الأحد , 4 ديسمبر 2022
الرئيسية / اقتصاد / وفد ألماني يزور مصر للتعاون فى مجال القطن العضوي.. فبراير المقبل

وفد ألماني يزور مصر للتعاون فى مجال القطن العضوي.. فبراير المقبل

كتب- بنوك اليوم

 

ذكرت المنظمة الأورومتوسطية للتعاون الاقتصادي والإنمائي، أن وفدًا اقتصاديًا ألمانيًا سيزور مصر في الفترة من 14 إلى 18 فبراير المقبل؛ بهدف التعاون في مجال القطن العضوي والمنسوجات المنزلية، وأوضحت المنظمة – في بيان صحفي – أن الزيارة تهدف إلى تطوير قطاع الإنتاج الإيكولوجي المستدام للقطن في جميع المراحل: الزراعة والغزل والنسيج، وهذا يُمَكّن الجهات الفاعلة الاقتصادية الألمانية من استكشاف موارد مستدامة وقنوات مشتريات جديدة؛ بهدف فتح أسواق لتوريد المنتج المصرى.

أشارت المنظمة إلى أن القطن المصرى يرتبط بمنتجات فاخرة وعالية الجودة، ويتم تداوله في جميع أنحاء العالم باعتباره أفضل أنواع القطن، منوهةً بأن مناخ مصر يوفر ظروفًا ممتازة للزراعة المستدامة بيئيًا للقطن طويل التيلة الذي يُستخدم بشكل خاص في المنسوجات المنزلية.

لفتت المنظمة إلى أن صناعة القطن المصرية تهتم الآن بتقوية العلاقات مع المصنّعين الألمان؛ بهدف تصدير كلٍ من القطن الخام الذي تتم زراعته بشكل مستدام ومنتجات القطن العضوي النهائي.

كان وفد المانى برئاسة Roland Weigert نائب وزير الشئون الاقتصادية والتنمية الإقليمية والطاقة بولاية بافاريا الألمانية قام بزيارة إلى القاهرة خلال الفترة 27-30 أكتوبر 2019، وفق بيان رسمى لجهاز التمثيل التجارى

قال أحمد عنتر رئيس التمثيل التجارى، إنه تم خلال الزيارة تنظيم عدة لقاءات للوفد البافارى مع وزارة الإنتاج الحربى والهيئة الاقتصادية لمحور قناة السويس، وذلك بهدف التعرف على مناخ الاستثمار فى مصر والفرص الاستثمارية المتاحة فيها.

أشار عنتر إلى أن الزيارة شهدت عقد منتدى اعمال حضره مجموعة من رجال الاعمال من البلدين وقد بلغ عدد الشركات الألمانية المشاركة فى المنتدى 50 شركة تعمل فى عدد من القطاعات ذات الأولوية بين البلدين، وأكد أن المنتدى أعطى فرصة للشركات من الجانبين بعقد لقاءات عمل بهدف تنمية روابط العلاقات التجارية والاستثمارية فيما بينها وبما يعود بالنفع على الاقتصادين المصرى والألماني.

من جانبه أكد نائب وزير الشئون الاقتصادية والتنمية الإقليمية والطاقة البافارى أن زيارته إلى مصر، على رأس وفد من رجال الأعمال الألمان، إنما جاءت لتؤكد عمق الشراكة بين مصر وألمانيا من خلال اقليم بافاريا الذى يعد احد اهم الأقاليم الصناعية ليس فقط فى ألمانيا وحدها بل فى أوروبا الغربية ككل. وأكد أن مصر باتت على خريطة الاستثمار العالمى بفضل ما تشهده من جهود إصلاح اقتصادى حقيقية.

ألقى رئيس التمثيل التجارى كلمة فى منتدى الأعمال استعرض فيها ملامح الاستقرار الاقتصادى المستدام لمصر من خلال تطورات السياسة الاقتصادية والعلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر والمانيا، مؤكدا فعالية الإجراءات والسياسات التى انتهجتها الحكومة المصرية لإصلاح منظومة الاقتصاد المصرى، لافتا إلى أن النتائج التى تحققت على مدار السنوات الثلاث الماضية فاقت التوقعات وانعكست على كافة المؤشرات الاقتصادية بشهادة المؤسسات الدولية.

بلغ إجمالي حجم التبادل التجارى بين مصر وإقليم بافاريا نحو 477 مليون يورو، 75% منها صادرات بافارية إلى مصر بقيمة 357.3 مليون يورو، فى حين بلغت الصادرات المصرية إلى بافاريا نحو 119.8 مليون يورو. ويمثل إجمالى حجم التجارى مع إقليم بافاريا نحو 11% من إجمالي التجارة المصرية مع ألمانيا.

شاهد أيضاً

بنك التصدير الأفريقى يرصد 4 مليارات دولار لمساعدة الدول الأفريقية

أشاد البروفيسور بنديكت أوراما رئيس بنك التصدير والاستيراد الأفريقي أفركسيم بنك،  بعظمة وعراقة الحضارة المصرية …