الثلاثاء , 28 نوفمبر 2023

الـ << 4 جى>> .. حقيقة أم خيال ؟!

كتب محمد السيد

منذ قرابة الـ 4 شهور تقريباً ، سمعنا ضجة كبيرة حول بدء إطلاق خدمات الجيل الرابع لشركات الإتصالات ، والمعروفة بالـ”  4G” ، وعندها توقع الجميع من كل مستخدمى تلك الخدمة أن هناك طفرة قادمة ، سوف تلبى كل إحتياجات العملاء ، ولكن يبدو أن الأحلام فاقت الواقع الحالى.

ولذلك نجد فئة عريضة من العملاء ،لم تشعر بحدوث أى تغيير فى مستوى الخدمات المقدمة ،وأصبح لسان حالهم لا جديد ، ويبقى الوضع على ما هوعليه ، ومن هنا شرعنا فى طرح سؤال بسيط .. أين الـ” 4G” ؟! .

خالد حجازى، رئيس القطاع المؤسسى بشركة اتصالات مصر، قال إن عدم شعور المواطن بتحسن خدمات الاتصالات حتى الآن أمر طبيعى، لا سيما أن ما يميز تكنولوجيا الـ” 4G “عن خدمات الجيل الثالث فارق سرعات بسيط.

أكد أن شعور العميل بحدوث تغير جوهرى فى خدمات الاتصالات بعد إطلاق خدمات الجيل الثالث 2007، يرجع إلى طرح خدمات الإنترنت عبر المحمول، ما كان يعتبر إنذاك تحول جذرى فى عالم تطبيقات المحمول، والانتقال حينها من تكنولوجيا الجيل الثانى إلى الثالث.

خالد شريف، مساعد وزير الاتصالات السابق،أكد إن تحسن خدمات الإنترنت المحمول على مستوى الجمهورية، بحاجة إلى مدة لا تقل عن عام، لافتا إلى أن شركات الاتصالات الأربعة العاملة بالسوق المحلية، ما زالت تعمل على إعادة توزيع الأطياف الترددية المملوكة لها، وزيادة عدد محطات تقديم الخدمة لضمان رضاء العملاء.

من جانبه أكد حمدى الليثى، رئيس شركة ليناتل لحلول شبكات الاتصالات، أن خدمات المحمول لم تتحسن مطلقاً ، لا سيما أن الحيز الترددى الذى حصلت عليه الشركات بموجب تراخيص الجيل الرابع ، خلال العام الماضى ما زال أقل.

لفت إلى أنه من الضرورى أن يضخ المشغلين استثمارات جديدة، فى مجالات تحديث شبكة بنيتها التحتية، والتوسع فى بناء محطات أبراج محمول جديدة، لتغطية الجمهورية بالكامل، تزامنًا مع إحكام جهاز تنظيم الاتصالات الرقابة على معايير جودة الخدمة، واشتراط ألا تقل سرعة الإنترنت المحمول عن 4 ميجابايت.

وطالب خالد نجم وزير الاتصالات السابق، من الشركات بإطلاق حزمة خدمات قيمة مضافة تمس حياتهم اليومية على صعيد المعاملات الحكومية والمرافق العامة ، عبر عقد شراكات إستراتيجية فيما بينهم أو مع البنوك، أو مزودى حلول خدمات المدفوعات الإلكترونية.

وأرجع مصدر حكومى سابق السبب وراء سوء جودة خدمات الاتصالات إلى قلة الترددات الممنوحة للمشغلين بموجب تراخيص 4G، الأمر الذى انعكس بدوره على خدمات الجيل الثالث، لا سيما أن الشركات قامت بتوجيه ترددات 3G غير المستغلة فى تقديم خدمات الجيل الرابع للعملاء.

وبحسب مؤشرات وزارة الاتصالات ، فإن عدد مستخدمى المحمول فى مصر حتى سبتمبر الماضى يقدر بـ 99.4 مليون مشترك، بواقع 32.7 مليون لأورنج، و42.7 مليون لفودافون، و 23.9 مليون لاتصالات، بينما جذبت المصرية للاتصالات عبر شبكتها الرابعة للمحمول we منذ إطلاقها خدمات الموبايل رسمياً فى 18 سبتمبر الماضى ،وحتى الآن مليونى مشترك.

يشار إلى أن “المصرية للاتصالات” ،” فودافون” ،و “اورنج” ،”اتصالات” ،كانت قد حصلت على تراخيص الجيل الرابع للاتصالات خلال 2016 ، وسددت كامل قيمتها البالغة 1.1 مليار دولار و10 مليارات جنيه إلى جهاز تنظيم الاتصالات ، مقابل 40 ميجاهرتز ترددت ، وأطلقت الشركات الاربعة خدمة 4G رسمياً فى 29 سبتمبر الماضى.

شاهد أيضاً

طبقاً لندوة دعم إتخاذ القرار .. الذكاء الإصطناعى يثير قلقاً للبحث العلمى

نظم مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، ندوة دولية عبر الإنترنت، تحت عنوان “مستقبل …