الأربعاء , 30 نوفمبر 2022
الرئيسية / اقتصاد / التخطيط :التوسع فى مشروعات التحول الرقمى وتطوير الخدمات
الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية

التخطيط :التوسع فى مشروعات التحول الرقمى وتطوير الخدمات

كتب- بنوك اليوم

كشفت هالة السعيد وزيرة التخطيط ، عن ضرورة التوسع في مشروعات التحول الرقمي وتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين لتحقيق أعلى معدلات رضا المواطن خلال الفترة القادمة، والتوسع في إنشاء المراكز التكنولوجية المتنقلة مع الوزارات الشريكة، بما يوفّر على المواطن الوقت والجهد ويقدم له خدمة سريعة بتكلفة مناسبة.

أشار تقرير وزارة التخطيط إلى مشروع تطوير المراكز التكنولوجية بالأحياء والمدن، موضحاً أن إجمالي عدد المراكز التكنولوجية المطورة حتى شهر سبتمبر 2021 بلغ 282 مركزاً مطوراً من إجمالي 337 مركزاً تقدم 222 خدمة على مستوى دواوين عموم المحافظات والمراكز بالمدن والأحياء، وفقاً لبيان.

ذكرت أنه تم الانتهاء من تطوير الديوان الذكي بمحافظة الإسكندرية، إلى جانب تطبيق الأجهزة اللوحية (التابلت) كوحدات ميدانية للتحصيل للحملات بمحافظة السويس؛ تمهيداً للتعميم على مستوى جمهورية مصر العربية، واستمرار عمل المنظومة بكفاءة تامة لتنظيم كافة الأعمال والأنشطة وتقديم كافة أوجه الدعم (متابعة تشغيل المنظومة – استدامة العمل -الاستضافة- …).

ولفت التقرير إلى اشتراك في اللجنة العلمية لإعداد اللائحة التنفيذية لقانون (54) لسنة 2019 الخاص بتراخيص المحلات الجديدة، وزيادة فاعلية التشغيل لبوابة المحليات، وبلغ الايراد الاجمالى لمعاملات خدمات المحليات نحو 1,266,092 جنيه مصري (بنكي-الكرتوني-نقدي-بوابة) بعدد معاملات 3339 معاملة في الربع الاول، علاوة على الانتهاء من تطوير تطبيقات تراخيص المحلات طبقا لقانون المحلات العامة رقم 54 لسنة 2019 بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية.

أشار التقرير إلى عقد ورش عمل وعرض التطبيقات ودورات تدريبية مكثفة للقيادات المحلية بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية و المحافظات بمركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة، واستمرار تطوير وميكنة إجراءات التصالح عن مخالفات البناء طبقاً للائحة القانون رقم 17 لسنة 2019 وطباعة كافة النماذج طبقاً للائحة، إلى جانب استمرار تطوير وميكنة اشتراطات البناء الجديدة مع استكمال التدريب الميداني على الاشتراطات البنائية الجديدة في 14 محافظة بواقع 64 موقعا، وربط خدمات تراخيص البناء مع المتغيرات المكانية من خلال المركز الوطنى للبنية المعلوماتية المكانية “NSDI”، بالإضافة إلى إدخال بيانات الكم المتراكم على المنظومة لعدد (20) موقعاً.

وفيما يخص مشروع المراكز التكنولوجية المتنقلة، فقد تم توفير عدد63 مركزاً تكنولوجياً متنقلاً منها 32 مركزاً تكنولوجيا متنقلا (وزارة التنمية المحلية والمحافظات)، 20 فرع توثيق متنقلا (وزارة العدل : مصلحة الشهر العقارى والتوثيق)، 10 فروع احوال مدنية متنقلة (وزارة الداخلية: قطاع الاحوال المدنية) إلى جانب عدد (1) مركز متنقل للأمانة الفنية لحوكمة أصول الدولة، كما تم عقد ورشة عمل لعرض ضوابط التشغيل والإعدادات الفنية للمراكز التكنولوجية المتنقلة والمعنية بخدمات المحليات بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية وحضور نواب المحافظين ومساعد وزير التنمية المحلية، بالإضافة إلى التعاقد على عدد (120) مركزاً تكنولوجياً متنقلاً خلال العام المالى 2021/2022 منها 30 مركزا تكنولوجيا متنقلا (وزارة التنمية المحلية والمحافظات)، 30 فرع توثيق متنقلا (وزارة العدل : مصلحة الشهر العقارى والتوثيق)، 30 فرع أحوال مدنية متنقلة (وزارة الداخلية: قطاع الاحوال المدنية)، 30 فرع مرور متنقلا (وزارة الداخلية: إدارة المرور).

وحول مشروعات الصحة، أشار التقرير إلى منظومة تسجيل المواليد والوفيات، حيث بلغ إجمالى عدد مكاتب الصحة المطورة 4666 ، وتم عقد ورش عمل بالتنسيق مع وزارة الصحة و منظمة الصحة العالمية (WHO)، إلى جانب إطلاق إخطارات المواليد والوفيات بالمستشفيات بالتعاون مع وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية(WHO) وربطها بمنظومة تسجيل المواليد والوفيات بمكاتب الصحة بالمحافظات، فضلا عن الإعداد لربط قواعد بيانات الصحة الخاصة بالمواليد حديثى الولادة مثل (الحضانات – اختبار الغدة الدرقية-التطعيمات-مبادرة قياس السمع والاتزان – قاعدة بيانات المواليد) واصدار رقم موحد للطفل لاستخدامه فى الخدمات الصحيه المقدمة للاطفال حتى يتم اصدار رقم قومى للطفل، وذلك لتوحيد البيانات وانشاء ملف طبى موحد.

فضلا عن استكمال بيانات المواليد والوفيات بالكامل مع هيئة الرقابة الادارية وادارة النظم بالقوات المسلحة، والتأكد من توفر البيانات اللازمة للتكامل مع الجهات الحكومية الاخرى وموقف الربط مع الاحوال المدنية، كما تم دراسة تفعيل منظومة تسجيل المواليد والوفيات بمحافظة شمال سيناء، بالتعاون مع وزارة الصحة لمعرفة وضع الشبكات الارضيه وشبكات المحمول لوضع الحلول الفنية اللازمة لتفعيل المنظومة.

أضاف التقرير أنه تم استمرار إتاحة بيانات المواليد والوفيات للجهات الحكومية المستفيدة لحظياً التى تقدم دعم عينى ونقدى ( الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى – وزارة التضامن الاجتماعى – هيئة البريد المصرى – وزارة التموين والتجارة الداخلية…).

كما تم استمرار إتاحة بيانات المواليد والوفيات للهيئة المصرية للشراء الموحد والامداد والتموين الطبي وادارة التكنولوجيا الطبية، إلى جانب إتاحة بيانات الوفيات للبنوك المصرية من خلال اتفاقية البنك المركزي المصري و I- score مما له عظيم الآثر على الاقتصاد المصري وبما يحقق استدامة المشروع، واعتماد المشروع القومي لتنمية الاسرة المصرية على المنظومة حيث توفر المنظومة كافة المعلومات عن الاسر المستهدفة، علاوة على إصدار جميع المؤشرات الخاصة بصحة الأطفال حديثى الولادة وصحة الأم المنجبة (متوسط سنوي 2.35 مليون مولود سنوياً) مما يساهم فى توفير مالايقل عن 2 مليار جنيه سنوياً، وإصدار جميع مؤشرات الوفيات (متوسط سنوى 600 ألف حالة وفاة سنوياً).

كما تم إتاحة لوحات العرض البيانية والتى توضح توزيع المواليد والوفيات على مستوى الجمهورية والجنسيات والنوع واتاحتها للجهات المستفيدة من البيان، فضلا عن الربط مع منصة التواصل الاجتماعي (Rapid pro) و التطبيق في عدد 10 مكاتب صحة و بلغ اجمالي التسجيل حوالى 2350 حالة.

وفيما يتعلق بمشروع البنية المعلوماتية لأنظمة التطعيمات، فقد تم تطوير وميكنة عدد 2354 مكتب تطعيمات من إجمالي 5088 مكتب على مستوى الجمهورية، وإنتظام وضمان حصول نحو 2.7 مليون طفل على التطعيمات (21.6 مليون تطعيم سنوياً)، فضلا عن حساب نسبة التغطية للتطعيمات من المنظومة بما يتوافق مع المعايير الدولية من أجل الحفاظ على صحة المواطنين.

كما تم اختصار دورة عمل تبادل إخطارات التطعيمات من عدة شهور إلى يوم واحد، إلى جانب حصر التخلفات عن التطعيم والتواصل مع اسرهم لرفع نسبة التغطية إلى نسبة قد تصل إلى 100 %، كما تم ربط جميع محافظات الجمهورية بمبادرة علاج ضعف وفقدان السمع لدى الأطفال حديثي الولادة، فضلاً عن ربط قاعدة بيانات التطعيمات بقاعدة بيانات الملف الطبي للأسرة.

شاهد أيضاً

بنك التصدير الأفريقى يرصد 4 مليارات دولار لمساعدة الدول الأفريقية

أشاد البروفيسور بنديكت أوراما رئيس بنك التصدير والاستيراد الأفريقي أفركسيم بنك،  بعظمة وعراقة الحضارة المصرية …