الإثنين , 20 مايو 2024
عبد العزيز نصير، المدير التنفيذي للمعهد المصرفي المصري

«المعهد المصرفى» يعلن نتائج إتفاقية التعاون مع «ميرسر ميتل»

كتب عبداللطيف رجب

أعلن المعهد المصرفي المصري (EBI)، الذراع التدريبي للبنك المركزي المصري، عن نتائج اتفاقية التعاون المبرمة مع شركة ميرسر ميتل (Mercer Mettl)، وهي واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال خدمات التقييم، حيث تهدف الاتفاقية إلى إتاحة خدمة جديدة مكملة لخدمات التقييم التي يقدمها المعهد، وهي خدمة المراقبة الذاتية (Auto Proctoring) التي تتم إلكترونياً عن بُعد للمرشحين والمتدربين من القطاع المصرفي، مما يسهل إجراء جميع الاختبارات بشكل آمن عبر الإنترنت من أي مكان وفي أي توقيت.

وتتم المراقبة الإلكترونية من خلال نظام يطلق عليه Mpaas (Mettl Proctoring as a Service))، والذي يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تساعد على تنفيذ الاختبارات بشكل سلس وبأعلى قدر من الأمان لبيئة الاختبار. كما أنها تتيح آفاقاً جديدة في منهجيات تنفيذ مشروعات التقييم مما يمكّن المعهد من التوسع في تنفيذ الاختبارات عن بُعد بفاعلية وسرعة في أي مكان “داخل مصر أو خارجها”، مما سينعكس بشكل كبير على التكلفة وإتاحة الفرصة لتنفيذ مشروعات متعددة في نفس الوقت وبجودة عالية تواكب المعايير العالمية لأداء الاختبارات عن بُعد.

عبد العزيز نصير المدير التنفيذي للمعهد المصرفي المصري، قال : “إن إجمالي عدد الأفراد الذين تمت مراقبتهم ذاتيًا قد بلغ 3,428 مستخدمًا وذلك في نهاية ديسمبر 2021، وأوضح أنه قد تم تقييم 424 مستخدمًا خلال عمليات التقييم الخاصة بمبادرة إتاحة عن بعد باستخدام نظام المراقبة الذاتية بدون الاستعانة بأي عنصر بشري في عملية المراقبة أو الحاجة لانتقال أو سفر المشاركين لأداء الاختبار بمقر المعهد، كما أكد نصير أن التكامل بين نظام المراقبة الذاتية كان سلساً ومتوافقا مع منصة الاختبارات الخاصة بالمعهد”

سيدهارتا جوبتا، الرئيس التنفيذي لشركة ميرسر ميتل، قال : “في ظل التوجه القائم لاعتماد الرقمنة السريعة لأنظمة التدريب والتعليم تتضح أهمية برامج المراقبة عن بعد وسيزداد استخدامها تلقائياً. ومن أجل أن نحقق أعلى درجات المصداقية في كافة خدمات التدريب والتعلم نستخدم في ميرسر ميتل كافة آليات الكشف عن محاولات الغش باستخدام الذكاء الاصطناعي”، وكشف أنماط السلوك باستخدام متصفح الاختبار الآمن، وهو ما يتم تطبيقه حالياً في أنظمة الاختبارات بالمعهد المصرفي المصري.”

أضاف نصير، “إن هذه الاتفاقية ساعدت في توفير حلول الذكاء الاصطناعي، والذي يتغلب على جميع أنواع الانتهاكات أو التجاوزات التي يمكن أن يقوم بها المستخدم أثناء أداء الاختبارات، بالإضافة إلى توفير الوقت والموارد المستهلكة في المراقبة التقليدية، حيث إنه قبل تطبيق نظام MPaaS، كانت منهجية مراقبة الاختبارات تتم إما من خلال المراقبة داخل قاعات التقييم بمقر المعهد أو من خلال المراقبة المباشرة (live Proctoring) من خلال تطبيقات Zoom أو Webex، والتي تحتاج إلى مراقب واحد لكل 3 ممتحنين في المتوسط.

أوضح، أنه بعد التعاون مع ميرسير ميتل لتطبيق نظام المراقبة الذاتية أصبح هناك تنوع في طرق إدارة وتنفيذ المشروعات الخاصة بخدمات التقييم؛ مما ينعكس إيجابيا على تلبية الاحتياجات المختلفة للعملاء.

قال : “تأتي هذه الاتفاقية في إطار حرص المعهد على توفير الخدمات الجديدة المقدمة في السوق، خاصة في ضوء الإجراءات الاحترازية المتبعة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، حيث تعمل هذه التقنية على تقليل الاعتماد على تواجد العنصر البشري لمراقبة الممتحنين، فضلًا عن أنها تضمن صحة نتائج الاختبارات والتقارير الصادرة”.

شاهد أيضاً

الصناعات الاستراتيجية تترقب اللائحة التنفيذية للحوافزالضريبية والإجرائية

ناشدت جمعية خبراء الضرائب المصرية، مجلس الوزراء بسرعة إصدار اللائحة التنفيذية لمجموعة الحوافز الضريبية والإجرائية …