الأحد , 26 مايو 2024

خبراء سوق المال :بورصة مصر .. تنتظر الطروحات الجديدة !

كتب شيماء محمد

تنتظر البورصة المصرية الطروحات الجديدة التى تم الإعلان عليها خلال الآونة الأخيرة ، بما يسهم فى ضخ مزيد من الدماء الجديدة فى شرايين البورصة ، ومن ثم يدفع المؤشرات الرئيسية نحو الصعود لتحقيق مستويات غير مسبوقة .

ذكر خبراء سوق المال ،أن إستحواذ تحالف “هيرميس – الصندوق السيادي” على 76 % من بنك الاستثمار العربي يدعم استراتيجية المجموعة منذ عام 2015، الرامية إلى تحويل “هيرميس” لبنك شامل يقدم الخدمات المالية غير المصرفية إلى جانب خدمات البنوك التجارية التي ستتعزز عبر بنك الاستثمار العربي، مؤكدين أن تلك الصفقة سيكون لها تأثرات إيجابية على سوق البورصة خلال الفترة المقبلة.

 

محمد فريد رئيس البورصة المصرية، قال إنه من المتوقع أن تشهد البورصة المصرية من طرحين إلى 3 طروحات جديدة قبل نهاية 2021، موضحاً أن البورصة ستستقبل الوافد رقم 2 خلال العام الجاري، وهو شركة التشخيص المتكاملة، التي ستقوم بعمل قيد مزدوج لأسهمها لتصبح متداولة في البورصة المصرية إلى جانب بورصة لندن.

أضاف، على هامش توقيع بروتوكول تعاون مع نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، أنه من المتوقع أن تتنوع الطروحات الجديدة بين قطاعات الأدوية والزراعة والتكنولوجيا.

وقعت نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، ومحمد فريد رئيس البورصة المصرية، بروتوكول تعاون يقضي بالعمل على صياغة خطط عمل تستهدف نشر ثقافة الادخار والاستثمار في البورصة المصرية.

قالت البورصة فى بيان صادر مؤخراً، أن التعاون يهدف إلى التدريب العملي والنظري على التداول، بالإضافة إلى التعاون والتكامل بين الطرفين لإدماج المصريين في الخارج للاستفادة من عوائد التنمية الاقتصادية، وتشجيعهم على الاستثمار في وطنهم.

نبيلة مكرم، أكدت رغبة وحرص من المصريين بالخارج على تنويع استثماراتهم في مصر، وهو أحد أهم توصيات مؤتمر الكيانات الذي نظمته وزارة الهجرة قبل أزمة كورونا العالمية، بمشاركة ممثلي 55 كياناً بالخارج، ولذا جاء الحرص على استعراض التعاون مع البورصة المصرية والشركات العاملة في المجال لتقديم معلومات حول الأدوات الاستثمارية المختلفة في سوق المال المصري، لتشجيع المصريين بالخارج على الاستثمار بها.

أضافت،  أن الوزارة تلقت الكثير من الاستفسارات من المصريين بالخارج في الفترة الأخيرة حول كيفية الاستثمار والتداول بالبورصة المصرية، أحد أعمدة الاقتصاد المصري، مشيرة إلى أن مصر احتلت المركز الخامس على مستوى العالم في تحويلات العاملين بالخارج، وهذا يرجع لثقة المصريين بالخارج في القيادة السياسية والمناخ الاستثماري في مصر وبرنامج الإصلاح الاقتصادي وثبات سعر الصرف.

أوضحت أن البروتوكول يفتح آفاقاً إضافية للاستثمار للمصريين بالخارج وهو الاستثمار في سوق المال المصري تلبية لاحتياجاتهم، موضحة أنه وفقاً للبروتوكول فسيتم تعريف المصريين بالخارج بسوق المال المصري والتداول الإلكتروني،كما سيتم تنظيم حملات ترويجية للاستثمار بالبورصة، فضلاً عن الاستفادة من خبرات المصريين بالخارج المتخصصين في تطوير سوق المال،  وكذا تشجيع المصريين بالخارج على الاستثمار في سوق المال، ما سيؤدي إلى زيادة استثمارات المصريين بالخارج ودعم الاقتصاد الوطني.

يأتى ذلك فى الوقت الذى افتتحت فيه نبيلة مكرم عبدالشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج ، ومحمد فريد رئيس البورصة المصرية وعدد من قيادات البورصة المصرية، أحدى جلسات التداول مؤخراً ، بحضور أحمد سمير رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، وشيماء حلاوة عضو مجلس النواب عن المصريين بالخارج، وحنان وجدي ممثلة عن تنسيقية شباب الأحزاب، لتعزيز التعاون وتنسيق الجهود لرفع مستويات معرفة المصريين بالخارج بأساسيات الاستثمار بالبورصة، لزيادة استثماراتهم في سوق الأوراق المالية المصري.

محمد فريد، ثمن الجهود التي تبذلها وزارة الهجرة لدعم ورعاية شئون المصريين في الخارج، مؤكداً أن العمل الجماعي من شأنه أن يسرع من وتيرة تحقيق المستهدفات وخاصة فيما يتعلق بنشر الوعي ورفع مستويات معرفة المصريين في الخارج بأساسيات الاستثمار في البورصة.

تأتي هذه الخطوة استكمالاً للجهود التي تبذلها إدارة البورصة لتعزيز السيولة وتنشيط التداولات، وكذا تكاملاً مع سعي الدولة المصرية لنشر ثقافة الاستثمار لدى كافة قطاعات الشعب المصري، وكذا العمل على دمج جموع المصريين في الحياة الاقتصادية، وخاصة المصريين في الخارج.

كما يأتي ذلك بالتزامن مع إطلاق البورصة المصرية حملة إعلامية واسعة لرفع مستوى الوعي والثقافة المالية والاستثمارية لدى المواطنين، وخاصة المصريين في الخارج وإبراز دور البورصة المصرية في تمويل واستدامة الأهداف التنموية.

ذكر فريد، أن شركات الوساطة مدعوة للمشاركة في هذا العمل عبر تنسيق إجراءات فتح الحسابات والأكواد للمصريين في الخارج وتعريفهم بكيفية بدء الاستثمار، مؤكداً أن ادارة البورصة عملت على اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات وقرارات تسهم في تعزيز السيولة وتنشيط التداولات.

أوضح أن ذلك يتم من خلال إطلاق حملة إعلامية واسعة لرفع مستويات الوعي والمعرفة ونشر الثقافة المالية، وكذا تطوير وإطلاق العديد من المنتجات والآليات المالية منها آلية بيع الأوراق المالية المقترضة وكذا صانع السوق، فضلاً عن تبسيط العديد من الإجراءات اللازمة للاستثمار والتداول، بالتوازي مع إطلاق إدارة جديدة تحت اسم “Client Relation Management” في محاولة لبناء قاعدة بيانات عن كافة الشركات المؤهلة للقيد والطرح في البورصة، وهو ما يسهم في لعب دور جيد في قيد شركات جديدة لتعزيز جانب العرض.

كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية “هيرميس”، توقع قيام المجموعة بإدارة طرح جديد في البورصة المصرية مع نهاية الربع الثالث أو بداية الربع الرابع من 2021.

أشار إلى أن الربع الأول من العام الحالي شهد قيام المجموعة بإدارة طرحين أوليين في السوق السعودي، موضحاً أن “هيرميس” تبحث دوماً عن فرص لطروحات أولية تعزِّز من تمثيل الاقتصاد المصري بشكل جاذب للمستثمر الأجنبي، مشيراً إلى نجاح تجربة “هيرميس” في طرح شركة “فوري” كأول شركة مدفوعات إلكترونية في سوق المال.

أضاف عوض، أن المستثمرين الأجانب يفضِّلون دوماً الاستثمار في شركات تزيد قيمتها على 300 مليون دولار، بما يعزز من خططهم الاستثمارية على الأمد الطويل والمتوسط.

ذكر ، إن استحواذ تحالف “هيرميس – الصندوق السيادي” على 76 بالمائة من بنك الاستثمار العربي يدعم استراتيجية المجموعة منذ عام 2015، الرامية إلى تحويل “هيرميس” لبنك شامل يقدم الخدمات المالية غير المصرفية إلى جانب خدمات البنوك التجارية التي ستتعزز عبر بنك الاستثمار العربي، مضيفاً أن الشركة تعتمد على مواردها الذاتية في تدبير السيولة الخاصة بتمويل صفقة بنك الاستثمار العربي.

قال ،  أن “هيرميس” ستضخ 2.6 مليار جنيه في رأسمال بنك الاستثمار العربي، ونحو 1.2 مليار جنيه من قبل صندوق مصر السيادي، بما يعزز الخطط المستقبلية للبنك.

شاهد أيضاً

خبراء البورصة :« التمويل المستدام».. حجر الزاوية للإقتصاد الأخضر!

نظمت الهيئة العامة للرقابة المالية ممثلة في المركز الإقليمي للتمويل المستدام ، ومعهد التخطيط القومي، …