الإثنين , 15 أبريل 2024

«التنمية الصناعية» يطرح برنامج بشاير الخير للتمويل متناهى الصغر

كتب عبداللطيف رجب

يحرص بنك التنمية الصناعية على التوجه نحو دعم ومساندة  مشروعات العملاء متناهية الصغر، حيث حصل على المركز الرابع ضمن البنوك الأكثر نشاطاً فى مجالات التمويل متناهية الصغر، وهو ما يمثل نقلة نوعية نحو تعزيز الدور المجتمعى المنوط به ، حيث تخلق تلك المشروعات أفاق جديدة للأعمال وزيادة فرص العمل، خاصة الأنشطة المدرة لدخل المرأة وتعزيز الشمول المالى .

يعطى بنك التنمية الصناعية أهمية كبرى للتعامل مع العديد من الجمعيات الأهلية والمؤسسات والشركات الرائدة فى مجال إعادة الإقراض للعملاء المتناهية الصغر، وذلك بغرض تحقيق أهداف ورؤى البنك التى أحد محاورها المساهمة فى أحداث تنمية شاملة مستدامة على مستوى الجمهورية .

تجلى ذلك بوضوح من خلال التعاون مع تلك الجمعيات والمؤسسات العديدة ( منطقة الصعيد – منطقة الاسكندرية – منطقة الدلتا ) بغرض تغطية كافة أنحاء الجمهورية ، والوصول إلى أكبر شريحة من العملاء لهذا القطاع الحيوى .

كما يقدم البنك برنامج مشروع بشاير الخير لتمويل شركات التمويل متناهى الصغر حديثة التأسيس والجمعيات والمؤسسات الأهلية ، وتصل قيمة التمويل إلى 50 مليون جنيه للجمعيات والمؤسسات الأهلية ، ويبلغ  75 مليون جنيه لشركات التمويل متناهى الصغر ، ويصل سعر العائد إلى %16.5 ، وتصل مدة  السداد إلى 4 سنوات .

تتمثل الفئات المستهدفة فى المشروعات متناهية الصغر من شباب الخريجين من الجنسين، وأصحاب الخبره الراغبين فى تطوير مشروعاتهم وبحد أقصى 25 ألف جنيه للمشروع يسدد على سنتين شاملة 3 شهور فترة سماح ، وبسعر عائد 20 % مقطوعه، والتى سيتم الوصول إليها من خلال الجمعيه ، أو المؤسسه الأهلية أوشركات التمويل متناهى الصغير حديثة التأسيس .

يشترط البنك للمستفيد النهائي أن يكون لديه بطاقة رقم قومى، وكامل الأهلية القانونية وحسن السير والسلوك ، وأن يكون مقيم بنفس المحافظة مقر النشاط ، وأن يكون المقترض وكفيله ملما بالقراءه والكتابة عند الحصول على القرض ، وأن يقدم المقترض بيانات عن كيفية إستغلال القروض ودورة النشاط .

كما ذكر البنك مؤخراً أن إجمالى التمويلات الممنوحة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة سجلت نحو 26% من اجمالى المحفظة الإئتمانية للبنك بما قرب من 3.5 مليار جنيه منها 1.5 مليار جنيه تمويلات غير مباشرة والتزامات عرضية ، بالإضافة إلى أن دورالبنك لايتوقف فقط عند التمويل ولكنه يمتد لمساعدة الشركات ، وبالفعل نجح البنك فى مساعدة المشروعات المتوسطة لتصبح شركات كبرى ، حيث تحولت مجموعة من الشركات المتوسطة لمشروعات كبرى بقيمة تصل إلى 600 مليون جنيه ، وإرتفعت مبيعاتها عن 50 مليون جنيه .

أضاف، أنه هناك مشروعات صغيرة تحولت إلى متوسطة بقيمة تترواح من 500 ألف جنيه إلى 600 ألف جنيه ، كما يدرس البنك تمويلات لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بنحو 2 مليار جنيه ، مليار جنيه للصغيرة ، ومليار جنيه للمتوسطة .

أكد البنك أنه مهتم بتمويل هذا القطاع الواعد ،ويحرص على تقديم الإستشارات اللازمة للعملاء بالشكل الذى يسمح لهم بزيادة حجم مشروعاتهم للوصول بها من مرحلة الصغيرة إلى المتوسطة والكبيرة ، وذلك ضمن خطط بنك التنمية الصناعية التنموية التى تستهدف توفير فرص عمل للشباب والقضاء على البطالة .

شاهد أيضاً

«QNB الأهلي» يحتفل بمرو عام على إطلاق المنصة الرقمية «ببساطة»

احتفل QNB الأهلي، الشركة التابعة لمجموعة QNB، أكبر مؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، …