمات ويشهد لها العالم كله بذلك ، عادت الدولة التى لم أراها طيلة حياتى بهذا الشموخ والتى أرفع رأسى أينما كنت .. وأقول بكل فخر وإعتزاز أنا أبن هذا البلد العظيم .

إختفت العشوائيات لأن الدولة لا تقبل أن يعيش المواطن فى هذه الظروف ، ووفرت له سكن ملاءم فى مشروعات الاسكان الإجتماعى ، ولم تنس محدودى الدخل وقدمت لهم الدعم المادى من خلال برنامج تكافل وكرامة وزيادة المعاشات وغيرها ، لم نر إهتمام الدولة بالرعاية الصحية مثلما نراه الآن ، حيث تم القضاء على مشكلة فيروس سى -التى طالما عانينا منها- بكفاءة شهد لها العالم بأسره ، بالإضافة إلى حملة مائة مليون صحة ، وبدء تفعيل قانون التأمين الصحى الشامل .

هذه هى الدولة .. الدولة المصرية ربما كانت الدولة الأولى التى بادرت بإعادة مواطنيها فى الخارج إلى أرض الوطن على نفقتها حينما بدأت جائحة كورونا، ليشهد العالم كله أن كرامة المواطن المصرى وسلامته هى أهم أولويات الدولة المصرية، وقد تأكد ذلك من قبل حينما تحرك الجيش المصرى لينتقم من الجماعات الارهابية التى قتلت عدد من أقباط مصر فى ليبيا.

هذه هى الدولة .. ترسيم حدود بحرية ، إكتشافات الغاز فى البحر المتوسط ، إصلاح إقتصادى ، حل مشاكل الطاقة والتحول إلى دولة مصدرة للكهرباء ، بناء ٢٠ مدينة جديدة وأكثر من ٧٠٠٠ كيلومتر طرق ؛ بناء التفريعة الثانية لقناة السويس ، إستعادة أراضى الدولة التى تم الإستيلاء عليها ، إستصلاح مليون ونصف فدان ، محاربة الارهاب والفساد بكل ضراوة .. “هذه هى الدولة” التى عادت بعد طول غياب .

شاهد أيضاً

د. نجاة مرعى تكتب :مستقبل الوظائف بعد «كوفيد 19»

  علي الرغم من الاضطراب الذي أحدثه فيروس كورونا في العالم إلا أنها كانت فرصة …