الجمعة , 1 مارس 2024

200 مليار دولار تدفقات نقدية جذبتها مصر خلال 4 سنوات

كتب عبداللطيف رجب

 

كشف طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري،عن إن إجمالي التدفقات النقدية على مصر خلال الـ 4 سنوات الماضية بلغ قرابة الـ 200 مليار دولار، موضحاً أنه يجب أن تكون السياسة النقدية مرنة حتى تتمكن من تحمل تقلب الصدمات، لافتاً إلى أن تحرير سعر الصرف فاجئ الجميع وكان مهماً حتى يتم استعادة أمن الدولة المالي والحفاظ على مستوى الاحتياطيات الأجنبية.

جاء ذلك خلال كلمته التى ألقاها على هامش مؤتمر اتحاد المصارف، اليوم الأحد، مؤكداً أن الأحداث السياسية في السنوات الأولى من العقد الحالي انعكست على مؤشرات الاقتصاد، وحدث اضطراب كبير في النقد الأجنبي والبطالة وعجز الموازنة العامة.

أضاف أن مصر لغت جميع القيود على حركة رؤوس الأموال إلى الخارج، لافتاً إلى أن الالتفاف السياسي حول الرئيس عبدالفتاح السيسي ودعمه كان العامل الرئيسي لاجتياز الأزمة المالية والاقتصادية، موضحاً أن المجتمع الآن أيقن أن تلك الإجراءات كانت ضرورية، حيث أشار إلى أنه من الصعب تنفيذ خطوات الإصلاح دون تنفيذ عدد من المشروعات الكبرى مثل شبكة الكهرباء والتي تكلفت ما يقرب من 15 مليار دولار، وإقامة شبكة طرق قوية وضخمة مع التوسع في اكتشافات الغاز، مشيراً إلى أن التطور في البنية التحتية هو أساس تحقيق التنمية الاقتصادية.

أضاف أن الحكومة المصرية تعكف على إطلاق مشروع كبير لتحقيق النهضة الصناعية في مصر وحل مشكلات الصناع التي لديهم مشكلات مع القطاع المصرفي، لافتاً إلى أن البنك المركزي يطلب الحكومة المصرية البحث عن حوافز ضريبية لتشجيع الصناع.

شاهد أيضاً

تعيين محمد أبو موسى مساعداً لمحافظ البنك المركزي

أعلن البنك المركزي المصري عن تعيين محمد أبو موسى كمساعد لمحافظ البنك المركزي المصري، حيث …