الجمعة , 1 مارس 2024

«باى موب» تبرم شراكة مع ماستركارد لتسريع المدفوعات الرقمية

كتب :عمر الشاطر

أعلنت «باى موب»، الشركة الرائدة في تمكين الخدمات المالية، في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان، عن إبرام شراكة مع ماستركارد بهدف تسريع قبول المدفوعات الرقمية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتستفيد هذه الشراكة الإستراتيجية متعددة القنوات من البنية التحتية للمدفوعات من «باى موب» وتكنولوجيا المدفوعات من ماستركارد لتوسيع نطاق اعتماد الحلول منخفضة التكلفة بين الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في الأسواق الرئيسية. كما تتضمن الاتفاقية تسريع وتمكين خدمات «تاب أون فون» وبوابة التجارة الإلكترونية وروابط المدفوعات، حيث سيؤدي التركيز على الحلول منخفضة التكلفة إلى تسريع قبول المدفوعات الرقمية بين الشركات الصغيرة، فضلاً عن توفير حلول لحالات الاستخدام التي لا تخدمها الحلول الحالية. ويأتي توفير الحلول منخفضة التكلفة في إطار دعم هدف ماستركارد العالمي المتمثل في ربط 50 مليون شركة بالاقتصاد الرقمي بحلول عام 2025، وتعزيز التزام «باى موب» بتمكين الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة من الازدهار في ظل الاقتصاد الرقمي، والذي بدوره سيعزز الشمول المالي مع مضي المنطقة قدماً نحو اقتصاد غير نقدي، حيث تعد هذه الشركات محركات النمو الاقتصادي والمساهم الحيوي في الناتج المحلي الإجمالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

إسلام شوقي، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لدى شركة «باى موب» قال : “تساهم هذه الشراكة الاستراتيجية مع ماستركارد في تحقيق هدف «باى موب» المتمثل في دعم الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة عبر توفير أحدث الحلول المالية. إن سعينا المشترك لتسريع حلول قبول المدفوعات الرقمية منخفضة التكلفة سيؤدي إلى اعتماد أكبر للمدفوعات الرقمية في جميع أنحاء المنطقة، كما أننا ملتزمون بتهيئة بيئة مواتية لتمكين الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من المنافسة في مجتمع غير نقدي”.

جورانج شاه، نائب الرئيس التنفيذي، لقسم المنتجات والهندسة في شرق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لدى ماستركارد، قال : “نحن ملتزمون بتطوير حلول مناسبة تمكن الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة من دفع الأموال واستلامها بطريقة آمنة. يسعدنا التعاون مع «باى موب» للاستفادة من نقاط قوتنا المشتركة في تمكين الشركات الصغيرة في المنطقة من جني الفوائد الكاملة للاقتصاد الرقمي المزدهر وتعزيز مشاركتها في التنمية المستدامة”. توظف ماستركارد شبكتها الواسعة وتقنياتها الحديثة وشراكاتها العالمية لمساعدة الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة على التكيف مع البيئات التجارية المتغيرة وأنماط الإنفاق الجديدة، وتعمل الشركة كمزود موثوق لحلول المدفوعات الرقمية المبتكرة والمصممة خصيصاً لتلبية احتياجات الشركات الصغيرة، لتعزيز قدرتها على تنويع أعمالها وتوسيع نطاقها. وبصفتها شركة رائدة في مجال توفير البنية التحتية للمدفوعات متعددة القنوات في مصر، تقدم «باى موب» لتجارها باقة شاملة من حلول قبول المدفوعات في السوق، مما يجعلها شريكًا موثوقًا في نمو وتطور الشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة. وتأتي الشراكة مع ماستركارد في أعقاب التوسع الإقليمي السريع لـ «باى موب»، المدعوم بجولة التمويل من الفئة B بقيمة 50 مليون دولار أمريكي في عام 2022. كما تخدم «باى موب» التجار في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وعمان وباكستان.

شاهد أيضاً

للإنتقال لمجتمع لا نقدى..الإبتكار الحل السحرى للخدمات الرقمية !

  تطرقت جلسة الابتكار في الخدمات المالية الرقمية والانتقال إلى مجتمع أقل نقدًا، لمناقشة التطور …