الأحد , 4 ديسمبر 2022
الرئيسية / بورصة / الطروحات الجديدة .. رأس حربة بورصة “2018”

الطروحات الجديدة .. رأس حربة بورصة “2018”

كتب- شيماء محمد

توقع عدد من خبراء السوق المالى، أن تواصل البورصة المصرية أدائها القوى فى 2018 ، وذلك بدعم من الإصلاحات الهيكلية التى تنفذها الحكومة المصرية فى الاقتصاد، فضلاً عن احتمالات خفض معدلات أسعار الفائدة فى العام الحالى ، الذى من شأنه أن يزيد من جاذبية الأسهم المصرية.

أضافو أن من أبرز العوامل التى تساعد أيضاً على استمرار البورصة فى تحقيقها مستويات أداء جيدة ، الطروحات المتوقعة خلال العام الجارى، بإعتباره عام الطروحات، والتى يتوقع أن تصل قيمتها إلى 984 مليون دولار عبر 11 طرحاً، من بينها طرحان حكوميان.

قالوا أن مؤشر البورصة الرئيسى “إيجى إكس 30” حقق مكاسب بأكثر من 20 % بختام 2017، بما يعادل ضعف أقرب منافسيه فى الشرق الأوسط، كما بلغت الحيازات الأجنبية لأذون الخزانة نحو 19 مليار دولار بنهاية نوفمبر الماضى، بدعم قرارات الحكومة بإزالة معظم القيود المفروضة على العملة بجانب إعادة هيكلة منظومة الدعم.

أحمد عبدالنبى ، المحلل المالى بأحد الشركات المتخصصة ، يتوقع أن تشهد البورصة المصرية طروحات كبيرة خلال 2018، بقيمة تصل إلى 984 مليون دولار، مشيراً إلى أن تلك الطروحات من المتوقع أن تبلغ نحو 11 طرحاً، حيث أن تلك الطروحات تشتمل على نحو طرحين حكوميين، وهما بنك القاهرة ، بالإضافة إلى شركة انبى .

جدير بالذكر أنه فى أغسطس الماضى ، قالت وزيرة الاستثمار سحر نصر، إنه من المقرر طرح شركة إنبى بالبورصة المصرية خلال الربع الأول من 2018.

أضاف عبدالنبى ، أنه على مستوى الطروحات الخاصة، فمن أبرز الطروحات المقرر طرحها خلال العام الحالى ، شركة مصر ايطاليا، بنحو 85 مليون دولار، وشركة رؤية العقارية المتوقع طرحها بنحو 111 مليون دولار، لافتاً إلى أن رؤية الطروحات ستتضح بشكل أكبر بعد إعلان الحكومة لخطة الطروحات.

خالد درويش، مدير إدارة محافظ الأسهم فى شركة سى أى كابيتال لإدارة الأصول أحد أكبر بنوك الاستثمار فى المنطقة، يرى أن التوقعات بقيام البنك المركزى المصرى بخفض أسعار الفائدة الرئيسية خلال العام الحالى ، من شأنها أن تدفع المزيد من المستثمرين إلى الاتجاه لشراء الأسهم وليس السندات.

ويرى دوريش، أن من أبرز القطاعات المرشحة للصعود ، قطاعات الرعاية الصحية ،والبنية التحتية ،والشركات الاستهلاكية ، لتكون الأكثر جاذبية للمتعاملين فى البورصة المصرية فى العام الحالى.

من جانبها استعرضت “بلومبرج” فى تقرير حديث لها التوقعات لأداء أبرز أسواق المال فى الشرق الأوسط لعام 2018، حيث رأت أن بجانب تعافى أسعار النفط التى طالما كانت المحرك الأكبر للبورصات فى الخليج والشرق الأوسط، سيكون لتطورات الأوضاع السياسية فى منطقة الخليج تأثيراً كبيراً .

وتوقعت “بلومبرج” إدراج السعودية فى مؤشر “فوتسى راسل” للأسواق الناشئة فى مارس المقبل، كما توقع محمد الحاج الخبير الاقتصادى فى المجموعة المالية هيرميس إدراجها فى مؤشر “أم إس سى أي” فى يونيو المقبل، خاصة فى ظل سعى المملكة إلى بيع ما يصل إلى 5 فى المئة من شركة النفط السعودية “أرامكو”، فى ما يمكن أن يكون أكبر طرح عام أولى على الإطلاق.

وعن سوق المال الاماراتية توقع الرئيس التنفيذى لشركة مبادلة للتنمية الإماراتية خلدون خليفة المبارك طرح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم التى تملكها بشكل مشترك شركتى “مبادلة للأستثمار” فى أبوظبى وشركة دبى للإستثمار، فى العام 2018، ويأتى ذلك بعد طروحات لعدة شركات فى بورصتى دبى وأبوظبى نجحت فى جمع نحو 2.16 مليار دولار فى الربع الأخير من 2017.

وذكر حسنين مالك، رئيس وحدة أبحاث الأسهم فى شركة “إكسونيكس بارتنرز” بدبى أنه بالنسبة للمستثمرين الذين يبحثون عن الحماية من ارتفاع أسعار النفط والدولار، فإن الأصول الإماراتية توفر “أفضل دفاع”، كما تترقب الأسواق تأثير ضريبة القيمة المضافة، الذى يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من يناير الحالى .

أما عن سوق الكويت توقع سيمون كيتشن، رئيس وحدة الأبحاث الاستراتيجية فى بنك الاستثمار الذى يتخذ من القاهرة مقرا له “إى إف جى هيرميس”: أنه يمكن للكويت أن تكون ضمن قائمة الانتظار لإدراج فى مؤشر “إم إس سى أي” للأسواق الناشئة، خاصة بعد نجاحها فى الإدراج فى مؤشر “فوتسى راسل”.

قال كيتشن فى تصريحات له مؤخراً ، أن الكويت قامت بالكثير من الإصلاحات التى يطلبها القائمين على إدراجات مؤشرات الأسواق الناشئة، لافتاً الى أنه طالما كان لدى الكويت اقتصاداً قوياً ومثيراً للاهتمام ولديهم الكثير من رأس المال القادمة إلى السوق”.

أشارت “بلومبرج” إلى أنه بجانب الإصلاحات الجارية، قد تتجه سوق المال الكويتية إلى إنشاء مؤشر جديد للأسهم بعد إعادة ترتيب الشركات المدرجة طبقا لفئات مختلفة، كما أصدرت الهيئة التنظيمية مناقصة لبيع الخدمات الاستشارية واللوجيستية داخل البورصة.

محمد العسال الرئيس التنفيذى لشركة مصر إيطاليا العقارية، قال إن الشركة تخطط لطرح جزء من أسهمها فى بورصة مصر خلال الربع الثالث من 2018 عبر زيادة رأسمالها.

يذكر أن آخر طرح لشركات حكومية بالبورصة المصرية كان فى سبتمبر 2016، عندما طرحت الحكومة شركة مصر لإنتاج الأسمدة “موبكو” ، بعد نحو 10 سنوات من آخر طرح لشركات المصرية للاتصالات ، وأموك، وسيدى كرير للبتروكيماويات.

وتستهدف مصر جذب 10 مليارات دولار استثمارات من برنامج الطروحات الحكومية خلال الثلاث سنوات المقبلة.

من جانبه توقع أحد خبراء التحليل ، تخفيض أسعار الفائدة بنحو 3% خلال العام الحالى ، لافتاً إلى أن الشركات ذات الديون العالمية ستستفيد من خفض تلك الديون، فضلاً عن انتعاش أداء تداولتها بالبورصة المصرية.

أضاف أن من أبرز القطاعات التي ستشهد أداءً جيداً خلال العام أسهم قطاع الصحة، خاصة بعد قانون التأمين الصحي الذي سيدعم أسهم القطاع سواء المصنعين أو الموزعين أو على مستوى المستشفيات.

وقررت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي في آخر اجتماعاتها الإبقاء على سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة دون تغيير عند مستوى 18.75% و19.75% على التوالي، وكذلك الإبقاء على سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوى 19.25%، وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 19.25%.

وتابع المحلل الفنى وخبير أسواق المال، أنه ما زالت لدى البورصة المصرية أسهم تملك أسعاراً جاذبة للشراء، متوقعاً أن يشهد 2018 مزيداً من الارتفاعات في الأسعار خاصة أسهم الأفراد.

شاهد أيضاً

بعد قرارالمركزى بالتثبيت.. هل تستفيد مؤشرات البورصة الرئيسية ؟

توقَّع خبراء التحليل الفنى مواصلة مؤشرات البورصة المصرية التحركات الإيجابية خلال الفترة القادمة؛ مدعومة بقرار …