الأحد , 5 فبراير 2023
الرئيسية / مقالات / حمار شغل !

حمار شغل !

كيف تختار الموظف ؟ وأيهما أهم الإلتزام أم الإبتكار؟ ، سؤال قد يبدو بديهياً جداً للبعض ، ولكن ما أثار التساؤل هو ماكتبه أحد المديرين على صفحته على الفيس بوك عن أحد موظفيه ، كان الموظف يملك قدرة هائلة على الإبتكار ، ما ساعد المدير على تحقيق المستهدف منه فى العمل دائماً والمطلوب من الإدارة العليا .

ولكن مشكلة الموظف أنه لم يكن ملتزماً ، فإما يحضر متأخراً ساعة ، أو ينصرف مبكراً عن موعده ، وطلب الموظف إجازة ولكن المدير رفض الطلب ، لأنه كان يعلم علم اليقين من زملاء الموظف أنه سيذهب فى رحلة لشرم الشيخ ، وليست لظروف أسرية كما إدعى، فأصر الموظف وطلبها كإجازة مرضية ، فوافق المدير مضطراً .

وتفتق ذهن المدير عن حيلة خبيثة، ولكنها تحمل نوع من التطرف فى الرقابة والسيطرة  ، وكان يعرف موعد الرحلة ، فإنتظر الموظف أمام بيته وفاجأ الموظف وهو يحمل شنطته ذاهباً لشرم الشيخ ، أسقط فى يد الموظف ولم يستطع الرد .

وعندما عاد من الإجازة قدم إستقالته ورحل عن الشركة ، وكانت المفاجأة إنخفض أداء المديرعن “التارجت” المطلوب رغم تعيين موظف جديد ، وظل التارجت ينخفض حتى وصل الى 30% عن المستهدف ، فحاول المدير إعادة الموظف ولكنه رفض العودة ، وأرتبط بعمل جديد ورفض بشكل قاطع جميع إغراءات المدير .

الحكاية بإختصار أن قيم العمل يجب أن تحترم ، ولكن معايير الإختيار يجب أن تبحث دائماً عن الموظف الخلاق المبتكر ،وليس المؤدي أو كما يقال عنه “حمار شغل” ، ببساطة فكرة واحدة خلاقة تؤدى لقيمة مضافة وزيادة الإنتاج ، ودعم آليات العمل أفضل من الموظف الملتزم الذى تنعدم عنده القدرة على الإبتكار..فأيهما تفضل لو كنت مديراً “حمار الشغل” الملتزم أم المبتكر غير الملتزم ؟

 

شاهد أيضاً

عبداللطيف رجب يكتب : “المركزى” .. والإنفراجة الإقتصادية !

  يبدو أن الإنفراجة قادمة .. فالسوق المصرية والإقتصاد المصرى وصل بالفعل لقمة المنحنى الصعب …