الأحد , 14 أبريل 2024

«القاهرة»يطرح حلولاً مبتكرة لتمويل المشروعات متناهية الصغر

كتب عبداللطيف رجب

يعد بنك القاهرة من أكثر البنوك إهتماماً بتقديم كافة سبل الدعم المادى والفنى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، ولقد كان لبنك القاهرة السبق فى الإهتمام بقطاع التمويل متناهى الصغر .

طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة، أكد على دور الريادة الذى يلعبه بنك القاهرة فى مجال تمويل المشروعات متناهية الصغر، وذلك إستناداً إلى الخبرة التى تمتد لأكثر من 19 عاماً ، ساهمت فى توفير نحو 1.300 مليون فرصة عمل ومشروع إنتاجى مستدام يخدم مختلف الشرائح ومن أبرزها الشباب والمرأة المعيلة ، كما تم منح قروض لعدد 500 ألف عميل خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

يأتى تميز البنك فى هذا المجال بحكم الإنتشار الجغرافى، خاصة فى محافظات الصعيد والتى تستحوذ على 53% من عدد العملاء، كما تستحوذ المرأة على 35% من إجمالى عدد العملاء و40 % للشباب.

تعكس نتائج أعمال البنك هذا النمو المستمر لحجم محفظة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر لتصل إلى 15 مليار جنيه بنهاية مارس الماضى، مقارنة بـ14 مليار جنيه نهاية عام 2019، ما يعني زيادة بقيمة مليار جنيه خلال الربع الأول فقط من العام الحالى،وذلك على الرغم من تصاعد أزمة انتشار فيروس كورونا، والذى أثر سلبياً على أداء القطاع الخاص في تلك الفترة.

كما وقع بنك القاهرة وجهاز تنمية المشروعات على عقدين جديدين بقيمة 620 مليون جنيه بغرض تمويل ودعم المشروعات متناهية الصغر.

فايد أشار إلى أهمية تلك الإتفاقية لما تسهم به من دور فعال فى تمويل المشروعات المتناهية الصغر، وزيادة مواردها التمويلية من خلال قروض ميسرة تساعد أصحاب تلك المشروعات على الإستمرار والتوسع فى ظل الظروف الراهنة من انتشار فيروس كورونا، وتداعياته السلبية على أصحاب المشروعات والعمالة الموسمية.

أضاف، أن ذلك في إطار خطط الدوله والبنك المركزي للتوسع في تمويل تلك الأنشطة ، مشدداً على أن رؤي وسياسات بنك القاهرة تستهدف بصورة أساسية مساندة خطط الدولة لدعم المشروعات متناهية الصغر،نظراً لما تمثله من أهمية بالغة نحو تحقيق التنمية المستدامة.

يتبنى بنك القاهرة إستراتيجية خلال الفترة الحالية لإطلاق حلول وخدمات مصرفية تكنولوجية مبتكرة لعملاء المشروعات متناهية الصغر، والتى تساهم فى توفير الوقت والجهد، من خلال ميكنة التمويل متناهي الصغر، إلى جانب إطلاق خدمة قبول المدفوعات الإلكترونية على محفظة الهاتف المحمول من خلال رمز الاستجابة السريع QR Code ، بالإضافة إلى مع توفير خاصية تحصيل الأقساط عن طريق محفظة الهاتف المحمول.

كما سجلت القيمة الإجمالية  للعقود المبرمة بين بنك القاهرة والجهاز والتى بدأت منذ عام 2012 وحتى الآن نحو 2.7 مليار جنيه،حيث تم إستخدامها كقروض دوارة وتم من خلالها تمويل حوالي 570 ألف مشروع متناهي الصغر بمبلغ 7.7 مليار جنيه ،وذلك من خلال فروع البنك المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية.

 

 

شاهد أيضاً

«QNB الأهلي» يحتفل بمرو عام على إطلاق المنصة الرقمية «ببساطة»

احتفل QNB الأهلي، الشركة التابعة لمجموعة QNB، أكبر مؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، …