الإثنين , 27 مايو 2024

محمد النجار يكتب لـ«بنوك اليوم »:الإستثمار تحت دقات طبول الحرب

كتب : محمد النجار

شهدت الفترة الماضية تزايد حاد في المخاطر علي المستوي الإقليمي والعالمي ، فعلي ما يبدو أن العالم الذي عاني من تأثيرات وتداعيات الحرب الروسية مع أوكرانيا ، ومن يدفعها للحرب من دول حلف الناتو بقيادة الولايات المتحدة ، سيعاني مجدداً من نزاع قديم وجديد في نفس الوقت ، تشتعل أتونه كل عقد من الزمان نتيجة لكفاح الشعب الفلسطيني بحثاً عن حل دائم لقضيته ، والوصول لحل نهائي لدولتين وفقاً لقرارات الأمم المتحدة التي يتم إصدارها منذ الستينات ولا تنفذ إسرائيل بحماية أمريكية قراراً واحداً منها .

لقد أدي اشتعال الصراع في فلسطين المحتلة إلي إعادة النزاع في منطقة الشرق الأوسط إلي دائرة الضوء عالمياً ، خصوصاً مع حرب الإبادة التي تشنها إسرائيل علي قطاع غزة تحت حماية الفيتو الأمريكي البريطاني، وبموافقة ودعم فرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وهي الدول الاستعمارية التي قسمت ودمرت المنطقة تاريخيا .

وبعيداً عن الجانب السياسي للصراع أدت زيادة المخاطر والخوف من توسع الصراع ليشمل دول ومنظمات أخري في المنطقة ، إلي توجه المستثمرين للذهب الذي ارتفع عالمياً حوالي 170 دولار للأونصة لتتجاوز 2016 دولار للأونصة في تعاملات 29 أكتوبر ، ومحلياً شهدت أسعار الذهب قفزات مرعبة فاقت التوقعات ليصل سعر جرام الذهب عيار 21 إلي 2600 جنيه، بينما تجاوز عيار 24 حاجز 3000 جنيه ، وربما يكون الإرتفاع في مصر لأسباب تتجاوز ارتفاع أسعار الذهب عالمياً إلي تخص الواقع المصري منها توقعات تخفيض سعر الصرف والتحوط من التضخم وكذلك المضاربات .

في النهاية تبقي القاعدة الأهم في الاستثمار عند المخاطر توجه للذهب وأدوات الدخل الثابت ، أو إذا كنت مغامراً وترغب في الاستثمار في المخاطر فعليك بالبحث عن أسهم الشركات المصدرة التي تمتلك عوائد دولارية قوية .

شاهد أيضاً

عبداللطيف رجب يكتب : «معدل التضخم» .. أذهب إلى الجحيم !

يبدو أن معدل التضخم سيكون البعبع الأول خلال العام الجديد “2024” ، وذلك على الرغم …