الأحد , 16 يونيو 2024

حوكمة سوق الإتصالات .. بين الحقيقة والخيال !!

كتب عمر الشاطر

عقد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ندوة تعريفية لممثلي الإتحاد العام للغرف التجارية، وذلك بمحافظات الإسكندرية والبحيرة ومرسى مطروح ، حول مهام ودور الجهاز في ضبط وحوكمة سوق الاتصالات، وذلك بمدينة الإسكندرية ،بحضور نواب وسكرتيري عموم المحافظات الثلاثة ورؤساء الغرف التجارية ورؤساء شعب الاتصالات، وأكثر من 50 من المستوردين والتجار وأصحاب منافذ البيع،.

 ويأتي ذلك في إطار قيام الجهاز بدورة في حوكمة سوق الإتصالات، ورفع الوعي لدى أطراف السوق المختلفة بأهمية تعزيز التعاون المشترك ، لإنجاز الأعمال الخاصة بضبط آليات العمل بالسوق.

تعد الندوة جزء من سلسلة ندوات تعريفية ينفذها الجهاز بمختلف محافظات الجمهورية، لتوضيح وشرح الأطر التنظيمية والحوكمية التي يعمل بها الجهاز فيما يتعلق بإستيراد وتداول أجهزة الاتصالات وبيع وشراء خطوط التليفون المحمول، مما يساعد على ضبط آليات العمل بالسوق المصري، ويهدف إلى ضمان تيسير الأعمال التجارية وتعظيم الإستفادة من التحول الرقمي في التداولات الاستثمارية، وتجنب الممارسات التي قد تكون مخالفة لهذه الضوابط والقوانين، والتي بدورها تنعكس سلبياً على انجاز الأعمال التجارية وعلى جودة الخدمات المقدمة بالسوق.

وخلال فعاليات الندوة، أوضح الجهاز أهمية إستخدام البوابة الرقمية الجديدة لخدمات الإستيراد والتراخيص والتي تعمل على توفير الجهد والوقت للحصول على الخدمات، حيث أطلق الجهاز بوابته الرقمية بداية العام الحالي لخدمة أكثر من 5000 عميل (شركات / أفراد) يتعامل مع كافة انواع معدات الاتصالات التي تغطي إحتياجات السوق المصري سنوياً، والتي يمكن من خلالها انهاء كافة الإجراءات الخاصة بالتصاريح والتراخيص والافراجات الجمركية والحصول على خدمات الجهاز بشكل الكتروني، ويأتي ذلك في إطار دور الجهاز في دعم استراتيجية الدولة في سرعة التحول الرقمي.

ومن جانب آخر، تناولت الندوة حلقات نقاشية حول موضوعات الجريمة الإلكترونية وآثارها السلبية وكيفية الحماية منها ، وذلك بالتعاون مع شرطة الاتصالات، كما تناولت الحلقات النقاشية أهمية سرعة بناء الأبراج بالتعاون مع الأحياء في المحافظات لما لها من تأثير إيجابي في جودة وانتشار خدمات الإتصالات، وتناولت أيضاً كيفية عمل منظومة تلقي وحل شكاوى المستخدمين وما تم بها من تطوير للتيسير على المواطنين وضمان حل شكواهم فترة زمنية أقل.

أوضح الجهاز خلال الندوة أنه بجانب إطلاقه لبوابته الرقمية لخدمات التراخيص والإستيراد، والتي تعمل على توفير الجهد والوقت للحصول على الخدمات، فإنه يقوم بدوره الاشرافي والتنظيمي لضبط السوق، سواء عن طريق مطابقة معدات الاتصالات المستخدمة بالسوق المصري للمواصفات الفنية المعتمدة من الجهاز، أو عن طريق تنفيذ الضبطيات القضائية، حيث قام الجهاز بالتعاون مع شرطة الاتصالات بتنفيذ سلسلة من الضبطيات القضائية بمختلف محافظات الجمهورية على منافذ البيع للوقوف على التزامها بالإجراءات والتعليمات الصادرة من الجهاز من تداول أجهزة غير مطابقة للمواصفات وغير مصرح بها، والتي أسفرت عن ضبط عدد كبير من أجهزة الاتصالات الغير مطابقة للمواصفات والتي دخلت البلاد بشكل غير شرعي، وخطوط محمول مخالفة تباع في غير نقاط البيع الرسمية للشركات بالمخالفة للقانون.

يوضح الجهاز القومي لتنظيم الإتصالات، بأن عقد مثل هذه الندوات التعريفية يأتي في إطار دور الجهاز التوعوي والهادف إلى تيسير التداولات التجارية في السوق المصري، فيما يتعلق بأجهزة الإتصالات وخطوط التليفون المحمول ، بما لا يتعارض مع الأطر التنظيمية والتعليمات الصادرة من جانبه، لتلافي الظواهر السلبية التي قد تؤثر على جودة الخدمات المقدمة.

ومن ناحية أخرى اجتمع الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك لمناقشة الموقف التنفيذى لبعض المشروعات الخاصة بالتحول الرقمى فى اطار بروتوكول التعاون الموقع بين الوزارتين ، بشأن تطوير البنية التكنولوجية لوزارة السياحة والآثار.

حضر الاجتماع غادة شلبى نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، والمهندس رأفت هندى نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية وبعض قيادات الوزارتين.

وخلال الاجتماع تم مناقشة مستجدات الأعمال الخاصة بدمج وتطوير البوابات التكنولوجية لوزارة السياحة والاثار سواء الخدمية او الترويجية، وإنشاء تطبيق على الهاتف المحمول (موبايل ابليكيشن) لتقديم الخدمات للسائحين، بالإضافة إلى مشروع ميكنة الخدمات بديوان عام الوزارة، ومشروع تطوير خدمات طلبات البعثات الأثرية وميكنة دورة العمل، ومشروع تطوير نظام ادارة الخرائط بالمواقع الاثرية والسياحية.

خالد العنانى ، أشار إلى أن مشروع التحول الرقمى جاء انطلاقاً من استراتيجية وزارة السياحة والآثار لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبناء منظومة معلوماتية دقيقة عن الأنماط المتنوعة للسياحة المصرية لبناء اقتصاد متنوع يعتمد بشكل كبير على إتاحة خدمات السياحة والآثار، والارتقاء بأداء العمل بالوزارة وبالخدمات الرقمية المقدمة للسائحين وتعظيم الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة فى الترويج للسياحة والآثار المصرية والتعريف بالمواقع الأثرية والمتاحف وتقديم الخدمات السياحية للزائرين والسائحين وبوابات الكترونية للسائح .

الدكتور عمرو طلعت، قال أن التعاون بين الوزارتين يهدف الى تمكين وزارة السياحة والاثار من استخدام أحدث التقنيات العالمية فى تنفيذ خططها لتطوير خدماتها واتاحتها رقميا وكذلك فى الترويج للمعالم السياحية والآثرية؛ بالإضافة الى توفير الآليات الرقمية اللازمة لتعظيم التواصل بين السائحين ومناطق الجذب السياحى فى مصر ، وذلك فى إطار الدور الذى تضطلع به وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتوفير البنية التكنولوجية اللازمة لدعم وتطوير قطاعات الدولة وبناء مصر الرقمية.

 

 

شاهد أيضاً

«ماستركارد» تعقد شراكة مع بنك الإمارات دبى الوطنى -مصر

أعلن كل من ماستركارد وبنك الإمارات دبي الوطني – مصر عن عقد شراكة استراتيجية في …