الأربعاء , 28 أكتوبر 2020
الرئيسية / أفضل 10 / أفضل 10 بنوك فى مواجهة « جائحة كورونا »

أفضل 10 بنوك فى مواجهة « جائحة كورونا »

كتب- أميرة محمد

قامت البنوك العاملة بالسوق المصرية بإتخاذ عدد من الخطوات الهامة للتعامل مع تداعيات فيروس كورونا المستجد ، وذلك من خلال تطبيق عدد من التدابير اللازمة لتعقيم البنوك ، والحفاظ على التباعد الإجتماعى، بالإضافة إلى المشاركة فى المبادرة التى أطلقها إتحاد بنوك مصر ، لإنشاء صندوق مالي تموله البنوك، لدعم المساعى الحكومية في مكافحة إنتشار فيروس كورونا .

يأتى ذلك فى الوقت الذى شرعت فيه البنوك للقيام بدور مجتمعى، وذلك  عن طريق التبرع للعمالة الموسمية والأسر الأكتر إحتياجاً منذ اللحظة الأولى لتفاقم أزمة “كورونا” ، وذلك عبر تحدى الخير بالتعاون مع جمعية رسالة للأعمال الخيرية ، أو عن طريق دعم العمالة الموسمية من خلال التعاون مع بنك الطعام المصرى .

“بنوك اليوم” حاولت فى هذا الملف الخاص ، رصد قرابة الـ 10 بنوك للتعرف على أدوارها المختلفة فى مكافحة ومواجهة فيروس كورونا ، بالإضافة لرصد الدور المجتمعى الذى قامت به، سواء لدعم الأسر والمواطنين الأكثر إحتياجاً ، أو لدعم الهيئات والمؤسسات الحكومية .

  

 

 01الأهلى المصرى

شرع البنك الأهلى المصرى، منذ اللحظة الأولى فى إتخاذ عدد من الإجراءات والتدابير الإحترازية لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد ، حيث قام البنك بنشر مقاعد للعملاء أمام الفروع ، ويقوم موظف الأمن بمساعدة كل عميل بالدخول فى دوره بإنتظام ، وبعد خروجه يتم دخول عملاء أخرين ، كما تم إتخاذ كافة التدابير حيث توجد أقلام يتم تقديمها بشكل منفصل لكل عميل بعيداً عن الموظفين، وكذلك يتم إستخدام القفازات ، والكمامات لكل العاملين بالبنك والخدمات المعاونة ، بالإضافة إلى إستخدام المطهرات وأدوات التعقيم .

أعلن البنك الأهلي ، عن التفاصيل الخاصة بمبادرة تأجيل أقساط القروض والبطاقات الإئتمانية، والتي تأتي في إطار مساندة عملاء البنك لتجاوز الآثار المترتبة على الأحداث الأخيرة التي تمر بها البلاد، وتنفيذاً لتعليمات البنك المركزي، حيث قرر بشكل فوري وقف كافة مطالبات الأقساط أو مستحقات مختلف أنواع القروض المستحقة على عملاء البنك منذ مارس الماضى، ولمدة 6 شهور تبدأ من مارس وتنتهي في سبتمبر 2020 ، مؤكداً إيقاف كافة الرسائل التذكيرية أو مطالبة عملاء البنك بسداد الأقساط أو مديونيات بطاقات إئتمان أو تمويل لجهات اعتبارية .

قام البنك وفقاً لمنظومة وآلية معينة بترحيل كافة جداول القروض لمدة 6 شهور، على أن يتم إحتساب العوائد التعاقدية بدون أية عوائد أو غرامات إضافية، خلال فترة التأجيل البالغة ستة أشهر، بحيث يتم إعادة توزيعها على عدد أقساط السداد الخاصة بكل عميل.

أما فيما يتعلق بالشركات أو الجهات التي يتمتع العاملين فيها بتسهيلات من البنك ، والذين لا يرغبوا في تأجيل الأقساط المستحقة عليهم، فسيقوم البنك بمراجعتهم للحصول على تعليمات كتابية منهم بذلك.

كما تولى البنك الأهلي خلال منتصف شهر إبريل إفادة عملائه بقيم الأقساط المعدلة، حتى يتم من جانبهم الالتزام بسدادها بعد إنتهاء مدة التأجيل المعلنة، ليبدأ سداد الأقساط الجديدة إعتبارا من أقساط شهر سبتمبر 2020.

هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى، قال أن إجمالى عدد فروع البنك التى تم التعامل معها منذ بداية إنتشار فيروس كورونا المستجد، نتيجة ظهور حالات إيجابية بين العاملين أو أسرهم بلغ 35 فرعًا ، بالإضافة إلى عدد محدود من الإدارات المركزية تم التعامل معها جميعًا بشكل مؤقت، لحين الاطمئنان على نتيجة تحاليل العاملين بها أو لمدة أسبوع أو أسبوعين بشكل احترازى.

أضاف، أنه تم إغلاق بعض الفروع إحترازياً ، والتى تم فتحها تباعًا بعد إجازة العيد، وتبلغ 3% من إجمالى عدد فروع البنك البالغة 512 فرعًا، لافتًا إلى أن البنك يمتلك 4500 ماكينة صراف آلى والقنوات الالكترونية من “الأهلى نت” و”الأهلى موبيل” ، التى تقدم من خلالها الخدمات المصرفية.

وفى نفس الوقت ، نعى عكاشه ، وفاة أثنين من العاملين بالبنك كنتيجة لتداعيات فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا أهمية إتباع تعليمات الصحة والوقاية للحد من انتشار وتداعيات هذه الجائحة.

أشار إلى، أن البنك ملتزم بالتعامل بكل مهنية وفقًا لتعليمات وزارة الصحة المصرية، وأفضل الممارسات فى عمليات التعقيم والإجراءات الإحترازية للعاملين والعملاء ، مؤكدًا أن 20% من الحالات من بين العاملين بالبنك تعافت ويتم متابعة 75% بالحجر المنزلى ، بالإضافة إلى 5% فقط تطلبت حالاتهم تلقى العلاج فى المستشفيات المخصصة لذلك.

 02بنك مصر

قام بنك مصر بإتخاذ كافة التدابير والإجراءات الوقائية اللازمة لمواجهة أزمة فيروس كورونا ، حيث أعلن عن إطلاق مبادرة “احمي نفسك .. احمي بلدك”، من خلال تشجيع إستخدام وسائل الدفع الالكتروني بدلاً من الكاش، فيمكن للعملاء إستخدام بطاقة بنك مصر ميزة المحلية للدفع الإلكتروني ، وذلك فى إطار حرصه على تسهيل معاملات العملاء في أي وقت ومن أي مكان.

تعد تلك البطاقة أول بطاقة مدفوعات ذكية تحمل شعار شبكة المدفوعات الوطنية “ميزة” ، وتصدر بطاقة ميزة مدفوعة القيمة مقدماً لشرائح العملاء المختلفة، ويمكن إستخدامها كأي بطاقة دفع إلكترونية أخرى على أن يكون التعامل بها داخل جمهورية مصر العربية فقط ، وذلك من خلال الشراء من المنافذ التجارية التي تستخدم آلات الـ  POSالخاصة بالتجار المتعاقدين مع البنوك المصرية المقدمة لخدمات تحصيل التجار ، وكذلك سداد المدفوعات الحكومية المختلفة ، والتسوق بها من خلال شبكة الانترنت بالعديد من المواقع التي تقبل التعامل بالبطاقة، بالإضافة إلى إمكانية السحب النقدي من آلات الصراف الألى الموضح عليها علامة “123” التابعة لكافة البنوك المصرية ، وكافة ماكينات الصراف الآلي الخاصة بالبنك والمنتشرة على مستوى الجمهورية.

كما يمكن الحصول على بطاقات بنك مصر “ميزة” مجاناً من خلال شبكة فروع البنك المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية ، حيث تُمكّن بطاقة “ميزة” حاملها من تغذية أو شحن رصيدها من خلال آلات الصراف الآلي الخاصة ببنك مصر التي تقبل الإيداع النقدي ، وكذلك من خلال فروع البنك المنتشرة لإستخدامها طوال فترة صلاحيتها.

ويقدم البنك العديد من الخدمات منها؛ الإنترنت والموبايل البنكي BM Online، محفظة بنك مصر -BM Wallet- للدفع عن طريق الهاتف المحمول ، والتي يمكن ربط بطاقة ميزة بها، بالإضافة إلى ما يقدمه البنك حالياً من خدمات تحصيل المدفوعات لدى التجار من خلال آلات البيع الطرفية POS وعبر شبكة الانترنت، وكذلك سداد المدفوعات المختلفة على آلات البيع الالكترونية الخاصة ببنك مصر، والتي تقبل السداد بتكنولوجيا كود الاستجابة السريع  QR Code ، ويعد ذلك دفعاً لجهود الدولة بهدف تحقيق الشمول المالي ، وتوفير الخدمات المالية لجميع شرائح المجتمع، مع خفض استخدام أوراق النقد.

أعلن بنك مصر أيضاً عن تأجيل أقساط قروض التجزئة المصرفية وبطاقات الإئتمان ، وعملاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبرى بدءاً من شهر مارس الماضى ولمدة 6 أشهر، وجاء ذلك تزامناً مع قرار البنك المركزي بإصدر مذكرة تضم رده على الإستفسارات التي تلقاها من البنوك حول تأجيل الإستحقاقات الإئتمانية للعملاء لمدة 6 شهور ، سواء قصيرة الأجل أو أقساط قروض حالية أو مستقبلية ، بالإضافة إلى العوائد.

كما قام بنك مصر بتبني ثلاثة مبادرات للمساهمة فى المسئولية المجتمعية ودعم المجتمع ،  في مواجهة أثار الأمطار والسيول التي تعرضت لها مصر مؤخراً ، وللمساهمة في مواجهة فيروس كورونا المستجد ، والذي تم اعلانه كجائحة عالمية “وباء”.

قام البنك بالمشاركة في مبادرة إتحاد بنوك مصر للمساهمة في دعم الأسر المتضررة من العمالة غير المنتظمة من فيروس كورونا بمبلغ 80 مليون جنيه، حيث تعد تلك الأسر من أكثر الفئات التي تضررت من إجراءات الحد من إنتشار فيروس كورونا، نظراً لتوقفهم عن العمل من جراء اجراءات حظر التجول التي إتخذتها الدولة المصرية، والتي تحتم عدم التجمع وتخفيض العمالة ، وغيرها من الإجراءات الضرورية في تلك الظروف القهرية، وقد أثرت تلك الإجراءات بشكل أكبر على العمالة اليومية وغير المنتظمة ممن قد لا يملكون قوت يومهم، وهذه المساهمة ستؤدى الى الحد من الأثار السلبية لتلك التداعيات .

كما قام البنك بدعم مؤسسات المجتمع المدني ممثلة في بنك الطعام المصري ، ومؤسسة مصر الخير لشراء 10500 كرتونة عائلية من المواد الغذائية الأساسية المتنوعة ، بالإضافة إلى شنطة بها مواد مطهرة للوقاية من فيروس كورونا المستجد لدعم الأسر الأكثر إستحقاقاً من الشعب المصري.

كذلك قام بنك مصر بدعم مؤسسة مصر الخير لبناء 24 منزل بمحافظة المنيا ، وذلك نظراً لحرص بنك مصر على دعم أبناء مصر ، وخاصة الأسر الأكثر إستحقاقاً التي تضررت من تقلبات الطقس (الامطار والسيول) التي عانت منها البلاد في الفترة الأخيرة، وبخاصة بعض المناطق والقرى بمحافظة المنيا كونها من المحافظات الأكثر إستحقاقاً، والتي تضررت بشدة من تقلبات الطقس (الامطار والسيول) التي عانت منها البلاد في الفترة الأخيرة.

يأتى ذلك فى الوقت الذى أعلن فيه بنك مصر، عن أول حالة وفاة من جراء فيروس كورونا المستجد من أسرة البنك ، الذي وافته المنية عن عمر يناهز الستون عاماً، جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد COVID _19 بأحد المستشفيات، حيث كان يخضع للحجر والرعاية الطبية فور شعوره بالأعراض المرضية ، حيث كان آخر يوم عمل له هو 21 مايو 2020.

يؤكد بنك مصر أن سلامة وصحة الجميع هي على رأس اهتماماته وأولوياته ، وحرص البنك منذ بدء الأزمة وقبل ظهور أية حالات إصابة على إتباع كافة تعليمات وزارة الصحة بحرفية ومهنية، مع إتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد وذلك على كافة المستويات؛ العملاء والعاملين ومقرات العمل، وذلك من خلال تعقيم أماكن العمل بشكل دوري وتوفير المطهرات والأقنعة الواقية للموظفين ، وكذا متابعه حالات العاملين ممن يشعروا بأعراض وغيرها من الإجراءات ذات الصلة.

كما حرص البنك على إتاحة كافة الخدمات المصرفية من خلال القنوات الإلكترونية المختلفة، هذا إلى جانب إعداد خطط طوارئ للتعامل مع تلك النوعية من الأزمات بما يكفل الأمن لجميع الأفراد ويضمن سير العمل، وذلك لما تقوم به البنوك من دور رائد وحيوي في خدمة الإقتصاد الوطني وخاصة في أوقات المحن والأزمات .

قام البنك بإطلاق خطة متكاملة من الخدمات غير المالية لدعم عملائه ، وذلك لمساعدتهم على التخفيف من حدة الآثار السلبية التي قد يتعرضوا لها من جراء أزمة فيروس كورونا المستجد، وتشمل تلك الخدمات؛ خدمات التوعية والنصح ونشر المعرفة، الخدمات التسويقية، خدمات التدريب، خدمات شركاء الأعمال، خدمة التحليل المالي، خدمات دراسات الجدوى، خدمة تيسير الحصول على تمويل، هذا ويتم تطبيق تلك الخطة على مراحل تبدأ من المحافظات التي يتواجد بها مراكز تطوير أعمال بنك مصر “السادات ودمياط الجديدة والأقصر”.

تعد تلك الخدمات غير المالية من أهم الخدمات التي قد يحتاجها أصحاب المشروعات في تلك الآونة؛ فخدمات التوعية والنصح ونشر المعرفة تشمل تقديم التوعية لكيفية تعامل أصحاب المشروعات مع العاملين، وإتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية التي اشترطتها الدولة في ظل إعادة عجلة الحياة والتعايش مع تلك الأوضاع ، منعاً للتكدس وإنتشار الوباء بين العاملين مع التعريف بكافة برامج المدفوعات الإلكترونية.

تتضمن الخدمات التسويقية تشجيع العملاء على التسويق والبيع الإلكتروني، كما يقوم البرنامج بتقديم خدمات التدريب التي يمكن بدورها مساعدة أصحاب المشروعات على تقليل الآثار السلبية للفترة الحالية ، ومساعدته على إنجاز معاملاته البنكية في ظل التباعد الاجتماعي الحالي كتدريب إدارة الازمات، وكيفية إستغلال الفرص وتقليص التكاليف وزيادة المبيعات ، وكيفية التكيف مع تغيرات السوق والتدريب على الانترنت البنكي للشركات.

ولم تقتصر الخدمات غير المالية التي يوفرها البرنامج على تقديم النصح والإرشاد والتدريب بل امتدت لتشمل خدمات شركاء الأعمال ، والتي تعمل على مساعدة العملاء على وصولهم للعملاء المستهدفين، وكذلك مع الموردين الأكثر إحتياجاً لهم، بالإضافة إلى خدمة التحليل المالي للوقوف على السياسة المالية للمشروع، ومساعدته على تخفيض التكاليف وزيادة المبيعات ، والتكيف مع متغيرات ومستجدات السوق حالياً، مما يؤدى إلى الوفاء بإلتزاماته البنكية في مواعيدها والخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر، هذا إلى جانب خدمات دراسات الجدوى ومساعدة العميل في تيسير حصوله على التمويل اللازم من خلال توعيته بمنهجية التعامل مع مؤسسات التمويل وإدارة الحسابات البنكية ، والعوامل الواجب أخذها في الاعتبار لتجنب التصنيف غير الجيد لدي مؤسسات التمويل، سواء مصرفية أو غير مصرفية.

 

03 التجارى الدولى – مصر

أعلن البنك التجارى الدولى – مصر، عن إتخاذه كافة الإجراءات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا ، حيث كشف البنك عن إغلاق عدد من الفروع كاجراء إحترازى ، وهى فرع قويسنا الكائن في ( كم 5 ) المنطقة الصناعية الأولي فى الفترة من ٣١ مايو وحتى ٧ يونيو ، وفرع الربوة الكائن في تجمع الربوة، مدخل ١ بوابة ٣ فى الفترة من ٣١ مايو وحتى ٧ يونيو ، وفرع الغرفة الألمانية الكائن في ٢١ شارع سليمان أباظة فى الفترة من ٣١ مايو وحتى اشعار أخر ، فرع مصطفى النحاس الكائن في ٢ شارع عبد الحكيم .

قال البنك فى بيان له ، علي أن يتم إعادة الفروع المذكورة للعمل مرة أخرى بعد إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية اللازمة ، والموصي بها من قبل وزارة الصحة والسكان المصرية ، ومنظمة الصحة العالمية ، والبنك المركزي المصري، بالإضافة إلى تطهير وتعقيم الفرع بالكامل.

أكد البنك أن كافة فروعه البالغ عددها 207 فرعًا وشبكة ماكينات الصراف الآلي التي تشمل 1046ماكينة، تعمل بكامل طاقتها من أجل تلبية إحتياجات جميع العملاء لحين إصدار أية إشعارات أخرى من البنك المركزي المصري.

وحرصًا من إدارة البنك على سلامة العملاء وسلامة فريق العمل ، قام البنك بإتخاذ عدة إجراءات إحترازية لمكافحة إنتشار الفيروس، من بينها إستحداث مجموعة من البروتوكولات الخاصة بالنظافة، إلى جانب توعية موظفي البنك بأفضل ممارسات النظافة الشخصية المعمول بها عالميًا.

شدد البنك علي جميع الموظفين والعملاء إرتداء قناع الوجه الطبي في حالة التواجد بأي من فروع البنك التجاري الدولي ، كما يمكن لعملاء البنك إتمام جميع معاملاتهم المصرفية على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع من المنزل بإستخدام تطبيق الهاتف المحمول ، وكذلك خدمة الإنترنت البنكية أو عبر الحسابات الخاصة بقطاع الخدمات المصرفية للأعمال.

أكد البنك التجاري الدولي – مصر، أنه يتابع عن كثب أخبار فيروس كورونا ، وطالب الموظفين والعملاء إذا كان لديهم أية أسئلة حول تطورات الفيروس في مصر، زيارة موقع وزارة الصحة والسكان المخصص لذلك www.care.gov.eg.

وفى نفس الوقت ، نعى البنك التجارى الدولى أثنين من موظفيه ، مؤكداً فى بيان صادر عنه : ” ببالغ الحزن والأسى، نعلن أن أسرة البنك التجاري الدولي CIB فقدت أثنين من الزملاء جراء مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد covid-19، وذلك يوم الاثنين الموافق 1 يونيو 2020، وتعبر إدارة البنك عن كامل دعمها لأسر الزميلين العزيزين بكل ما تحمله الكلمة من معنى سواء على الصعيد المعنوي أو المادي، راجين أن نوفيهم حقهم جزاء إخلاصهم وتفانيهم من أجل رفعة مؤسستهم التي ينتمون إليها.

أكدت إدارة البنك أنه قد تم التعاون مع الجهات المختصة لرصد ومتابعة زملاء الفقيدين ، والتأكد من تلقيهم الدعم والمساندة الكاملة حيث بادروا بعزل أنفسهم ذاتيًا وفقاً لتوجيهات وزارة الصحة ، وسوف يقدم البنك كافة أشكال الدعم فورًا في حالة إحتاج أي منهم لأي تدخل طبي إضافي.

أكدت إدارة البنك التجاري الدولي، أنها تضع على رأس أولوياتها تقديم أقصى درجات الحماية والتأمين لفريق العمل والعملاء على حد سواء، ولا تدخر الإدارة جهدًا أو مالاً في سبيل التأكد من سلامة فريق العمل وعملائنا الأعزاء على النحو المبين تفصيلاً من خلال الموقع الإلكتروني للبنك.

ومن ناحية أخرى أعلن البنك التجاري الدولي دعمه لـ 10 آلاف أسرة من المتضررين بسبب أزمة “كورونا” ، حيث أكد عمرو الجناينى، الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية المؤسسية في البنك ، قبوله التحدى لشركة اتصالات مصر، لفعل الخير، كاشفًا عن أن البنك سيدعم 10 آلاف أسرة فى فعل الخير.

أضاف ،أنه يقبل تحدي شركة إتصالات مصر “حازم متولى” فى فعل الخير  ، ويدعو ياسين منصور وشركة بالم هيلز لفعل الخير ، حيث وجه الجنايني، الدعوة لـ “ياسين منصور”، رئيس مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتعمير لعمل الخير، متابعًا: «ربنا يحفظ مصر وأهل مصر من كل شر».

قال البنك التجارى الدولى ، أنه إعتباراً من الاحد 22 مارس  الماضى أنه لن يتم المطالبة بالمبلغ المستحق لسداد مديونية البطاقات الإئتمانية ، وذلك حتى ستة أشهر بدون أي غرامات تأخير مع استمرار إحتساب الفوائد  ، مشيراً إلى أنه لن يتم أيضًا الخصم المباشر للحد الأدنى للسداد من الحسابات الشخصية، بالإضافة إلى إعفاء حاملي بطاقات CIB بجميع أنواعها من مصاريف السحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي داخل مصر، كما تم زيادة حدود السحب النقدي المحلي.

أوضح البنك، أنه إعتباراً من شهر مارس وحتى شهر أغسطس لن يتم المطالبة بالحد الأدنى لسداد مديونية البطاقات الائتمانية ، ولن يتم أيضاً الخصم المباشر للحد الأدنى للسداد من الحسابات الشخصية ، مشيراً إلى أنه فيما يتعلق بأقساط القروض ،فإنه جارى تنفيذ تعليمات البنك المركزى المصرى فى هذا الشأن، وسوف يتم الاعلان عن كافة التفاصيل حين الإنتهاء من إعدادها .

كما أعلن البنك التجاري الدولي، عن إطلاق منتج جديد لتمويل إحتياجات الموردين وأنشطة المشتريات والتوريد والتعاقد من خلال منصة إلكترونية واحدة، حيث يتيح البرنامج فرصًا تمويلية متميزة للشركات الصغيرة والمتوسطة كمرحلة أولى، وذلك من خلال منصة تكنولوجية واحدة متطورة على مستوي عالمي تدعم حلول وبرامج التسهيلات لزيادة رأس المال العامل لشبكة سلسلة التوريد بتكلفة تمويل أقل وتجهيز أسرع للعمليات ومخاطر أقل.

محمد فرج نائب الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات بالبنك، قال إن المنتج تم إطلاقه نهاية شهر نوفمبر الماضي، ويستهدف تمويل سلاسل الموردين، من خلال منصة إلكترونية واحدة تعمل على تبسيط العلاقة بين الموردين والمشترين، وتحسين رأس المال العامل وتعزيز مستوى السيولة النقدية.

أضاف، أن هذا البرنامج مصمم خصيصاً لعملاء البنك التجاري الدولي – مصر من الشركات المتخصصة في التوريدات، وذلك بهدف مساعدتهم على تحسين دورة أعمالهم عبر تمويل القيمة خلال فترات قصيرة طبقًا لتاريخ استحقاقها الخاصة بكبرى الشركات المصرية والأجنبية العاملة في مصر.

أشار إلى أن البنك يقوم بتقييم العملاء بناءً على مراكزهم المالية وتقييمهم من معدل المخاطر، وسلسلة العلاقات بين الموردين والشركات، لافتًا إلى أنها قد تضم شركات صغيرة أو متوسطة، وأخرى كبيرة، موضحاً أن قاعدة العملاء إرتفعت لتصل إلى أكثر من 12 ألف عميل من الشركات التي تستخدم القنوات الإلكترونية بالبنك التجاري الدولي – مصر، مشيراً إلى أن توفير حلول رقمية مبتكرة ، يعد بمثابة نقطة إنطلاق تسمح لنا بتطوير منصة مصرفية مفتوحة تمكن العملاء من إجراء معاملاتهم بكل سهولة وأمان.

 

04 بنك القاهرة

أعلن بنك القاهرة عن توفير 4 أجهزة تنفس صناعى لغرف العزل والرعاية المركزة بالمستشفيات الأكثر إحتياجاً، وذلك بالتعاون مع بنك الشفاء المصرى، ويأتى ذلك ضمن مشاركته المجتمعية لمساندة القطاع الطبى المصرى فى مواجهة فيروس كورونا .

طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى للبنك، قال إن دور بنك القاهرة كمؤسسة مالية لم ولن يكن ليتوقف عند توفير التمويل للمؤسسات والأفراد فحسب، فالبعد المجتمعى يعد محوراً أساسياً فى خطة وسياسات العمل التى ينتهجها البنك، مشيراً إلى أن الفترة الراهنة دفعت البنك نحو إتخاذ العديد من الخطوات الإستباقية على عدة مستويات وفى مقدمتها المسئولية المجتمعية.

أضاف، إن دور البنك فى مواجهة الظروف الراهنة يأتى على مستويات عديدة أبرزها دعم القطاع الطبى، ومساندة خطط الدولة لدعم العمالة اليومية التى تأثرت نتيجة إنتشار فيروس كورونا بالتعاون مع بنك الطعام المصرى من خلال توفير المواد الغذائية الأزمة، إلى جانب تقديم كافة التسهيلات للعملاء لتأجيل سداد أقساط القروض ، وتوفير الحماية اللازمة للعاملين بالبنك والعملاء المترددين على شبكة فروع المنتشرة فى مختلف محافظات الجمهورية، تنفيذاً لتعليمات البنك المركزى المصرى.

أوضح فايد، إن البنك ضخ تمويلات بقيمة 25 مليار جنيه في مبادرة البنك المركزي لتمويل قطاع الصناعة والزراعة والمقاولات خلال أول 5 أشهر ماضية، مشيراً إلى أن المبادرة تشهد أقبال كبير من العملاء للحصول على تمويلات بفائدة مدعمة، التي ساهمت في تقليل تكلفة التشغيل على القطاعات المحددة.

أضاف، أن قطاع الصناعة يستحوذ علي النسبة الأكبر من إجمالي التمويلات، مؤكداً على دعم البنك لجميع مبادرات المركزي مخططا للتوسع في تمويل كافة المبادرات.

كان البنك المركزي أعلن في ديسمبر الماضي مبادرة بقيمة 100 مليار جنيه لتمويل قطاع الصناعة بفائدة مخفضة (8% متناقصة)، ثم ضم إليها قطاع الزراعة وخفض الفائدة عليها إلى 8% في مارس الماضي، ثم ضم قطاع المقاولات لها.

كما قرر البنك المركزي إصدار ضمانات بقيمة 100 مليار جنيه للبنوك ، لتحفيزها على إقراض القطاع الخاص من خلال مبادرة دعم الصناعة والزراعة والمقاولات، وذلك في ضوء إرتفاع مخاطر الأعمال بالأسواق في ظل الظروف الحالية، خاصة بالنسبة للشركات والتمويل. .

طارق فايد ، قال إن خطة البنك تركز في الفترة المقبلة على التوسع في الخدمات الإلكترونية، وذلك لزيادة إقبال العملاء على إستخدام الخدمات الرقمية، للوقاية من فيروس كورونا المستجد، مؤكداً علي أن البنك يقدم مجموعة مبتكرة من الخدمات الرقمية المتطورة التي تلبي إحتياجات العملاء المختلفة في سداد مشترياتهم أو أجراء تحويلات يوميا، أو تنفيذ عمليات مصرفية دون الحاجة من النزول من المنزل، بطريقة أمنة وسريعة.

يقدم بنك القاهرة خدمات إلكترونية مختلفة تتمثل في الإنترنت والموبايل بانكنج للأفراد والشركات، والمحفظة الذكية، وخدمة رمز الإستجابة السريعة (كيو أر كود)، كما يخطط البنك لإطلاق خدمات جديدة سيتم الإعلان عنها بعد الإنتهاء من تنفيذها.

أكد أن البنك يعمل علي زيادة الإستثمار في خدمة الكول سنتر، وزيادة عددها ، لسرعة تقديم الخدمة التي شهدت أٌقبال كبير بين العملاء بعد فيروس كورونا لأتمام بعض العمليات المصرفية.

وتسهيلاً على العملاء فى القيام بمعاملاتهم المصرفية دون الحاجة للتوجه للفرع، أعلن بنك القاهرة حصوله على موافقة البنك المركزى لإطلاق خدمات الإنترنت البنكى للشركات وخدمات الموبايل البنكى، كما يتيح البنك للعملاء إمكانية الإشتراك لأول مرة في خدمات الإنترنت البنكي ، ومحفظة الهاتف المحمول “قاهرة كاش” عبر التطبيق، وذلك ضمن سلسلة الإجراءات التى تستهدف تفعيل وزيادة استخدام الخدمات الرقمية.

طارق فايد، أشار إلى زيادة نسبة الإقبال على استخدام خدمة الانترنت البنكي، وذلك كبديل آمن للعملاء لتنفيذ معاملاتهم البنكية منذ بداية ظهور فيروس كورونا، حيث إرتفعت طلبات العملاء للاشتراك في خدمة الإنترنت البنكي خلال الربع الأول من العام الجاري لتفوق نسبة 100%، بما يعكس مدي وعى العملاء بأهمية التحول الرقمي وتقليل التوافد علي الفروع في ظل الظروف الراهنة.

كما أوضح البنك خطوات التقديم للإشتراك في الخدمات الإلكترونية عبر موقعه الإلكتروني دون الحاجه للذهاب للفرع، ويستطيع العميل من خلال الخدمة القيام بمعظم الخدمات المصرفية التي يقدمها البنك، حيث يتيح البنك إشتراك عملائه في محفظة الهاتف المحمول ، وذلك بتحميل تطبيق قاهرة كاش وتشغيله عبر الموبايل، أما بالنسبة للأفراد غير العملاء فيمكنهم الإشتراك في الخدمة لمدة 3 أشهر لحين الذهاب إلي أقرب فرع للبنك لملئ الإستمارة الخاصة بتقديم الخدمة.

ويتيح البنك أيضاً إمكانية التسجيل في خدمة محفظة قاهرة كاش للتجار بإستخدام رمز الاستجابة السريع “”QR code ، وذلك من خلال إستكمال التاجر لجميع بياناته علي الموقع الإلكتروني، علي أن يقوم مندوب البنك بزيارة العميل خلال 7 أيام عمل لإستيفاء المستندات المطلوبة ، والحصول علي توقيع العميل علي نماذج الإشتراك لتفعيل المحفظة من خلال تحميل التطبيق من منصتي “App Store و google play” ، كما يتم تقديم الخدمة علي منصة “HUAWEI” ، وإتمام عملية التسجيل والإستفادة من الخدمة التي تتميز بتقديم حلول سريعة وآمنه للتجار لإستقبال المدفوعات من قاعدة كبيرة من العملاء والتجار عبر الهاتف المحمول .

05 التعمير والإسكان

قام بنك التعمير والإسكان بعدد من الإجراءات والمبادرات لدعم جهود الدولة فى مواجهة أزمة فيروس كورونا ، حيث شارك البنك في مبادرة إتحاد بنوك مصر لدعم العمالة غير المنتظمة المتضررة من فيروس كورونا، وذلك من خلال مساهمته بمبلغ 20 مليون جنيه، لدعم 1500 أسرة.

حسن غانم رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك، قال إن تلك الأسر تعد من أكثر الفئات التي تضررت من إجراءات الحد من إنتشار فيروس كورونا، نظراً لتوقفهم عن العمل، جراء إجراءات حظر التجول التي إتخذتها الدولة المصرية، والتي تحتم عدم التجمع ، تخفيض العمالة ، وغيرها من الإجراءات الضرورية في تلك الظروف القهرية.

أضاف، أن تلك الإجراءات أثرت بشكل أكبر على العمالة اليومية وغير المنتظمة ممن قد لا يملكون قوت يومهم، مشيراً إلى أن مساهمة البنك ستؤدى الى الحد من الآثار السلبية لتلك التداعيات.

أشار غانم، إلى أن البنك قد قام أيضاً بدعم مؤسسات المجتمع المدني، ممثلة في بنك الطعام المصري، لشراء 1500 كرتونة عائلية من المواد الغذائية الأساسية المتنوعة لدعم الأسر الأكثر إستحقاقاً من الشعب المصري، وذلك إنطلاقاً من حرص بنك التعمير والإسكان الدائم على دعم أبناء مصر في هذا التوقيت المحوري.

أكد ، أنه إيماناً منه ومن فريق عمل البنك بأهمية دعم جميع مؤسسات الدولة للمجتمع، خاصة وفي ظل الظروف الدقيقة التي يمر بها العالم ومصرنا الغالية حالياً، بعد إنتشار فيروس كورونا المستجد، فإن البنك سيقدم كل ما في وسعه لتقديم العون للمجتمع المصري خلال الظروف الصحية الراهنة.

يرى غانم، أن تكاتف الهيئات والمؤسسات الواعية لتقديم سبل الدعم المطلوب في هذا الظرف الطارئ هي مسؤولية وأمانة وليس تفضلاً، متمنياً السلامة والصحة للجميع، مشيراً إلى حرص إدارة البنك الشديدة علي صحة وسلامة كافة العاملين بالبنك وعملائه في هذه الظروف الإستثنائية، من خلال المتابعة الدقيقة والدورية وبشكل شخصي لتنفيذ كافة الإجراءات الإحترازية، وفقا للخطة الموضوعة منذ بداية الأزمة، والتي يتم تحديثها بإستمرار، طبقاً للمتغيرات والمستجدات، بمعرفة اللجنه العليا للطوارىء، والتي تشكلت خصيصاً منذ بداية الأزمة، لضمان التطبيق الفعال لكافة الإجراءات التي تم إتخاذها في هذا الوقت الإستثنائي.

أشار إلي أنه قد تم إتخاذ قرار بغلق فرع القاهرة بالزمالك لمدة 4 أيام وذلك عقب إصابة زميل بالفرع، لحين التطهير والتعقيم الكامل للفرع، وإجراء المسحات الطبية لكافة الزملاء المخالطين والمخالطين لهم، للإطمئنان علي سلامتهم، وتوفير الرعاية الطبية اللازمة للحالات الإيجابية لحين تمام الشفاء، موضحاً أن جميع فروع البنك يتم تطهيرها وتعقيمها بشكل دوري ومكثف يومياً، مع التأكيد علي إتباع كافة الإجراءات الإحترازية من قبل العاملين والعملاء، التي أقرتها الدولة والبنك، من ضرورة إرتداء الكمامة خلال فترة التواجد داخل الفروع والإدارات والإلتزام بنسبة العاملين المقررة وعدد العملاء داخل الفروع، بالإضافة إلي التعقيم المستمر لأتوبيسات البنك المخصصة للعاملين صباحاً ومساءاً.

كما ناشد غانم، بضرورة إتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر، وتطبيق كافة تعليمات الدولة للوقاية من الفيروس، خاصة في ظل التزايد المستمر لحالات الإصابة بالمرض.

 

06 التنمية الصناعية

إتخذ بنك التنمية الصناعية IDB)) ، حزمة من الإجراءات الإحترازية لوقاية عملائه وموظفيه من فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) ، وتنفيذاً لخطة الدولة المصرية لمجابهة فيروس كورونا المُستجد، وفي إطار تعليمات البنك المركزي المصري، كثف البنك  جهوده لإتخاذ عدداً من الإجراءات والتدابير الوقائية.

قام البنك بتعقيم المركز الرئيسي وفروعه بصفة عامة ، بالإضافة إلى تقليل تركز العمالة حيث قام بتقسيم موظفي إدارات المركز الرئيسي من خلال عمل الموظفين من المنازل بمعدل قد يصل الي 50٪، وتعطى الأولوية فى ذلك للسيدات الحوامل والعاملات اللاتي ترعن طفلاً أو أكثر أعمارهم تقل عن 12 سنة، وكذلك الذين يعانون من بعض الأمراض المُزمنة مثل (أمراض القلب والكلي والكبد والجهاز التنفسي والأورام ، أو أي مرض يؤثر على الجهاز المناعي)، ولن يتم إحتساب فترة العمل من المنزل من رصيد الإجازات السنوية الخاصة بالموظف .

كما قامت إدارة الإتصال المؤسسي فى البنك بتعميم أكثر من منشور داخلى للموظفين عن طريق البريد الالكتروني، يضم كل المعلومات الخاصة بالفيروس ( طرق إنتشاره – أساليب الوقاية – الأعراض – وبعض من الاسئلة الشائعة ).

شدد البنك على موظفيه أنه في حال شعور أى موظف بأي أعراض من الأعراض المذكورة بالمنشور أو أحد ذويهم المخالطين لهم أو المقيمين معهم بضرورة إبلاغ الإدارة، بالإضافة إلى إلتزام المنزل لحين توجيههم لإجراء الفحوصات اللازمة ، هذا إلى جانب منع الإجتماعات الداخلية والإستعاضة عنها بالهواتف والبريد الإلكتروني والفيديو كونفرنس.

قام البنك بتوفير المُطهرات المطابقة للمواصفات الواردة من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة في كافة الفروع والمركز الرئيسى ، بالإضافة إلى توزيع عبوات على جميع موظفى البنك تشمل عدد من المطهرات وذلك للإستخدام الشخصى داخل بيئة العمل ، كما قام البنك بتوفير أكواب ورقية للمشروبات للإستخدام مرة واحدة ،وإتاحة ماسكات لموظفي الخزنة بالفروع ،كما تم التشديد على كافة العاملين بالفروع بإتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمنع الزحام وعدم التكدس داخل الفروع ،والقيام بإجراءات التطهير والنظافة لحماية العملاء والعاملين ،بالإضافة إلى التعقيم الدائم لماكينات الصراف الآلى ، ويأتى هذا متماشياً مع الإجراءات الإحترازية التى تقوم بها الدولة لمكافحة فيروس كورونا.

ماجد فهمي رئيس مجلس إدارة البنك، قال أنه من ضمن الإجراءات الإحترازية أيضاً التى قام بها مصرفنا من أجل الحفاظ على عملائنا وموظفينا ،فقد قمنا بوقف تحصيل كافة الأقساط أو المستحقات لمدة 6 أشهر ، وذلك تماشياً مع مبادرة البنك المركزي المصري ، ومن أجل مسانده الدولة فى تطبيق الاجراءات التى تتخذها للحفاظ على أرواح المواطنين ومساندتهم فى تجاوز هذه الفترة بسلام، وتم تطبيق ذلك بدأً من 16 مارس 2020 على القروض الخاصة بعملاء التمويل العقارى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والكبرى والبطاقات الائتمانية ، وذلك دون إحتساب أى غرامات أو عمولات إضافية على العميل ، وسيتم فقط إحتساب فائدة على الرصيد المؤجل طبقاً للعائد المُحتسب على القرض، حيث سيتم إعادة توزيعها على عدد أقساط السداد الخاصة بكل عميل، بالإضافة لذلك تم ترحيل كافة جداول القروض الشخصية أو قروض الجهات الاعتبارية من مختلف أنواع الشركات والهيئات لمدة 6 أشهر تنفيذاً لتعليمات البنك المركزي المصري .

أضاف ، أنه فى حالة عدم رغبة العميل فى تأجيل دفع الأقساط، فقد قمنا بتسهيل ذلك عن طريق توجه العميل لأقرب فرع لمسكنه لتقديم طلب بخصم الأقساط وعدم تأجيلها أو للفرع المتعامل معه ، وفقاً للضوابط الخاصة بذلك الشأن ، وذلك تسهيلاً منا على عملائنا فى مثل هذه الظروف.

حمدى عزام نائب رئيس مجلس الإدارة، قال إن البنك مُستعد لدراسة أى طلبات تأجيل لأى شرايح أخرى ، مشيراً إلى وجود مرونة كاملة فى بحث الطلبات المُقدمة من العملاء فى هذه المرحلة ،وسيتم الإستجابة لتلك الطلبات فى أسرع وقت .

 

07 الزراعى المصرى 

أعلن البنك الزراعى المصرى، عن أنه عملاً على تخفيف مخاطر الإختلاط بين العاملين بالبنك ، وخاصة فى القطاعات كثيفة العمالة بكل من بالمركز الرئيسى بالتحرير والدقى والقطاعات والمناطق بالمحافظات، جراء إنتشار عدوى فيروس كورونا خلال الفترة المقبلة ، فإننا نعرض الأمر ونوصى بتفويض رؤساء المناطق وقطاعات المركز الرئيسى والقطاعات بالمحافظات بتخفيض العمالة للأماكن والوحدات التى يزيد فيها العدد عن 35 موظف تقريباً ، وذلك بنسبة 50% على الأكثر .

علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى المصرى، قال فى منشور صادر عن البنك، أنه يفضل أن يكون التخفيض من السيدات ، وذلك لمراعاة شئون أولادهم وأسرهم فى ظل تعطيل المدارس والجامعات خلال هذه الفترة، شريطة ألا يتم تناوب بين العاملين فى ذلك بمعنى أن من يتم منحه الإجازة لايعود للعمل قبل 15 يوم على أن تكون الإجازة مدفوعة الأجر .

كما قرر البنك الزراعى المصرى، مد فترة  تأجيل أقساط القروض المستحقة على العاملين بالبنك لمدة 3 شهور جديدة حتى شهر أغسطس المقبل ، وكان البنك قد قام بتأجيل الأقساط منذ مارس الماضى، حيث جاء فى خطاب صادر عن البنك  الزراعى المصرى، ” أنه بالإشارة إلى خطاب رئيس مجلس الإدارة المؤرخ  23 مارس 2020 ، والمتضمن تأجيل أقساط القروض المستحقة على غير العاملين  بالبنك الزراعى المصرى لمدة ثلاثة شهور  من مارس وحتى مايو 2020 .

وفى ضوء حرص إدارة البنك العليا على التخفيف عن كاهل العاملين، خاصة فى ظل الظروف الحالية التى تمر بها البلا،د فقد تقرر مد فترة تأجيل الأقساط المستحقة على العاملين بالبنك لمدى ثلاثة  شهور أخرى  حتى أغسطس 2020 .

وفي ظل توجهات القيادة السياسية لدعم أبناء مصر من العمالة غير المنتظمة ، وتكليف البنك الزراعي المصري بالقيام بصرف المنحة الاستثنائية المقررة فى ١٣ أبريل ٢٠٢٠ ، والبدء في الصرف للمستحقين لتلك المنحة ، وذلك بجميع فروع البنك الزراعي المصري ١٢١٠ فرع بكافة انحاء الجمهورية.

قام علاء فاروق رئيس مجلس الادارة ونواب رئيس البنك، بالقيام بجولة تفقدية لفروع البنك بالمحافظات للتأكد والاطمئنان على حسن سير العمل ، وقد وجهت الادارة بضرورة الإلتزام بالإجراءات الإحترازية اللازمة ، وقامت بالتنبيه بتوزيع الكمامات الواقيه وتوفير المطهرات ومتابعة تنظيم أماكن الاستراحات وضرورة العمل على وصول الخدمة المصرفية المطلوبة للمستفيدين.

 

08 العربى الأفريقى الدولى

حرص البنك العربي الأفريقى الدولي، على الإلتزام بجميع إحتياطات وإلتزامات الوقاية للحفاظ على صحة وسلامة عملائه وموظفيه والحد من انتشار الفيروس، حيث يتم تطهير جميع الفروع على مدار اليوم ، وإلزام جميع الموظفين بالفروع بارتداء الأقنعة الوقائية أثناء القيام بعملهم، ومع التزايد الملحوظ في أعداد الإصابات بالفيروس وبدافع الحرص على صحة الموظفين والعملاء، قرر البنك العربي الافريقى الدولي تطبيق المزيد من الاحتياطات وعلي رأسها تطبيق قرار الزام مرتادي فروعه في أنحاء البلاد بإرتداء الأقنعة الواقية الطبية أثناء زيارتهم للفروع، وذلك تماشياً مع قرار إتحاد بنوك مصر ، وحفاظاً على سلامة الجميع وتقليل فرص الإصابة بالفيروس ونقل العدوي.

قال البنك حينها ، يطبق القرار ابتداء من يوم الأحد الموافق 17/5/2020 ، وفى ذلك الشأن علق أمير عبد الجواد مدير فروع البنك العربي الافريقى الدولي، قائلاً : “إن الحفاظ على سلامة عملاء البنك العربي الافريقى الدولي وكافة العاملين به تعد على رأس أولوياتنا في الوقت الراهن ، ونتعهد ببذل قصارى جهدنا للاستمرار في تقديم جميع خدماتنا المصرفية بشكل مجزى، ولذلك نقدر تعاون عملائنا بالالتزام بإرتداء الأقنعة الواقية الطبية أثناء ترددهم على فروعنا”.

قام البنك بإفتتاح مبنى للحجر الصحي في منطقة التجمع الثالث في القاهرة الجديدة ، وذلك استكمالاً لسلسلة المبادرات التي أطلقها البنك العربي الافريقي الدولي في مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد والحد من آثاره الصحية، المجتمعية والاقتصادية، وجاء ذلك بحضور الدكتورة هبة السويدي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية ، شريف حسن رئيس قطاع التسويق والاتصال المؤسسى بالبنك العربى الافريقي الدولى ، والفريق الطبي المكلف من وزارة الصحة بإستلام المبنى، حيث قام العربي الافريقي بمشاركة مؤسسة أهل مصر للتنمية، وساهم بـ 5.5 مليون جنيهاً مصرياً لتجهيز المبنى بطاقة استيعابية تصل إلى 105 سرير دعماً ومساندة لجهود وزارة الصحة في مواجهة الأزمة الحالية.

أعلنت مؤسسة أهل مصر للتنمية في وقت سابق ، عن تخصيص وتجهيز 3 مبانى تابعة لها لتحويلهم لحجر صحى لمواجهة كورونا تحت اشراف وزارة الصحة المصرية ووزارة التضامن الاجتماعي ، وذلك ضمن مبادرة “أهل مصر قد المسؤولية”.

أدرك البنك أهمية توفير مبنى للحجر الصحي نظراً لقدرة الفيروس على الانتشار السريع، لذا قرر البنك تجهيز المبنى وتأثيثه بشكل متكامل وآمن يتوافق مع إجراءات ومعايير مكافحة العدوى حتى تتمكن المنظومة الطبية من التحرك بسرعة أكبر ، وبمزيد من الفعالية استعداداً وتحسباً لزيادة أعداد الحالات المصابة،  بالإضافة إلى توفير كل ما يلزم من المستلزمات الوقائية لحماية أطقم الأطباء والتمريض بالمبنى.

تأتى هذه الخطوة في إطار حرص البنك على القيام بدوره التنموي والمجتمعي في مواجهة الأزمات وتعزيزاً لأهداف التنمية المستدامة ، حيث قام البنك بتوجيه تمويلات تبلغ 51 مليون جنيهاً مصرياً لمواجهة كورونا ، ودعم العديد من الفئات المتضررة مثل المرضى والأطقم الطبية والعمالة غير المنتظمة، ويتطلع البنك لبذل قصارى جهده بمشاركة الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني لإجتياز تلك المرحلة الحرجة.

 

09 المصرف المتحد

أعلن المصرف المتحد، عن إلزامة لجميع العملاء بإرتداء الكمامة في التعامل داخل فروعه الـ64 فرع والمنتشرة علي مستوي جميع محافظات الجمهورية، وذلك حرصاً علي سلامتهم وسلامة فريق العمل بالكامل.

إتخذ المصرف المتحد 20 إجراء إحترازي ، وقام ومنذ بداية ظهور فيروس كورونا في فبراير الماضي بسلسلة من الإجراءات الإحترازية طبق منها 20 ، ومن بينها الالتزام بعملية التطهير والتعقيم لجميع فروعه الـ 64 بمختلف انحاء البلاد، فضلا عن وضع علامات إسترشادية علي الفروع وأمام ماكينات الصراف الآلي لضرورة حفظ المسافات بين العملاء بعضهم وبعض وبين فريق العمل ، كذلك التعقيم والتطهير لماكينات الصراف الآلي الـ200 والتي تغطي معظم أنحاء الجمهورية.

قام البنك بتحصين فريق العمل بمختلف الفروع والمحافظات بقناع الحماية، وتطبيق نظام العمل عن بعد بإستخدام أحدث التقنيات الرقمية، فضلا عن إتباع القواعد فيما يتعلق بالمسافات النموذجية بين الزملاء داخل الادارات أو الفروع، والإنتقال إلي المواقع البديلة لمنع التجمعات، بالإضافة إلي إستخدام كاشف الحرارة عن بعد لجميع الزملاء بالفروع والادارات.

بالإضافة أيضاً إلى تدشين حملة اعلامية للتوعية ، وتغيير الثقافة العامة في التعامل مع الأوبئة والفيروسات المنتشرة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ، سواء برسائل مباشرة أو من خلال فيديوهات توعوية، كذلك من خلال التوعية المباشرة مع العملاء بالفروع، وإرسال رسائل نصية للعملاء للتوعية ، فضلاً عن توزيع المطهرات وأدوات التعقيم علي عمال اليومية وعلي سكان جنوب سيناء وبالتحديد منطقة سانت كاترين.

كذلك التطوير والتحديث لحزمة الخدمات والحلول الرقمية، والتي تعطي العملاء فرصة فريدة لاجراء كافة معاملاهم البنكية علي مدار الساعة 7 أيام في الاسبوع في يسر ودون مجهود ، ومنها : المحفظة الرقمية والموبيل البنكي ، فضلاً عن الانترنت البنكي.

أضاف لما سبق أنه في فبراير الماضي، أطلق المصرف خدمة QR كود وطلب الدفع R2P علي المحفظة الرقمية، كما فعل خدمة كود الأمان للعملاء، وأيضا أطلق خدمة التفعيل الذاتي لخدمة الموبيل البنكي والانترنت البنكي، بالإضافة إلى طرح إمكانية شراء الشهادات والودائع مباشرة من خلال الخدمات الرقمية أو من خلال ماكينة الصراف الآلي دون الحاجة للذهاب للفرع.

أعلن المصرف المتحد، عن مشاركته في 5 مبادرات قومية لدعم ومساندة الفئات الأكثر تضرراً من جراء الأزمة العالمية لإنتشار فيروس كورونا المستجد ، وأزمة السيول التي اجتاحت الجمهورية مؤخراً.

أشرف القاضي رئيس مجلس ادارة المصرف المتحد، قال إن التكافل الاجتماعي سمة رئيسية للمجتمع المصري، لتحقيق العدل والتعاون وقت الأزمات والكوارث، فجميع الأديان السماوية تحثنا علي قيمة التكافل بين البشر سواء مادياً أو معنوياً.

أشار إلى، المبادرات القومية التي شارك فيها المصرف المتحد ، وهى مبادرة إتحاد بنوك مصر القومية لصالح صندوق تحيا مصر ، وسلسلة من الانجازات المجتمعية لدعم الطبقات غير القادرة من عمال اليومية والمتضريين من جراء الأزمة ، فضلاً عن قائمة من أعمال التطهير والتعقيم للقري والمدن والدعم الكامل لمنظومة الصحة لدعمها في مسيرة إستكمال خطة الدولة للمحافظة علي صحة المواطنين.

قام المصرف المتحد بالإشتراك في مبادرة صندوق تحيا مصر لدعم عمال اليومية ، وتوفير القدر الأساسي من إحتياجاتهم اليومية لدعمهم في تخطي الأزمة الراهنة.

أضاف القاضي، أن المصرف المتحد قام بالتعاون مع محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة، للقيام بأعمال الاغاثة لمتضرري أزمة السيول التي عانت منها محافظة جنوب سيناء ومنهم منطقة سانت كاترين، مشيراً إلى أن تمرد الطبيعة يأتي بشكل مفاجئ. والسيول التي إجتاحت مصر أدت لخسائر كبيرة علي الصعيد الانساني والاقتصادي معا، لذلك لزم علي جميع مؤسسات المجتمع المدني التكاتف لإعادة إعمار هذه المناطق.

قام المصرف المتحد بالاشتراك مع مؤسسة صناع الخير في مبادرة “حماية” لدعم غير القادرين ومساندتهم، لتخطي أزمة كورونا من تطبيق لأساليب لحماية صحتهم عن طريق تزويدهم بالادوات الوقاية الضرورية، فضلاً عن تطهير المنازل والمرافق العامة وأماكن معيشتهم،  وتقديم الدعم المادي لتلبية إحتيجاتهم الأساسية.

أعلن القاضي، عن أن المصرف المتحد فتح حساب موحد لإغاثة ودعم ومساندة متضرري الأزمات والكوارث، تحت منظومة إيثار للتنمية المجتمعية بجميع فروع المصرف المتحد الـ64 والمنتشرة بجميع انحاء الجمهورية.

قام فريق عمل المصرف المتحد بالتبرع بـ 4 أجهزة طبية لمستشفي سانت كاترين بمحافظة جنوب سيناء ، ويأتى ذلك إيمانا بدوره في التنمية والمساندة المجتمعية، حيث تسلم الأجهزة الطبية نادر عشماوي سكرتير محافظ جنوب سيناء, نائباً عن اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء ، جيهان أبو حسين رئيس ادارة التنمية المجتمعية إيثار وفريق عمل المصرف المتحد، وتتضمن الأجهزة الطبية جهاز رسم قلب وجهاز مولد أكسوجين وثلاث نيبيلايزر و100 أجهزة فيس شيلد.

 

010 بنك SAIB    

أعلن بنك saib ، عن إتخاذ عدد من الإجراءات والتدابير الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حرصًا على سلامة فريق العمل وعملاء البنك بكافة أنحاء الجمهورية.

تضمنت الإجراءات التي إتخذها بنك saib، تعقيم كافة الفروع والمركز الرئيسي بصفة دورية، وتبخير خزائن البنكنوت، ونشر الوعي بين العاملين بالبنك، وتقليل خطر تواجد أعداد كبيرة بمكان واحد عبر تقسيم موظفي إدارات المركز الرئيسي من خلال عمل الموظفين من المنازل بمعدل قد يصل إلى 50٪.

حرصت إدارة البنك ضمن معايير الإختيار للعمل من المنازل أن تشمل السيدات الحوامل والعاملات اللاتي ترعين طفلاً أو أكثر أعمارهم تقل عن 12 سنة، وكذلك الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة مثل (أمراض القلب والكلى والكبد والجهاز التنفسي والأورام أو أي مرض يؤثر على الجهاز المناعي).

شملت التدابير التي اتخذها البنك أيضاً، توفير المطهرات المطابقة للمواصفات الواردة من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية في المركز الرئيسي وكافة الفروع، والتوسع فى إستخدام الوسائل الإلكترونية فى تداول المستندات داخل وخارج البنك (الماسح الضوئى، البريد الإلكتروني على سبيل المثال)، كما قام البنك بتوفير أكواب ورقية للمشروبات للإستخدام مرة واحدة.

حرص البنك على توفير كمامات وقفازات ومطهرات يد للسادة الموظفين المتعاملين مع النقدية للحفاظ على الصحة العامة، كذلك تم تخصيص أرقام الطوارئ الطبية وذلك لتسهيل التواصل مع الإدارة الطبية، كما يحرص البنك على استمرار عمل مركز الاتصال للرد على استفسارات العملاء، مع التغذية الفورية لماكينات الصراف الآلي وإجراء الصيانة الدورية لها لتوفير الخدمات المصرفية للعملاء على مدار الساعة.

طارق الخولي رئيس مجلس إدارة بنك saib، قال إن التعليمات التي إتخذها البنك تأتي تماشياً مع توجه البنك المركزي والدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وحرصاً على سلامة موظفي وعملاء البنك، مشيراً إلى أن البنك امتثل لكافة التعليمات التي أصدرها البنك المركزي مؤخراً.

أوضح أن البنك بصدد إصدار المحفظة الإلكترونية لعملائه في أقرب وقت، وذلك تيسيرًا عليهم في أداء الخدمة المصرفية التي يقدمها البنك دون الحاجة للذهاب إلى الفرع، مؤكداً حرص البنك على الامتثال لكافة التعليمات الصادرة وتطبيق الإجراءات الإحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا.

شاهد أيضاً

أفضل 10 بنوك فى « الشمول المالى »

  نجحت البنوك المصرية فى التوسع فى نشر الخدمات المالية والمصرفية ، بما يحقق أهداف …