الأحد , 14 أبريل 2024

«التجارة والصناعة»: 17% إنخفاضاً فى عجز الميزان التجارى لمصر

كتب بنوك اليوم

أعلنت وزارة التجارة والصناعة عن نجاح جهود الوزارة في خفض العجز في الميزان التجاري لمصر مع دول العالم خلال عام 2020 بنسبة 17 % ، موضحة أن قيمة العجز في الميزان التجاري لمصر مع دول العالم بلغت خلال عام 2020 نحو 38.291 مليار دولار، مقابل 46.225 مليار دولار خلال العام المنصرم له.

نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة،قالت فى بيان صادر الي أن هذا التراجع جاء نتيجة للمعدلات الإيجابية التي تحققت في مؤشرات أداء التجارة الخارجية خلال العام الماضي، والتي بلغ إجماليها 88.882 مليار دولار، مشيرة إلىإن الصادرات المصرية شهدت تراجعاً طفيفاً بنسبة 1 بالمائة خلال عام 2020، حيث بلغت قيمتها 25.295 مليار دولار، مقابل 25.637 مليار دولار خلال عام 2019 في حين شهدت الواردات تراجعاً كبيراً بنسبة بلغت 12 بالمائة، حيث بلغت قيمتها 63.587 مليار دولار، مقابل 71.862 مليار دولار خلال عام 2019.

أضافت، أن هذه المؤشرات الإيجابية التي تحققت خلال العام الماضي، تؤكد نجاح جهود الحكومة المصرية في التعامل مع تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا، والتي ألقت بظلالها على حركة التجارة العالمية، مؤكدة أنه على الرغم من توقف عجلة الإنتاج في العديد من دول العالم، فإن الصناعة المصرية استطاعت مواجهة هذه الأزمة؛ وذلك بفضل الإجراءات العاجلة التي اتخذتها الحكومة منذ بدء الأزمة، وبصفة خاصة فيما يتعلق بتخفيض أسعار الغاز والكهرباء للقطاعات الإنتاجية، وكذا طرح العديد من المبادرات لسداد المستحقات المتأخرة للمصدرين، وهو الأمر الذي ساهم في الحفاظ على الأسواق التصديرية والعمالة أيضاً.

أشارت إلى أن التراجع الكبير في الواردات جاء نتيجة للتوجه نحو البدء في تصنيع عدد من المدخلات ومستلزمات الإنتاج محلياً بدلاً من استيرادها، وهو ما يحقق مستهدفات البرنامج القومي الذي أطلقته الوزارة لتعميق التصنيع المحلي وتشبيك سلاسل التصنيع.

إسماعيل جابر، رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات،قال أن هناك عدداً من القطاعات التصديرية التي حققت نمواً ملموساً خلال عام 2020، تضمنت صادرات قطاع مواد البناء حيث سجلت 6.15 مليار دولار مقارنة بنحو 5.14 مليار دولار خلال عام 2019 أي بنسبة زيادة 20 بالمائة، وتضمنت أهم الدول المستقبلة للصادرات المصرية من مواد البناء دولة الإمارات بقيمة 2.14 مليار دولار، وكندا بقيمة 632 مليون دولار، وإيطاليا بقيمة 492 مليون دولار.

كما بلغت صادرات قطاع الصناعات الطبية خلال عام 2020 نحو 548 مليون دولار، مقابل نحو 540 مليون دولار بنسبة زيادة 1 بالمائة بقيمة 8 ملايين دولار، وتضمنت أهم الأسواق المستقبلة الدول للصادرات المصرية من الصناعات الطبية دولة السعودية 84 مليون دولار، والجمهورية اليمنية 51 مليون دولار، والسودان 43 مليون دولار.

وبلغت الصادرات المصرية لقطاع الحرف اليدوية خلال عام 2020 نحو 208 ملايين دولار مقارنة بـ207 ملايين دولار خلال عام 2019، وتضمنت أهم الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية دولة تركيا بقيمة 32 مليون دولار، والسودان بقيمة 24 مليون دولار، وألمانيا بقيمة 24 مليون دولار.

اشار جابر إلى نجاح خطة الوزارة لترشيد الواردات خاصة تلك التي لها مثيل محلي وإحلال المنتج المحلي محل المستورد، لافتاً إلى أن هناك عدداً من القطاعات شهدت وارداتها انخفاضاً ملموساً خلال عام 2020، تضمنت قطاع الملابس الجاهزة الذى انخفضت وارداته بنسبة 24 بالمائة، حيث سجلت 414 مليون دولار مقارنة بنحو 544 مليون دولار خلال عام 2019.

وسجلت واردات الصناعات اليدوية نسبة انخفاض بلغت 21 بالمائة حيث سجلت 317 مليون دولار مقارنة بنحو401 مليون دولار خلال عام 2019، وحققت واردات منتجات قطاع الجلود والأحذية نسبة انخفاض بلغت 20 بالمائة، حيث سجلت 162مليون دولار مقارنة بـ202 مليون دولار خلال عام 2019.

وذكر أن هناك 5 دول استحوذت أسواقها على 35.6 بالمائة من إجمالي الصادرات المصرية، شملت الإمارات العربية المتحدة بقيمة 2.88 مليار دولار، والولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 1.556 مليار دولار، والمملكة العربية السعودية بقيمة 1.7 مليار دولار، وتركيا بقيمة 1.614 مليار دولار، وإيطاليا بقيمة 1.268 مليار دولار.

وحول أهم الدول المصدرة للسوق المصري، أشار جابر إلى أن هناك 5 دول استحوذت على نسبة 41.1 بالمائة من إجمالي الواردات المصرية من الخارج شملت الصين بقيمة 11.57 مليار دولار، والولايات المتحدة بقيمة 4.577 مليار دولار، وألمانيا بقيمة 3.959 مليار دولار، وإيطاليا بقيمة 3.15 مليار دولار، وروسيا بقيمة 2.94 مليار دولار.

شاهد أيضاً

«CoorB» تطلق أعمالها في 3 أسواق رئيسية بمنطقة الشرق الأوسط

كشفت شركة CoorB العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والخدمات المالية الرقمية عن إطلاق أعمالها في …