الخميس , 20 يونيو 2024

«مايكروسوفت» تصدر تقريراً حول مؤشر توجهات العمل

كتب بنوك اليوم

 

كشفت شركة مايكروسوفت، فى تقريرها الثاني حول مؤشر توجهات العمل ، عن العديد من الرؤى المقتبسة عبر مجموعة من المصادر المختلفة من أجل فهم تجربة العاملين عن بُعد خلال الفترة الراهنة ، وكذلك إعادة تصور مستقبل العمل والحياة.

أضافت ، أنه قد تتلاشى أيام العمل التي تفرض نمط الساعات من 9 إلى 5 ، ويعود السبب في ذلك لمرونة ساعات العمل خلال عمل الأشخاص من منازلهم. كما تكشف الرؤى المستمدة من Microsoft Teams أن الأشخاص يعملون على نحوٍ متواتر في ساعات الصباح والمساء ، إلى جانب عطلات نهاية الأسبوع. كما ارتفعت معدلات الدردشة والمحادثات عبر خدمة Teams Chats خارج ساعات العمل النموذجية بنسبة تتراوح بين 15% إلى 23%، فيما تزايدت هذه المعدلات لتقفز إلى قرابة نسبة 200 بالمئة في عطلات نهاية الأسبوع.

سلطت الدراسة الضوء على تساؤلات الكثيرون عما إذا كانت المكاتب الفعلية ستختفي في مستقبل العمل أم لا ، وذلك في خضم اتصال معظم القوى العاملة عن بُعد على مدار الأشهر الأربعة الماضية ، حيث تشير الاستطلاعات البحثية إلى أن العمل سيكون على الأرجح مزيجاً من الصنفين ليشمل التعاون المباشر والعمل عن بُعد في آن واحد.

فعلى سبيل المثال يتوقع 82 % من المدراء المشاركين في الاستبيان أن تتوافر لديهم سياسات العمل من المنزل أكثر مرونة بعد زوال فترة الجائحة، ومن منظور أوسع وأشمل، أفاد 71 % من الموظفين والمدراء عن رغبتهم في مواصلة العمل من المنزل بدوام جزئي على الأقل.

جاريد سباتارو نائب رئيس الشركة Microsoft 365، قال :”هدفنا من هذا البحث هو إزاحة الستار عن الجوانب المميزة والأكثر تحدياً للعمل عن بعد حتى نتمكن من تسريع وتيرة تطوير المنتج في المجالات المناسبة، بالإضافةً إلى توقع الملامح المستقبلية لمواصلة الأنشطة والأعمال على أكمل وجه، ومساعدة عملائنا على الازدهار في بيئة العمل الجديد حول العالم الذي نشرع في أن نخطو أولى خطواته في هذه الآونة. ونحن نرى أن هذا المزيج بين العمل والحياة يعتبر بمثابة اتجاه دائم في مكان العمل ، إلى جانب دور مقومات التطور التكنولوجي للمساعدة في تخفيف بعض التحديات المصاحبة والعمل على تجاوزها. وأود التنويه بأنكم ستلاحظون سعينا الدؤوب والمستمر نحو الابتكار في مجالات التحليلات التنظيمية ورفاهية الموظفين خلال المستقبل القريب”.

كما يتضح جلياً من خلال مؤشر توجهات العمل، بأن مفهوم العمل من المنزل يثير المزيد من التعاطف بين الزملاء؛ إذ صرح ما نسبته 62 بالمئة من المشاركين أنهم يشعرون بتعاطف أكبر مع زملائهم بعد أن أصبح لديهم رؤية أفضل للحياة في المنزل. وفي بعض الحالات، يؤدي التوجه نحو المزيد من العمل عن بُعد أيضًا إلى جعل مباشرة تنفيذ الأعمال أكثر شمولاً، في حين يشعر أكثر مِن نصف مَن شملهم الاستبيان (أي نسبة 52 %) بأنهم أكثر قيمة أو مدرجين بصفتهم مساهمين عن بُعد في الاجتماعات لأن الجميع يقف على قدم المساواة في نفس الغرفة الافتراضية.

 

 

 

شاهد أيضاً

«ماستركارد» تعقد شراكة مع بنك الإمارات دبى الوطنى -مصر

أعلن كل من ماستركارد وبنك الإمارات دبي الوطني – مصر عن عقد شراكة استراتيجية في …