الأحد , 4 ديسمبر 2022
الرئيسية / مجتمع الأعمال / « البنك الأهلى» يوقع بروتوكول تعاون مع « مصر الخير»

« البنك الأهلى» يوقع بروتوكول تعاون مع « مصر الخير»

كتب- عبداللطيف رجب

وقّع هشام عكاشة، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، وفضيلة الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، بروتوكول تعاون جديد بهدف استكمال عمليات تطوير عدد سبع عشرة قرية في بعض محافظات الجمهورية ضمن “مشروع قرى البنك الأهلي المصري”.

حضر التوقيع الذي أقيم بمقر البنك الأهلي المصري، يحيي أبو الفتوح، وداليا الباز، نائبًا رئيس مجلس إدارة البنك، ونرمين شهاب الدين، رئيس التسويق والاستدامة الاستراتيجية بالبنك، وعبد العزيز علي، العضو المنتدب وعضو مجلس الأمناء، ومحسن محجوب، أمين الصندوق، ومحمد عبد الرحمن، نائب العضو المنتدب، وأمل مبدي، رئيس قطاع تنمية الموارد بمؤسسة مصر الخير، وفريق عمل المسئولية المجتمعية بالبنك، ومؤسسة مصر الخير.

هشام عكاشة، عبر عن اعتزازه بالشراكة الممتدة مع مؤسسة مصر الخير؛ والتي بدأت منذ فبراير 2017، من خلال بروتوكول تنفيذ مشروع قري البنك الأهلي المصري، وعددها 17 قرية من القرى الأكثر احتياجًا بمختلف أنحاء الجمهورية، والتي وصل أجمالي مساهمات البنك فيها حتى الآن، إلى حوالي 625 مليون جنيه منها 300 مليون جنيه؛ مخصصة للمرحلة الثالثة الجاري تطويرها حاليًا.

أكد على رغبة البنك في استكمال هذا المشروع؛ الذي يستهدف دعم خطط الدولة في التنمية، وهو ما يضطلع البنك الأهلي المصري، به ضمن برامجه في مختلف مجالات المسئولية المجتمعية، حيث يؤكد قناعة البنك؛ بأهمية توفير حياة أفضل للمواطن المصري، خاصة من سكان المناطق الأكثر احتياجًا؛ بما يدعم جهود الدولة في هذا المجال، والمتضمنة في رؤية مصر 2030، وبما يحقق التنمية المستدامة في كل ربوع مصر.

أبدى فضيلة الدكتور علي جمعة، سعادته بتعاون مؤسسة مصر الخير المستمر مع البنك الأهلي المصري، كأكبر مؤسسة اقتصادية مصرية لها إسهاماتها الواضحة في مجالات المسئولية المجتمعية، وهو التعاون الذي يتوافق مع خطط الدولة وبرامجها التنموية، وأكد على أن تطوير القرى المصرية يُعد أحد أولويات مؤسسة مصر الخير، وبخاصة في المناطق الأكثر احتياجًا؛ سعيًا لرفع كفاءة وإنتاجية تلك المناطق لتصبح مثالًا يُحتذى في التنمية، معربًا عن أمله في أن تنتهج جميع المؤسسات الاقتصادية نهج البنك الأهلي، في القيام بدورها تجاه المجتمع بصفة عامة وتجاه المناطق، والفئات الأكثر احتياجًا بصفة خاصة.

نرمين شهاب الدين، أكدت أن البروتوكول يستهدف استكمال باقي مراحل تنفيذ المشروع من خلال البدء في المرحلة الثالثة منه بعد قياس الأثر التنموي؛ الذي تحقق في المرحلتين الأولى، والثانية من المشروع للأسر الأكثر إستحقاقًا، والتي استفاد منها أكثر من 156 ألف نسمة، حيث تشمل المرحلة الثالثة تطوير وتحسين 4 قرى جديدة، هي أبوالريش بحري بمحافظه اسوان، الدهسة بقنا، منشاة سنورس بالفيوم، وقرية القطراني بمحافظه مطروح؛ وذلك بتكلفة تصل إلى 300 مليون جنيه بالإضافة إلى تطوير عدد من المدارس، وتقديم منح للطلاب ضمن برنامج العباقرة، مضيفة انه خلال المرحلة الاولى، تم الانتهاء من تطوير، وتحسين عدد 7 قرى هي كومير بالأقصر، بني حميل بسوهاج، ساو ونجع جزيرة قاو بأسيوط، قمبش الحمرا ببني سويف، بني صالح بالجيزة، كفر عليم بالقليوبية؛ بتكلفة بلغت 125 مليون جنيه؛ بالإضافة إلى مبلغ 22 مليون جنيه، تم تخصيصها لعمل مسح طبي شامل لعدد 132 ألف نسمة من سكان تلك القرى.

كما تم خلال المرحلة الثانية الانتهاء من تطوير وتحسين 4 قرى هي دفش، واسطال بالمنيا، زاوية رازين بالمنوفية، والمنايف بالإسماعيلية؛ بتكلفة بلغت 151 مليون جنيه، مؤكدة أن البنك الأهلي المصري يسعى من خلال تنفيذ هذا المشروع، إلى تضييق الفجوة بين معدلات الفقر، ومستويات المعيشة لمختلف الفئات الأجتماعية، وتطبيق فكر التنمية المتكاملة في تقديم حلول مستدامة للأسر الأكثر استحقاقًا للدعم.

أمل مبدي، قالت أن التعاون بين البنك الأهلي المصري، ومؤسسة مصر الخير، لم يتوقف عند تطوير قطاع محدد بل شمل قطاعات الصحة، التعليم، مكافحة الفقر، تطوير العشوائيات، ودعم المرأة المعيلة، والتي تضمنت العديد من المشروعات في مختلف احتياجات الأسر الأكثر استحقاقًا كالأهتمام بالرعاية الأجتماعية، وفك كرب الغارمات، وتحسين بيئة السكن؛ من خلال إعادة بناء المنازل، وترميم وبناء الأسقف، وتطوير وبناء دورات المياه، ومشروعات توصيل الكهرباء للمنازل، وتوفير مستلزمات الأسر، والزي المدرسي، وتوفير المئات من المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر؛ للمساهمة في خلق مجتمع إنتاجي قائم بذاته.

شاهد أيضاً

«MIDBANK » يرعى المؤتمر الوطنى للمشروعات الخضراء الذكية

أعلن ميدبنك MIDBANK، عن رعاية المؤتمر الوطني الأول للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية في محافظات …