الأربعاء , 12 يونيو 2024

بعد مرور أكثر من عام.. 15 مليار جنيه ضختها البنوك فى مبادرة “متناهية الصغر”

كتب أميرة محمد

 

توسعت البنوك فى الأونة الاخيرة فى تمويل المشروعات متناهية الصغر بما يتوافق مع مبادرة البنك المركزى لدعم هذه المشروعات ، ولتحقيق التنمية الإقتصادية للبلاد ، ولقد سجلت التمويلات الممنوحة لهذا القطاع أكثر من 15.5 مليار جنيه ، حيث توسعت بنوك الأهلي المصرى ومصر والقاهرة في تمويل المشروعات متناهية الصغر ، سواء عبر الضخ المباشر للأفراد أو من خلال الجمعيات إستجابة لمبادرة البنك المركزي ، وزادت إجمالي التمويلات القائمة للمشروعات متناهية الصغر 9.5 مليار جنيه بالبنوك العامة الثلاثة ، كما واصلت البنوك الأخرى العاملة بالسوق دعمها لهذا القطاع .

أعلن البنك المركزي خلال العام الماضي عن إطلاق مبادرة لتمويل المشروعات متناهية الصغر من خلال الجمعيات المتخصصة في تمويل متناهية الصغر ،لإمتلاكهم خبرة أكثر من البنوك في الوصول لهذه الشريحة من المشروعات.

عاكف المغربى، نائب رئيس بنك مصر، قال إن محفظة المشروعات متناهية الصغر بلغت 2 مليار جنيه حتى الآن، مؤكدًا أن البنك  يستهدف التوسع في تمويل هذه المشروعات خلال الفترة القادمة.

أضاف ان إجمالى مجفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك سجلت نحو 11 مليار جنيه بنهاية يونيو الماضى ، مشيراً إلى أن التمويلات متناهية الصغر سجلت نحو  2.5 مليار جنيه.

يحيى أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، أوضح أن البنك الأهلى المصرى منح مايقرب من 50 مليار جنيه لدعم وتمويل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، منها 43 مليار جنيه تمويلات مباشرة ، و6 مليارات جنيه تمويلات غير مباشرة ، وإستفاد من هذه التمويلات نحو 29 الف مستفيد ضمن مبادرة البنك المركزى.

أضاف أن البنك الأهلى يستهدف الوصول بمحفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى 100 مليار جنيه بحلول عام 2020 ، مشيراً إلى إن البنك يعمل على دعم جميع القطاعات حيث قام بتمويل قطاع التجزئة المصرفية بنحو 50 مليار جنيه ، وأصدر مايقرب من 31 مليون بطاقة بنهاية سبتمبر الماضى .

اشار إلى صول إجمالي محفظة المشروعات متناهية الصغر إلى 4.5 مليارات جنيه سواء الضخ المباشر أو عبر الجمعيات، لافتًا إلى أنها تتوزع بواقع 3 مليار جنيه ضخ مباشر للأفراد، وحوالي 1.5 مليار جنيه من خلال الجمعيات.

أضاف أبو الفتوح ، أن  إجمالى التمويلات التمويلات متناهية الصغر 3 مليارات جنيه ، فيما يبلغ اجمالى التمويل الموجه للقطاع من خلال الجمعيات والشركات لنحو  1.5 مليار جنيه .

استطرد قائلاً : أن البنك الأهلي قبل نهاية العام الماضي نقل محفظة تمويل المشروعات متناهية الصغر من محفظة الائتمان إلى التجزئة المصرفية ، بهدف تسهيل وتسريع وتيرة ضخ القروض.

طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، قال إن قيمة محفظة التمويل متناهي الصغر في البنك، زادت بحوالي مليار جنيه بمعدل زيادة 45%، موضحًا أن البنك يستحوذ على 25% من حجم التمويل متناهي الصغر، بمحفظة تمويل مباشرة بلغت 3.7 مليارات جنيه لنحو 192 ألف عميل، وتوفير نحو 700 ألف فرصة عمل ومشروع إنتاجي مستدام.

أشار إلى أن إجمالى عدد القروض منذ بداية طرح المنتج متناهي الصغر بلغ نحو مليون و700 ألف قرض، وتستحوذ المرأة المعيلة على 37% من إجمالي تلك القروض في إطار حرص البنك على مساندة المرأة المعيلة لإقامة مشروعات ناجحة تدر دخلا مستداما.

أضاف فايد، إن المشروعات متناهية الصغر تتصدر قائمة أولويات البنك،   موضحاً إن البنك إستطاع خلال أكثر من 16 عاماً الإسهام في توفير نحو 600 ألف فرصة عمل ومشروع إنتاجي مستدام، وبحصة سوقية بلغت 30% في مجال الإقراض متناهي الصغر.

 

أشار إلى الإستمرار في تطبيق إستراتيجية البنك للتوسع في تعزيز الشمول المالي وتدعيم الوعي المصرفي، والعمل الحر من خلال تطوير شامل لشبكة فروع البنك ووحداته بمختلف المحافظات، وإفتتاح فروع جديدة للوصول لشرائح العملاء المختلفة، والتوسع في شبكة ماكينات الصراف الآلي بالبنك لتغطي كافة المناطق الحيوية بجميع أنحاء الجمهورية.

أكد عزم البنك على تبني كافة السياسات والإجراءات التي تسهم في تحويل ثقافة المصريين نحو التعاملات المصرفية، وسهولة حصول الأفراد على الخدمات المالية عَبر القنوات الشرعية ومنح كافة فئات المجتمع فرصة مناسبة لإدارة أموالهم ومدخراتهم بشكل سليم وآمن.

السيد القصير، رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى، أشار إلى تجربة البنك فى دعم التمويل متناهى الصغر، مرتكزاً على المزايا التنافسية التى يتمتع بها البنك والمتمثلة فى شبكة فروع تغطى كافة أنحاء الجمهورية، مشيراً لدورالبنك فى التمكين الإقتصادى والإجتماعى للمرأة من خلال توفير الآليات والبرامج الداعمة لها، وهو ما أدى لحصول المرأة على نحو 70٪ من المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، وتعد تلك المشروعات هى الأعلى والأكثر إنتظاماً فى السداد.

أكد على أهمية ما تقدمه الحكومة من حزم تحفيزية وتمويلية وتشريعية لتشجيع المشروعات متناهية الصغر للانضمام للقطاع الرسمى، مشيراً إلى دور الإعلام فى تسليط الضوء على أهمية دور المرأة وابراز نماذج نجاحها في العمل والقيادة.

ماجد فهمى، رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية ،قال أن محفظة البنك لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة تتجاوز نحو 2.6 مليار جنيه، منها مليار جنيه للمشروعات متناهية الصغر.

أشار إلى توقيع البنك عقد مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بنحو 100 مليون جنيه ، موضحاً أن الحد الأقصي للقرض فيما يتعلق بهذا الإتفاق يصل الي 25 ألف جنيه، وسيتم تمويل نحو 10 آلاف مشروع متناهي الصغر بمتوسط 10 آلاف جنيه للقرض خلال تنفيذ المشروع.

أضاف أن الإتفاقيات المبرمة بين البنك والجهاز تم إستخدامها في تمويل نحو 1300 مشروع بمتوسط 298 ألف جنيه للمشروع، وذلك من خلال فروع البنك المنتشرة بمحافظات الجمهورية.

كان طارق عامر محافظ البنك المركزي أكد أن مبادرة تمويل المشروعات متناهية الصغر ساهمت خلال عام في زيادة ضخ تمويلات تتراوح بين 6 مليارات جنيه إلى 7 مليارات جنيه، بالتعاون مع الجميعات ليصل إجمالي التمويلات إلى 15.5 مليار جنيه مقارنة بنحو 8.5 مليار جنيه قبل إطلاق المبادرة.

وطبقاً لتصريحات “عامر” يستهدف المركزي زيادة التمويلات الموجهة للمشروعات متناهية الصغر إلى 30 مليار جنيه ، ليستفيد منها بين 8 مليون إلى 10 ملايين مستفيد خلال الـ 4 سنوات القادمة.

كما أعلن الدكتور محمد عمران رئيس هيئة الرقابة المالية منذ أيام، عن إرتفاع ملحوظ في أرصدة التمويل متناهي الصغر في مصر بنسبة 71% في نهاية الربع الأول من عام 2018، مقارنة بنفس الفترة من عام 2017 لتصل إلى حوالي 8.5 مليار جنيه مقدمة لأكثر من 2.4 مليون مستفيد.

كما توقع رئيس الهيئة أن يصل حجم التمويل متناهي الصغر الممنوح من الشركات والجمعيات والمؤسسات الأهلية المرخص لها بمزاولة هذا النشاط لما يزيد عن 10 مليار جنيه بنهاية عام 2018، بنسبة نمو تصل إلى 50%.

كما أعلنت منى ذو الفقار، رئيس مجلس إدارة الإتحاد المصرى للتمويل متناهى الصغر، أن حجم المحفظة القائمة للتمويل متناهى الصغر بالسوق المحلية المقدمة من البنوك والجمعيات والمؤسسات الأهلية والشركات سجلت ١٥.٦ مليار جنيه فى نهاية الربع الثانى من العام الجارى، مقابل ٧.٥ مليار جنيه بنهاية الربع الثانى من عام ٢٠١٧، بمعدل نمو ١٠٦ %، كما زادت قاعدة العملاء النشطين إلى ٢.٩ مليون عميل، مقارنةً بـ ٢.١ مليون عميل فى نهاية الربع الثانى من عام ٢٠١٧، بنسبة نمو بلغت ٣٣ %، وتواصل المرأة استحواذها على ٥٢% من إجمالى التمويل بينما استمرت حصتها فى عدد المستفيدين بواقع ٧٠%.

أضافت أن الجمعيات والمؤسسات الأهلية استحوذت على المركز الأول فى عدد العملاء النشطين المستفيدين بواقع ١.٨ مليون عميل بحصة سوقية بلغت ٦٣% خلال فترة المقارنة، بينما احتلت المركز الثانى من حيث حجم التمويل الإجمالى المقدم، بإجمالى محفظة نشطة سجلت ٥.٦ مليار جنيه بواقع ٣٦% من إجمالى المحفظة الائتمانية للسوق.

كما أشادت بمبادرة البنك المركزى التى تلزم البنوك بتخصيص ٢٠% من محافظها الائتمانية للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، فضلاً عن دعمه للبرنامج التدريبى الموجه للجمعيات ومؤسسات التمويل الأهلية فى جميع محافظات مصر والذى بدأ فى يونيو ٢٠١٨ ويستمر لمدة عام.

شاهد أيضاً

بعد بدء عملياته فى مصر ..ستاندرد تشارترد يدخل حلبة المنافسة !

رحب عدد من خبراء القطاع المصرفي بإعلان بنك ستاندرد تشارترد عن بدء عملياته المصرفية في …