الخميس , 23 مايو 2024

« الزراعى المصرى» يرصد 6 محاور رئيسية لإسترتيجته

كتب عبداللطيف رجب

كشف البنك الزراعى المصرى برئاسة السيد القصير ، رئيس مجلس الإدارة، عن المحاور الستة لإستراتيجية البنك الزراعى المصرى خلال الفترة المقبلة، حيث يركز المحور الأول على إعادة الهيكلة وتطوير البنية التكنولوجية لتتماشي مع الاقتصاد الرقمي ورؤية الدولة والبنك المركزي للتحول لمجتمع غير نقدى وخلق منتجات وخدمات رقمية تخاطب لغة الشباب.

قال البنك أنه فى سبيل تحقيق ذلك تم التعاقد مع شركة كبرى تتولى تنفيذ مشروع تطوير البنية التكنولوجية وانشاء النظام البنكى ، كما فازت شركة إرنست اند يونج بمناقصة البنك وسط منافسة بين 4 شركات متقدمة لتكون مستشارا ماليا للتطوير.

كما سعت إدارة البنك مع تنفيذ مشروع إعادة الهيكلة لتطوير مجموعة من العوامل التكنولوجية لتطوير العمليات المصرفية دون الانتظار حتى إتمام مشروع البنية التكنولوجية ، وتمت زيادة الشبكات وخطوط الاتصال وأنظمة الحاسب الآلى حتى إتمام مشروع تطوير الأنظمة الإلكترونية لتحقيق الإنطلاق بأعمال البنك بالاستعانة بشركات الدفع الإلكترونية مثل فورى واي فاينانس.

وتضمن المحور الثالث فى استراتيجية البنك الزراعى المصرى، حصر الأصول التابعة على مستوى الجمهورية ، حيث لم يكن هناك حصر كامل لهذه الأصول فى الفترات السابقة ، وتم الانتهاء من حصرها بدقة سواء مملوكة أو مؤجرة أو مستغلة أو غير مستغلة ، وسيستخدم حصيلة البيع فى تغطية تكاليف استثمارات البنك فى تطوير مشروع إعادة الهيكلة الذى يتطلب موارد مالية للإنفاق.

كما يركز المحور الرابع على تغيير الصورة الذهنية لدى العملاء عن البنك بأنه بنك متخصص فى القروض الزراعية فقط ،لذلك تم وضع استراتيجية لتطوير وتقديم خدمات ومنتجات مصرفية جديدة وتطوير المنتجات القائمة ، وقد نجح البنك فى إضافة عملاء جدد لمنظومة خدماته نتيجة تنويع الخدمات المقدمة للعملاء مثل مشروع تطوير الري والصرف والمشاركة ببرامج مختلفة فى مبادرة البنك المركزى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وإطلاق منتج “بنت مصر” لتمويل المرأة كما تم وضع اطر لتجديد نظم العمل وإعادة هيكلة الإدارات وانشاء إدارات وقطاعات متخصصة مثل قطاعى التفتيش والرقابة.

أما المحور الخامس يركز على معالجة المديونيات المتعثرة، حيث تم أيضاً تخصيص فريق عمل لمتابعة عمل التسويات للقروض غير المنتظمة مع العملاء المتعثرين حسب طبيعة كل حالة ، وتم إجراء تسويات لعدد 421 ألف عميل بقيمة 2,9 مليار جنيه خلال العام المالى المنتهى فى 30/6/2019 وانعكست هذه المعالجات على تراجع نسبة الديون غير المنتظمة الى 12٪من إجمالى محفظة الائتمان بالبنك مقارنة بنسبة 20٪ قبل تولينا مسؤولية البنك.

أما المحور الأخير يتمثل فى عمل البنك على الاستثمار فى العنصر البشرى من خلال دروات تدريبية تشمل جميع العاملين بالبنك بهدف إيجاد صف ثان من العاملين للعمل مع قيادة البنك فى مشروعات التطوير ، وقد تضاعف الموازنة الخاصة بالتدريب لتصل إلى 35 مليون جنيه هذا العام مع وجود هامش من المرونة يسمح بزيادتها فى ضوء الاحتياجات التدريبية.

شاهد أيضاً

بنك مصر يوقع قرض طويل الأجل مع شركة إيديتا للصناعات الغذائية

وقع بنك مصر مؤخرا عقد قرض طويل الاجل لمدة 8 سنوات بقيمة 990 مليون جنيه …