الجمعة , 24 مايو 2024

خبراء البنوك :«الخدمات الإلكترونية».. تنتصر على أزمةكورونا !

كتب محمد على

قال مسئولو القطاع المصرفي إن أزمة كورونا سرعت من وتيرة إتجاه بنوك القطاع المصرفي إلى التوسع في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية والتكنولوجيا ،وذلك بما يتوافق مع طبيعة المرحلة ، لاسيما في ظل توجه الدولة نحو تحقيق الشمول المالي ، وكذلك إنتشار جائحة كورونا ، الأمر الذي ساهم في تحقيق إنتشار قوي لتلك الخدمات تزامناً مع الإقبال الكبير من جانب العملاء .

أضافوا، أن تلك العوامل ساعدن على زيادة توجه العملاء نحو الخدمات الإلكترونية وماكينات الصراف الألى ما ساهم بشكل رئيسى فى زيادة الضغط على ماكينات الـ ATM  ،  إلا أن مبادرة البنك المركزي لنشر 6500 ماكينه صراف آلي قللت من الزحام على تلك الماكينات في ظل اعتزام البنوك زيادة نشر ماكينات الصرف الآلي .

أشاروا إلى أن توجه البنوك للتوسع في تقديم خدمات إلكترونية مثل الموبايل بانكنج ،والانترنت البنكي، والمحفظة الالكترونية ، ساهمت بشكل كبير في تخفيف العبء والضغط على ماكينات الصرف الآلي .

أوضحوا، أنه على الرغم من إنتشار جائحة كورونا وتوقف بعض الأنشطة  التجارية خلال تلك الأزمة ، إلا أن قطاع التجزئة المصرفية ساهم بشكل كبير في تحقيق أرباح وتعويض ما فقده القطاع المصرفي من القطاعات الأخري ، حيث بلغت أرباح البنك الأهلي المصري وبنك مصر فقط حوالي 54 مليار جنيه قبل الضرائب.

 

عاكف المغربي ، نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر ، قال إن بنك مصر شهد طفرة نوعية في الخدمات المصرفية الرقمية ، حيث يولي البنك إهتمامًا كبيرًا بالمنتجات والخدمات الإلكترونية، لكونها مستقبل التعاملات المصرفية لما تمثله للعميل من تجربة مصرفية سلسة وفعالة لإنجاز تعاملاته المصرفية، وبالفعل لاقت هذه الخدمات ومنذ تقديمها إقبالًا كبيرًا ومتزايدًا من جانب العملاء، وأحرز البنك نسب نمو كبيرة في خدمات الدفع عبر المحافظ الإلكترونية BM WALLET، والتي تخطت حاجز المليون محفظة ، وأيضًا في خدمات الاستجابة السريعة QR CODE، وخدمة الإنترنت البنكي INTERNET BANKING، إذ تضاعفت أعداد العملاء المشتركين في الخدمة خلال الأشهر القليلة السابقة.

أضاف، أنه في إطار جهود البنك المركزي لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، وتدعيم البنية التحتية لنظم الدفع وإتاحة الخدمات المالية للمواطنين في شتى أنحاء الجمهورية، وإطلاق البنك المركزي مبادرة لزيادة أعداد ماكينات الصراف الآلي بنحو 6500، لضمان تقديم البنوك الخدمات المناسبة لعملائها، إذ تهدف المبادرة لتيسير المعاملات المالية والتغلب على الصعوبات التي قد تواجه بعض المواطنين في عمليات السحب والإيداع النقدي، خاصة في بعض المحافظات، وتحقيق الشمول المالي ، وذلك عبر زيادة عدد ماكينات الصراف الآلي، بما يتناسب مع الزيادة في عدد عملاء البنوك، وكذلك مراعاة التوزيع الجغرافي لتلك الماكينات.

أشار إلى أن البنك يشارك بعدد 1700 ماكينة في جميع أنحاء الجمهورية، تدعيمًا لمبادرة البنك المركزي ، وتدعيمًا للدور المجتمعي لبنك مصر لخدمة المواطنين، على أن تدعم ماكينات الصراف الآلي الجديدة تقديم الخدمات المصرفية لذوي الهمم من فاقدي البصر، وتتيح عمليات الإيداع النقدي وقبول المعاملات اللا تلامسية، وتدعم أيضًا عمليات السحب من محافظ الهاتف المحمول، وبلغ عدد ماكينات الصراف الآلى للبنك 3036 ماكينة بنهاية عام 2020.

أوضح ، أن بنك مصر أطلق بالتعاون مع شركة أتوس الفرنسية في مصر، أول بنك رقمي، كـ”كيان مواز” لبنك مصر، والذي يُعد المشروع الأول من نوعه في مصر، إذ تعاقد البنك مع شركة أتوس، أحد أكبر الشركات العالمية المتخصصة في مجال إنشاء البنوك الرقمية والرائدة في مجال التحول الرقمي ، لافتاً إلى أن المشروع يهدف إلى دعم التوجه العام للدولة نحو تحقيق الشمول المالي وخلق قنوات بديلة لتقديم الخدمات المصرفية بشكل أيسر وأكثر تطورًا، إضافة إلى جذب شرائح جديدة من العملاء وخاصة الشباب.

أظهرت المؤشرات المالية لأداء أعمال بنك مصر تحقيق معدلات نمو لجميع قطاعات الأعمال، وذلك رغم جائحة كورونا والتحديات الراهنة وانعكاساتها على الجهاز المصرفي ككل، وقد نجحت إدارة البنك في تحقيق العديد من معدلات النمو الملحوظة.

وقفز البنك بإجمالي أرباحه قبل الضرائب إلى 24 مليار جنيه، بمعدل نمو 40%، مع سداد 13 مليار جنيه للضرائب، ليصل صافي الربح إلى 11 مليار جنيه، بمعدل نمو 29%.

كريم سوس رئيس مجموعة التجزئة المصرفية بالبنك الأهلي المصري، قال إن البنك يملك إستراتيجية قوية للتوسع في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية والتكنولوجية، والتي تتماشى مع خطط الدولة لتعزيز التحول الرقمي والشمول المالي، لافتًا إلى أن التطور التكنولوجي وتقديم الخدمات الإلكترونية على رأس أولويات البنك بالتوازي مع الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة وباقي القطاعات المختلفة.

أضاف، أن إستراتيجية البنك خلال الفترة المقبلة، تهدف إلى التوسع في إنشاء الفروع التقليدية والرقمية، وتطوير الوسائل التكنولوجية، والتوسع في نشر وسائل الدفع ونقاط البيع، موضحًا أن عدد ماكينات الصراف الآلي التابعة للبنك وصلت إلى 5000 ماكينة، ويجري البنك حاليًا مناقصة لإنشاء 3000 ماكينة أخرى، لأن هناك طلبًا شديدًا على هذه النوعية من الخدمات.

أوضح، أن البنك الأهلي المصري يعتزم افتتاح 3 فروع إلكترونية خلال العام الحالي، مشيرًا إلى أن البنك يسعى لجذب عددًا كبيرًا من العملاء مع طرح خدمات إلكترونية ورقمية جديدة، بهدف زيادة المعاملات الإلكترونية وتقليل التداول بالكاش.

أشار إلى أن مصرفه يولي اهتمامًا خاصًا بتقديم الخدمات المصرفية والرقمية، بما يتماشى مع خطط البنك المركزي لتعزيز الشمول المالي ، لافتاً إلى أن البنك أصدر نحو 3.8 مليون بطاقة ميزة ، مشيرًا إلى أن التوسع في إصدار بطاقة ميزة وكل أنواع البطاقات يسهم بشكل كبير في تقليل التعامل بالكاش والتحول من مجتمع نقدي إلى مجتمع لا نقدي.

أعلن البنك الأهلي المصري نتائج أعماله عن العام المالي 2019/2020 محققًا صافي أرباح قبل الضرائب قدرها 30.6 مليار جنيه، وصافي أرباح بعد الضرائب قدرها 13.1 مليار جنيه في 30 يونيو 2020، إذ سدد البنك 17.5 مليار جنيه ضرائب لخزينة الدولة.

محمد ثروت رئيس قطاع التجزئة المصرفية ببنك القاهرة ،قال أن البنك يستهدف التوسع في تقديم الخدمات المصرفية الرقمية والتكنولوجيه والتي تلقى إقبال من جانب العملاء ، لاسيما في ظل أزمة كورونا ، الأمر الذي ساعد على انتشار تلك الخدمات بين العملاء خلال الفترة الماضية ،  لافتاً إلى أن البنك نجح في استقطاب 100 ألف عميل لمحفظة القاهرة كاش خلال 3 أشهر فقط.

أضاف، أن عدد عملاء محفظة القاهرة كاش «الأفراد» ارتفع بمعدل 20% خلال الفترة من ديسمبر 2020 حتى مارس 2021، لافتًا إلى أن عدد عملاء المحفظة ارتفع من 500 ألف عميل بنهاية 2020 متخطيًا 600 ألف عميل بنهاية مارس 2021.

أوضح، إن البنك يملك خطة قوية للتوسع في نشر عدد ماكينات الصراف الآلي التابعة للبنك في جميع أنحاء الجمهورية، مشيرًا إلى أن البنك يستهدف الوصول لشرائح أكبر من العملاء خلال الفترة المقبلة وزيادة قاعدة العملاء.

أضاف، أن البنك نجح في زيادة عدد ماكينات الصرف الآلي من 900 ماكينة بنهاية 2020 إلى 1120 بنهاية فبراير بواقع 220 ماكينة خلال شهرين، لافتًا إلى أن البنك يشارك بقوة في مبادرة البنك المركزي لنشر ماكينات الصراف الآلي في جميع أنحاء الجمهورية.

أوضح، أن حجم محفظة التجزئة المصرفية بالبنك بلغت 40 مليار جنيه بنهاية 2020، مشيرًا إلى أن من مستهدفات البنك الوصول بعدد ماكينات الصرف الآلي إلى 1750 بنهاية ديسمبر 2021.

شاهد أيضاً

بعد أن فاق كل التوقعات .. المركزي يشن حرباً على معدل التضخم !

أكد خبراء مصرفيون أن البنوك المركزية عمومًا تسعى إلى تنفيذ سياسات نقدية مناسبة ، وتطبيق …