الأحد , 14 أبريل 2024

لتعكس قوة الجهاز المصرفى ..سيناريو أرباح البنوك عرض مستمر !

كتب : أميرة محمد

أكد عدد من الخبراء ومسؤولى البنوك، أن تحقيق البنوك لمعدلات ربحية مرتفعة خلال النصف الأول من العام الجارى ، يعكس قوة أداء الجهاز المصرفى المصرى، وتمتع البنوك بمراكز مالية قوية تؤهلها للتوسع وتحقيق أرباح رغم التحديات المحلية والعالمية .

أشاروا إلى أن القوائم المالية لأغلب البنوك العاملة بالسوق المصرية كشفت  عن تحقيق معدلات عالية من الربحية خلال النصف الأول من العام الحالى ، وذلك حتى شهر يونيه 2023 ، مقارنة بنفس الفترة من العام 2022 .

أكدوا، ان هذا التطور يعود إلى استثمارات البنوك فى أدوات الدين المحلية من أذون الخزانة والسندات ، وكذلك لقيامها بمنح تمويلات فى القطاعات الاستراتيجية مثل الصناعة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، متوقعين أن تستمر البنوك  فى الحفاظ على معدلات الربحية الراهنة خلال النصف الثانى من العام الجارى ، ولكنها لن تتزايد بشكل كبير عن العام الماضى .

ولقد نجحت المصارف العاملة بالسوق المحلية فى تحقيق معدلات أرباح مرتفعة تراوحت بين 400 مليون جنيه إلى مليار جنيه ، وفى بعض البنوك تجاوزت حاجز المليار جنيه  .

قائلين : وليس هذا الأمر بالغريب على القطاع المصرفى المصرى ، الذى أثبت دائماً أنه حائط الصد لدعم الإقتصاد المصرى فى أوقات الأزمات ، ولقد بدأ ذلك جلياً خلال الأزمات المتعاقبة التى تعرض لها الاقتصاد المصرى ، سواء كانت لأسباب محلية أو أسباب دولية وعالمية، كما هو الحال مع الأزمة الاقتصادية الراهنة والتى تعود لزيادة معدلات التضخم العالمية وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية .

فقد قامت البنوك المصرية بدور كبير فى دعم الاقتصاد خلال الأزمة المالية العالمية فى عام 2008 ، وكذلك خلال ثورة 25 يناير و 30 يونيو ، وكذلك خلال أزمة فيروس كورونا .

ومما لاشك فيه أن قدرة البنوك المصرية فى الحفاظ على معدلات الربحية المرتفعة ، وتحقيق الأهداف التوسعية ، بالتزامن مع قيامها بدور محورى فى دعم القطاعات الاقتصادية الانتاجية التى تأثرت من الأزمة ، وعلى رأسها قطاعات الصناعة والزراعة والمقاولات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ، يعود فى جانب كبير منه إلى تمتعها بمراكز مالية قوية ورؤوس أموال مرتفعة مما جعلها مؤهلة لمواجهة كافة التحديات والتعامل معها بحرفية بالغة.

الدكتور أحمد شوقى الخبير المصرفى، قال أن البنوك حققت نتائج أعمال جيدة ومعدلات ربحية مرتفعة ، تعكس قوة أداء الجهاز المصرفى المصرى والمركز المالى للبنوك المصرية ، الأمر الذى أهلها لتحقيق نتائج أعمال جيدة رغم التحديات على المستويين المحلى والعالمى .

أضاف، أن البنوك ستواصل الحفاظ على معدلات الربحية ولكنها لن تتزايد بشكل كبير عن العام الماضى ، بسبب تحديات تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية ، وارتفاع الضغوط التضخمية ، مشيراً إلى أن البنوك حافظت على معدلات أدائها، وذلك بفضل اهتمامها بدعم القطاعات الإنتاجية والاستراتيجية ، من خلال تمويل قطاعات الصناعة والزراعة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة .

يتفق مع الرأى السابق عبد العزيز الصعيدى الخبير المصرفى ، مؤكداً أن البنوك نجحت فى تحقيق نتائج أعمال ومعدلات أرباح كبيرة رغم الأزمة الاقتصادية العالمية ، مشيراً إلى أن البنوك تقوم بالاستثمار فى أدوات الدين الحكومية والتى شهدت إرتفاع واضح فى معدلات العائد ، وكذلك لقيامها بتمويل القطاعات الاستراتيجية مثل الصناعة والزراعة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة .

توقع الصعيدى، أن تواصل البنوك الحفاظ على معدلات الربحية المتحققة ، ولكنها لن ترتفع بشكل أكبرمن العام الماضى ، موضحاً أن ذلك فى حد ذاته أمر إيجابى يعكس قوة الجهاز المصرفى بفضل رقابة البنك المركزى .

وكشف البنك المركزي المصري عن ارتفاع إجمالي المركز المالي للبنوك العاملة بالسوق المحلية ، بخلاف المركزي ، لنحو 12.970 تريليون جنيه بنهاية الربع الأول من 2023.

أوضح المركزي ، في تقرير حديث له ، أنه على جانب الأصول بلغت أرصدة النقدية بالبنوك بنهاية مارس نحو 90.108 مليار جنيه ، وسجلت أرصدة البنوك لدى بعضها في الداخل نحو 2.190 تريليون جنيه ، فيما بلغت أرصدتها لدى البنوك في الخارج نحو 333.505 مليار جنيه.

أضاف، أن أرصدة الإقراض والخصم للعملاء سجلت نحو 4.481 تريليون جنيه ، فيما سجلت محفظة الأوراق المالية واستثمارات البنوك في أذون الخزانة 4.817 تريليون جنيه ، وبلغ حجم الأصول الأخرى ، لم يذكرها المركزي تفصيلا ، نحو 1.057 مليار جنيه.

وعلى مستوى الخصوم، أوضح المركزي أن رأسمال البنوك بلغ نحو 322.646 مليار جنيه ، وسجلت الاحتياطات 488.708 مليار جنيه ، فيما بلغ رصيد المخصصات نحو 295.444 مليار جنيه.

كما سجلت التزامات البنوك تجاه بعضها في الداخل نحو 520.435 مليار جنيه ، فيما سجلت التزاماتها تجاه البنوك بالخارج 432.550 مليار جنيه ، وبلغ إجمالي الودائع نحو 9.189 تريليون جنيه ، فيما بلغت أرصدة السندات والقروض طويلة الأجل 546.079 مليار جنيه ، وبلغ حجم خصوم أخرى ، لم يذكرها المركزي تفصيلا ، نحو 1.175 تريليون جنيه.

وحقق بنك فيصل الإسلامي المصري أرباحا قبل الضريبة بقيمة 3.33 مليار جنيه خلال النصف الأول من 2023، مقابل 2.502 مليار جنيه خلال الفترة ذاتها من عام 2022، بزيادة قيمتها 827.7 مليون جنيه وبنسبة 33.1%.

وكشفت مؤشرات نتائج أعمال البنك المستقلة غير المدققة عن تحقيقه صافي أرباح بقيمة 2.701 مليار جنيه بنهاية يونيو 2023، مقابل 1.747 مليار جنيه بنهاية يونيو الماضي، بنمو 54.7% وبقيمة زيادة 954.8 مليون جنيه.

كما سجلت الإيرادات نحو 9.722 مليار جنيه بنهاية يونيو 2023، مقابل 6.891 مليار جنيه بنهاية يونيو الماضي، بزيادة قيمتها 2.830 مليار جنيه وبمعدل نمو 41.1%، وبلغت نسبة مجمل الربح إلى الإيرادات نحو 29.6% بنهاية يونيو الماضي، مقابل 32.2% بنهاية يونيو 2022، وسجل رأسمال البنك نحو 5.677 مليار جنيه.

أضافت المؤشرات أن إجمالي حقوق الملكية سجلت 24.272 مليار جنيه بنهاية يونيو 2023، مقابل 21.962 مليار جنيه بنهاية يونيو 2022 بنمو 10.5%.

كما حقق البنك الزراعي المصري طفرة كبيرة في مؤشرات أعماله خلال النصف الأول من عام 2023، ففي نهاية يونيو 2023، ارتفع حجم محفظة القروض إلى 69.4 مليار جنيه، بالمقارنة بحجم المحفظة في نهاية يونيو 2022 والتي بلغت 60.288 مليار جنيه، وبلغ عدد العملاء المستفيدين من تلك القروض نحو 538.272 عميل، نتيجة اتباع البنك لسياسات إئتمانية جادة لربط الاقراض بالانتاج، بما يمكن البنك من ممارسة دوره التنموي الهام في تمويل المشروعات الزراعية والانشطة الصناعية والخدمية المرتبطة بها وتحفيز الأستثمار في القطاع الزراعي بكافة مجالاته الإنتاجية وبما يحقق رؤية الدولة في تعظيم الإنتاجية والقيمة المضافة للقطاع الزراعي في مصر لتنمية الإنتاج الزراعي والحيواني والداجني والسمكي.

فيما شهدت محفظة الودائع أرتفاعًا ملحوظاً لتقفز من 119.329 مليار جنيه في 30 يونيو 2022 لتصل لنحو 161.481 مليار جنيه في 30 يونيو 2023 بزيادة قدرها 42.15 مليار جنيه،  ووفقا لتصنيف محفظة القروض تمثل القروض الموجهه لتمويل القطاع الزراعي والصناعات المرتبطة به نحو 80 % من حجم محفظة الإئتمان، حيث ضاعف البنك خلال النصف الأول من العام الجاري حجم التمويل الموجه لإنتاج المحاصيل الزراعية والتي يحصل عليها صغار المزراعين بعائد 5%، حيث بلغ حجم محفظة تمويل قروض المحاصيل الزراعية نحو 14.503 مليار جنيه يستفيد منها مئات الآلاف من المزارعين، ويرجع هذا الارتفاع إلى حرص البنك على دعم صغار المزراعين من خلال تعديل الفئات التسليفية للمحاصيل الزراعية 4 مرات خلال عامين بنسب تتراوح بين 25 و 70 % لمساعدة الفلاحين على تحمل الارتفاع الكبير في تكاليف ومستلزمات الإنتاج، وحظيت الزراعة التعاقدية بنصيب كبير في سياسات البنك وخطط العمل ما ساهم في زيادة حجم التمويل الموجه للزراعات التعاقدية إلى 2.2 مليار جنيه من بينها 1.6 مليار جنيه لدعم زراعة القصب في محافظات الصعيد من خلال عقود ثلاثية بين البنك والمزارعين ومصانع السكر .

كما حقق البنك نمواً كبيراً في حجم القروض الموجهه لتمويل الأنشطة والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لتصل إلى نحو 64 % من محفظة القروض، حيث بلغت نحو 42.842 مليار جنيه بنهاية يونيو 2023، نظرا لأهمية هذا القطاع الحيوي في توفير فرص عمل حقيقية، خاصة في القطاع الزراعي والأنشطة المرتبطة به، وأولى البنك اهتماماً كبيراً بالمشروعات متناهية الصغر حيث تضمنت محفظة الأنشطة متناهية الصغر بنهاية يونيو 2023 نحو 436.012 عميل من الأفراد والشركات، حصلوا على تمويلات بقيمة 32.221 مليار جنيه .

في الوقت نفسه تنامى دور البنك في تمويل المشروعات والشركات الكبرى لتعظيم دورها في دعم وتنمية الإقتصاد الوطني، حيث ارتفع عدد الشركات الكبرى التي يمولها البنك لتصل إلى 119 شركة من الشركات العاملة في القطاع الزراعي والأنشطة المتربطة به بلغ حجم تمويلاتها نحو 12.421 مليار جنيه مقابل 7.886 مليار جنيه في نهاية يونيو من العام الماضي، وهو إنجاز جديد يضاف لجملة الإنجازات التي يحققها البنك لتحفيز الاستثمار في القطاع الزراعي والأنشطة المرتبطة به فضلا عن قدرة تلك الشركات على توفير فرص العمل المباشرة وغير المباشرة وتحسين مستوى دخل قطاع عريض من المواطنين في جميع المحافظات.

كشفت نتائج أعمال بنك التعمير والإسكان عن تحقيق نمو استثنائي ومؤشرات قوية خلال الربع الأول من عام2023، حيث أظهرت نتائج الأعمال نمو صافي الأرباح لتسجل 1.3 مليار جنيه خلال الربع الأول 2023 بنسبة نمو قدرها 107%.

حسن غانم الرئيس التنفيذي لبنك التعمير والإسكان، كشف عن اعتزازه بالأداء القوي الذي حققه البنك خلال الربع الأول من عام 2023، والذي يعكس الالتزام بأعلى معايير الكفاءة التشغيلية واستراتيجية التطوير التي تبناها البنك بمحاورها الرئيسية، مما مكنه من تحقيق نتائج مالية قوية تمثلت في النمو الاستثنائي لكل من الإيرادات وصافي الأرباح، فقد ارتفع صافي إيرادات التشغيل بنسبة 96% لتسجل 2.6 مليار جنيه، حيث سجل صافي الربح1.3 مليار جنيه بنسبة نمو 107% خلال الربع الأول من عام 2023، موضحاً أن هذا النمو القوي جاء على خلفية توسع البنك بأنشطته التجارية، إلى جانب حرصه على وضع العملاء على رأس أولوياته في مختلف قطاعات البنك.

أضاف، أن البنك تمكن في مواصلة تعزيز الأصول الخاصة به، حيث ارتفع إجمالي الأصول بشكل ملحوظ ليصل إلى 116 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2023 بنسبة نمو تصل إلى 12%، كما ارتفع صافي الهامش من العائد إلى 9.2% خلال الربع الأول العام الجاري مقابل 7.1% خلال نفس الفترة من العام السابق، ونوه غانم إن هذا النمو يعكس نجاح البنك في إدارة هيكل محفظة التمويلات الخاصة به، وتقليل مخاطر تغير أسعار الفائدة مع ضبط نسبة الأصول إلى الالتزامات.

كما حقق بنك الكويت الوطني- مصر، أرباحاً صافية قدرها 652 مليون جنيه مصري خلال الثلاثة أشهر الأولى من عام 2023 مقابل 349 مليون جنيه مصري خلال نفس الفترة من العام الماضي بنمو 87 % على أساس ربع سنوي.

وحقق التجاري وفا بنك إيجيبت صافي ربح بعد الضرائب 434.5 مليون جنيهاً خلال الفترة المالية المنتهية في 31 مارس 2023 مقابل 176.3 مليون جنيهاً خلال نفس الفترة عام 2022 بزيادة قدرها 258.2 مليون جنيهاً مع نسبة نمو 146% ، حيث بلغ صافي الدخل من العائد 914 مليون جنيهاً عن الربع الأول لعام 2023 مقابل 520 مليون جنيهاً عن نفس الفترة 2022 ، وذلك بنسبة نمو قدرها 75.8%، وبلغ صافى الدخل من الأتعاب والعمولات 165 مليون جنيهاً في الربع الأول لعام 2023 مقابل 106 مليون جنيهاً عن نفس الفترة 2022 بنسبة زيادة 56.3% و قد بلغ صافى دخل المتاجرة مبلغ وقدره 65 مليون جنيهاً عن الربع الأول لعام 2023 مقابل 52 مليون جنيهاً عن الفترة المالية المنتهية في مارس 2022 بنسبة زيادة قدرها 25%.

حقق aiBANK نموا قويا وأداء إيجابيا خلال الربع الأول من العام الجاري 2023، حيث حقق البنك صافي ربح قدره 175 مليون جنيه خلال الثلاثة شهور الأولى من العام الجاري، وذلك بنسبة نمو بلغت نحو 25 % .

كما كشفت بيانات البنك عن أن صافي الارباح التشغيلية قد بلغت نحو 806.8 مليون جنيه، كما بلغ صافي الدخل من العائد نحو 533.6 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري، وبلغ إجمالي القروض والتسهيلات لعملاء البنك نحو 21.4 مليار جنيه، فيما بلغ إجمالي قروض الشركات نحو 15.9 مليار جنيه، فيما بلغ اجمالي القروض الممنوحة للأفراد ما قيمته 5.5 مليار جنيه .

حسين رفاعي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك قناة السويس، قال إن  إجمالي أرباح البنك وصلت إلى 251 مليون جنيه بنهاية مارس 2023 مقارنة بـ 96 مليون جنية بمارس 2022 محقق نسبة نمو قدرة 161% مدعوما بزيادة صافي الدخل من العائد بنسبة 90% ليصل إلى 707 مليون جنية بنهاية مارس 2023 مقارنة ب 373 مليون جنية مصري بنهاية مارس 2022 ، وكذلك ارتفاع صافى الدخل من الاتعاب والعمولات بنسبة 228% ليصل إلى 224 مليون جنية بنهاية مارس 2023 ، مقارنة ب 68 مليون جنية مصري بنهاية مارس 2022.

شاهد أيضاً

بعد أن فاق كل التوقعات .. المركزي يشن حرباً على معدل التضخم !

أكد خبراء مصرفيون أن البنوك المركزية عمومًا تسعى إلى تنفيذ سياسات نقدية مناسبة ، وتطبيق …