الجمعة , 31 مارس 2023
الرئيسية / مجتمع الأعمال / « بنك الاسكندرية » يوقع مذكرة تفاهم لإطلاق مبادرة «حرفة وتواصل»

« بنك الاسكندرية » يوقع مذكرة تفاهم لإطلاق مبادرة «حرفة وتواصل»

كتب بنوك اليوم

 

وقع بنك الإسكندرية مذكرة تفاهم مع مؤسسة “ستار كير مصر” وجمعية “تواصل لتنمية اسطبل عنتر” لإطلاق مبادرة “حرفة وتواصل” التي تهدف الى تمويل مدرسة تواصل الجديدة بإسطبل عنتر بمصر القديمة، وذلك تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي، وتعمل جمعية “تواصل” حالياً على بناء مدرسة جديدة لتستوعب حتى 500 طالب من المنطقة بدلا من 170 طالب حاليا تتراوح أعمارهم بين 8 و16 عاماً لتمكينهم من الوصول للخدمات التعليمية المختلفة في قطاعات التعليم والتدريب المهني والفنون المسرحية، بالإضافة إلى ذلك، تعمل الجمعية على تطوير متجر إلكتروني لبيع منتجات الطلاب اليدوية وزيادة إيراداتها.

تم توقيع مذكرة تفاهم بحضور كل من دانتي كامبيوني الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية، وليلى حسني رئيس مكتب المسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة بالبنك، وكريم سعد رئيس مؤسسة “ستار كير” مصر، ومحمد أبو يوسف رئيس جمعية “تواصل لتنمية اسطبل عنتر” .

ليلى حسني، رئيس مكتب المسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة ببنك الاسكندرية ، قالت يسعد بنك الإسكندرية التعاون مع “ستار كير” و”تواصل” لإيماننا بأهميته نحو خلق بيئة مناسبة لدعم التعليم والتدريب المهني في مصر، والتي تتماشى مع أهداف التنمية المستدامة في رؤية مصر2030 .

محمد أبو يوسف، رئيس جمعية تواصل لتنمية اسطبل عنتر ، أكد لقد اتخذت “تواصل” المبادرة لإتاحة الفرصة للأطفال، وخاصة الطلاب المتسربين للنجا من مستقبل مظلم إذا تركوا دون الإرشاد الكافي، مشيراً إلى أننا فخوروين بتعاوننا مع بنك الإسكندرية ومؤسسة “ستار كير” لاهتمامهما بتعليم الأطفال المهمشين وتوفير الرعاية الصحية والمأوى لهم، ويعتبر القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية هي القوة الدافعة وراء التنمية الشاملة، وهي الأساس القوي لازدهار المجتمعات والاقتصاديات.

وتعمل جمعية “تواصل” في إسطبل عنتر بمصر القديمة منذ عام 2008، وهي تدير مدرسة مجتمعية صغيرة للأطفال المُتسربين من التعليم وتوفر المدرسة التعليم المدرسي والتدريب المهني بما في ذلك الخياطة والكروشيه والنجارة ونسج السجاد اليدوي، وتأسس بنك الإسكندرية عام 1957، حيث يعتبر البنك اليوم أحد بنوك القطاع الخاص الرائدة في مصر والتابع لمجموعة انتيزا سان باولو الإيطالية منذ عام 2007، ويمتلك بنك الإسكندرية واحدة من أكبر شبكات فروع القطاع الخاص في مصر، من خلال أكثر من 176 فرع في جميع محافظات الجمهورية الرئيسية وحوالي 4500 موظف، ويفتخر بنك الإسكندرية بخدمة أكثر من 1.5 مليون عميل حيث يلعب دورا حيويا في القطاع المصرفي المصري، فكل يوم يخدم البنك قاعدة عملاء من جميع القطاعات ومجالات الأعمال من خلال توفير المنتجات المالية والخدمات ذات القيمة المضافة والحلول البنكية للشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وعملاء التجزئة.

يشهد بنك الإسكندرية حالياً عملية تحول رقمي جذرية تهدف إلى توفير تجربة بنكية فريدة، من خلال عدة حلول مميزة تضم الخدمات المصرفية عبرالانترنت والهاتف، والبطاقات، والمحافظ الالكترونية، وشبكة واسعة من أحدث نقاط البيع وأجهزة الصراف الآلي، كلها تعمل بواسطة البيانات الضخمة (Big Data)، والمدعومة من أكبر الشركات في مجال التكنولوجيا المالية.

شاهد أيضاً

«التعمير والإسكان» يشارك فى منتدى الإستدامة والتمويل المستدام

شارك بنك التعمير والإسكان بفعاليات منتدى الاستدامة والتمويل المستدام في مدينة شرم الشيخ خلال الفترة …