الأحد , 19 مايو 2024
إيهاب السويركى الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك أبوظبى التجارى - مصر

إيهاب السويركي العضو المنتدب لبنك أبوظبي التجاري – مصر  : «بوابة النمو» .. المشروعات الصغيرة!

كتب عبداللطيف رجب / عدسة - عبدالرحمن جلو

بالرغم من التحديات التى تواجهنا بفعل الظروف الطارئة التى تمر بها كافة الأسواق.. إلا أنها حفزتنا على الإسراع في تنفيذ الإستراتيجية الخمسية .. هكذا قال إيهاب السويركى الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لبنك أبو ظبى التجارى – مصر، مؤكداً أن البنك يهدف لأن يكون الأكثر تفضيلاً للعملاء ، بالإضافة إلى الإسراع في التحول الرقمي، وتقديم أفضل الخدمات المصرفية ، وبدرجة ع عالية من الكفاءة .

قال إيهاب السويركى فى حواره لـ “بنوك اليوم” ، أن البنك استطاع المحافظة على جودة المحفظة الإئتمانية وتنوعها ، مشيراً إلى إنخفاض معدل القروض المتعثرة لتصل إلى 3.9% ، وذلك بالمقارنة بـ 5.2%  خلال العام 2020، بالإضافة إلى وصول نسبة التغطية إلى 63%.

 

 

  • سجلنا نمواً متوازناً بكافة الأنشطة وقطاعات الأعمال

  • 41% إرتفاعاً فى ودائع العملاء .. وزيادة قاعدة العملاء بـ 15 %

  • لدينا إستراتيجية خمسية لنصبح البنك الأكثر تفضيلاً للعملاء

  • التوسع فى التجزئة المصرفية أولوية.. ومحفظة الأفراد تسجل 4 مليار جنيه

  • أطلقنا خدمات الموبايل البنكي والإنترنت البنكي للأفراد والشركات

  • إطلاق أول نظام لحظي للذكاء الإصطناعي لمكافحة الإحتيال

  • زيادة شبكة فروع البنك إلى 46 فرعاً في 22 محافظة

  • أطلقنا باقة “إرادة” لدعم الأبطال من متحدي الإعاقة

 

 

** فى البداية .. نود التعرف على نتائج أعمال البنك خلال العام الماضى ، خاصة فى ظل جائحة كورونا التى مازالت تؤثراً سلباً على الإقتصاد  ؟ 

** من المعروف أن عام 2021، يعد العام الأول على إطلاق البنك العلامة التجارية الجديدة في مصر، وقد كان عاماً حافلا بالإنجازات، ويعكس مدى نجاح إستراتيجية البنك وكفاءته في تحقيق نمو هائل في زمن قياسي، حيث واصل البنك تحقيق أداء مالي قوي مما دفع البنك للوصول إلى قوائم الأسرع نمواً في مصر على مدار عام 2021، مما يعكس أيضاً ملائمة ظروف السوق المصري للنمو وقوة الإقتصاد وقدرته على التعافي في أعقاب الجائحة.

 

** كيف كانت أهم المؤشرات المالية لبنك أبوظبى التجارى – مصر، خلال العام الماضى ؟

** يمكن القول أن البنك سجل نمواً متوازناً على مستوى كافة الأنشطة وقطاعات الأعمال مع الحفاظ على معدلات الكفاءة ونسبة المخاطر ، بما يتناسب مع هذا النمو ويحقق استدامة الأعمال ورضا العملاء في آن واحد، حيث حقق البنك صافي أرباحا بلغت 710 مليون جنيه في نهاية 2021 بنسبة نمو بلغت 45% ، بالمقارنة بالعام السابق وزيادة صافي أصول البنك لتصل إلى 48.4 مليار جنيه ، وبنسبة نمو بلغت 41%، كما نما رصيد القروض والتسهيلات بنسبة 28%، وارتفعت ودائع العملاء بنسبة 41%، وزادت كذلك قاعدة العملاء بنسبة 15% خلال العام.

بالإضافة لذلك استطاع البنك خلال عام 2021 تحقيق نسبة نمو هائل في كافة مؤشرات الأداء المالي، التي تعكس نجاح إسترايجتينا والأداء التشغيلي وكافة الجهود المبذولة.

ولهذا نحن فخورون بما حققناه من نجاح وإنجازات خلال العام الأول على إطلاق البنك ، وذلك بالرغم من التحديات التى حفزتنا على الإسراع في تنفيذ إستراتيجيتنا الخمسية، بهدف أن نكون البنك الأكثر تفضيلاً لعملائنا ، والإسراع في التحول الرقمي الذي يعزز إلتزامنا بتقديم أفضل الخدمات المصرفية وكذلك تحسين مستويات الكفاءة .

 

** ذكرتم أن خطتكم الإستراتيجية الخمسية تستهدف أن يكون البنك الأكثر تفضيلاً لدى العملاء.. ماهى المحارو الرئيسية لهذة الإستراتيجية

** بدون شك لدينا تطلعات وطموح للمزيد من النمو والتطوير على صعيد كافة الخدمات التى يقدمها البنك لعملائه، تحسين مستويات كفاءتها لنتمكن من مواصلة الخطط التوسعية وزيادة قاعدة العملاء، ونلتزم بتحقيق قيمة مستدامة وخدمة المجتمع بالإتساق مع رؤية مصر وتوجهات البنك المركزي .

تمكن البنك من تحقيق زيادة هائلة في نتائج الأعمال، حيث سجل البنك صافي أرباح 710 مليون جنيه في نهاية العام بنسبة نمو بلغ 44.8% مقارنة بنهاية 2020. كما بلغ معدل العائد على حقوق الملكية 15.1%، بالإضافة لذلك حرص البنك على مواصلة خطته التوسعية، حيث بلغ معدل كفاية رأس المال 21.8% بما يفوق الحد الرقابي المقررة، وذلك تزامناً مع إنتهاء البنك رسمياً من كافة إجراءات زيادة رأس المال المصدر والمدفوع إلى 5 مليارات جنيه ، ليأتي بذلك في مقدمة البنوك المتوافقة مع زيادة رأس المال المقررة.

** لا شك أن كل البنوك تسعى جاهدة لزيادة قاعدة العملاء ..ماذا فعل البنك فى هذا الشأن ؟

** يسعى البنك دائماً لتحقيق مزيد من الكفاءة في التشغيل، حيث  استطاعنا خفض معدل التكلفة إلى الدخل بنسبة 3%، وذلك بالرغم من استمرار البنك في خطط النمو والتطوير في البنية التكنولوجية والموارد البشرية، لتقديم أعلى مستوى من الخدمات بما يضمن راحة ورضا العملاء.

أضف لذلك فقد نجحنا فى اجتذاب عملاء جدد، وزيادة قاعدة العملاء بنسبة 15% خلال العام 2021 ، وذلك على مستوى كافة قطاعات الأعمال التي شهدت نمواً هائلاً ومتوازناً في آن واحد، بالإضافة إلى تسجيل إجمالي ودائع العملاء زيادة بنسبة 41.3% لتصل إلى 41.1 مليار في نهاية 2021 بالمقارنة بنهاية 2020، كما ارتفع كل من إجمالي القروض والتسهيلات الإئتمانية للعملاء إلى 22.3 مليار جنيه بمعدل نمو بلغ 28.2%.

 

** تعرضت بعض البنوك خلال الآوانة الأخير لمزيد من حالات التعثر لعدد من العملاء بسبب الظروف الراهنة .. كيف تعاملتم مع هذا الملف؟

** على الرغم من الظروف الطارئة التى تمر بها السوق ، إلا أن البنك استطاع أن يحافظ على جودة المحفظة وتنوعها ، حيث إنخفض معدل القروض المتعثرة لتصل إلى 3.9% ، بالمقارنة بـ 5.2% ووصلت نسبة التغطية 63%، وبلغت نسبة القروض إلى الودائع 55%.

 

** إتجهت الكثير من البنوك العاملة بالسوق لإعطاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة مزيداً من الإهتمام .. ماهو دور البنك فى دعم هذا القطاع ؟

** فى الحقيقة لدينا إيمان قوى بضرورة دعم الشركات والإهتمام بالمشروعات المتوسطة والصغيرة، والتي تمثل إحدى الحلقات الهامة لدفع عجلة النمو، والتي تحظى أيضاً بإهتمام البنك المركزي المصري، حيث حقق بنك أبو ظبي التجاري– مصر زيادة كبيرة في محفظة قروض الشركات، مدفوعة بزيادة النشاط التمويلي، حيث بلغت نسبة زيادة قروض المشروعات الصغيرة والمتوسطة 50% ، ومحفظة قروض الشركات الكبيرة بنسبة 30% في نهاية ديسمبر 2021 ، وذلك بالمقارنة بنهاية ديسمبر2020.

 

** يمثل قطاع التجزئة المصرفية فرس الرهان لكثير من البنوك .. ماذا عن محفظة التجزئة المصرفية لديكم ؟

** منذ اللحظة الأولى لتواجد بنك أبو ظبي التجاري– مصر، فى السوق المصرية، وهو يعمل على التوسع في مجال التجزئة المصرفية، وذلك عبر تحقيق الريادة في مجال الخدمات والمنتجات المصرفية الرقمية، والتي تتميز المجموعة الإماراتية بها على المستوى الإقليمي، وبلغت محفظة التجزئة المصرفية للأفراد نحو 7.4 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2021، مقارنة بـ 6.2 مليار جنيه في نهاية ديسمبر 2020 .

 

** أصبحت الخدمات المصرفية الرقمية تمثل ضرورة ملحة أمام كافة البنوك العاملة بالسوق .. ماهى أهم الخدمات الرقمية التى أطلقها البنك مؤخراً ؟

** يولي بنك أبو ظبي التجاري– مصر، إهتماماً كبيراً بالخدمات المصرفية الرقمية لزيادة رضا العملاء، حيث أطلق البنك عدداً من الخدمات المتميزة جاء فى مقدمتها خدمة الموبايل البنكي، وكذلك خدمة الإنترنت البنكي للأفراد والشركات، والتى تتضمن التحويلات الخارجية.

بالإضافة إلى زيادة ماكينات إيداع النقود، والخدمة المصرفية الهاتفية ، والحوار التفاعلي على الموقع الإلكتروني التي تعتمد على استخدام أحدث التكنولوجيا وأكثر الطرق ابتكاراً وأماناً لتسهيل كافة المعاملات البنكية للعملاء، ونتيجة لذلك سجل البنك زيادة هائلة في عدد المستخدمين بنهاية 2021 بلغت 305% ، وتمثل حوالي 51% من المعاملات رقمياً بالمقارنة بنهاية 2020.

كما قام البنك بإطلاق أول نظام لحظي معزز بالذكاء الإصطناعي لمكافحة الإحتيال، لدفع قدرات البنك في مجال التحكم والمكافحة الفورية لعمليات الإحتيال علي الخدمات المصرفية المختلفة.

 

** أعلن البنك مؤخراً أنه يخطط لزيادة شبكة فروعه لتغطى كافة أنحاء الجمهورية .. هل لديكم جديد فى هذا الشأن ؟

**بالفعل لدينا خطة واضحة لزيادة شبكة فروع البنك والإنتشار الجغرافي،حيث يقوم البنك بزيادة عدد الفروع وتجديدها ، بالإضافة إلى إعادة هيكلة بعض الفروع الأخرى، للإستمرار في زيادة عدد العملاء، ولذلك قام البنك مؤخراً بإفتتاح فرع كونكورد بلازا، وبهذا يصل إجمالي عدد فروع البنك إلى 46 فرعاً في 22 محافظة حول الجمهورية.

 

** يحرص بنك أبو ظبي التجاري- مصر على المشاركة بفاعلية فى الشمول المالى ودعم ذوى الإحتياجات الخاصة.. ماهى خطتكم لدعم هذا القطاع ؟

** منذ اللحظة الأولى أعلن البنك عن رؤية متكاملة للشمول المالي، والتي تستهدف كل فئات المجتمع بما فيها ذوو الإعاقة والاحتياجات الخاصة، حيث يحرص على دمجهم فى المنظومة الإقتصادية بشكل سليم وعادل ، وذلك في إطار توجيهات البنك المركزى وتوجه الدوله لدمج ذوى الإعاقة في المجتمع.

بالإضافة لذلك قام البنك بإطلاق باقة “إرادة”، وهي الأولى من نوعها التي تقدم خدمات متكاملة بمميزات بنكية وغير بنكية صُممت لدعم الأبطال من متحدي الإعاقة، حيث تتيح لهم الباقة عدداً كبيراً من التسهيلات والخدمات البنكية لمساعدتهم فى حياتهم اليومية، وتتضمن فتح حسابات توفير بدون مصاريف إدارية ، وبدون أى حد أدنى وإصدار بطاقة طبية للحصول على العديد من الخدمات الطبية المتخصصة والأجهزة التعويضية برسوم مخفضة.

** تعد المسئولية المجتمعية أحد المحاور الرئيسية لكافة البنوك .. ماذا عن دور البنك فى هذا القطاع الحيوى؟

** بدون شك يضع البنك قطاع المسؤولية المجتمعية على رأس أولوياته، وهو الأمر الذي ظهر جلياً بمشاركة البنك في عدد من الأنشطة الحيوية في هذا المجال، كان فى مقدمتها التبرع لصالح صندوق تحيا مصر بإجمالي تبرعات قدرها 2 مليون جنيه لمتضرري أزمة كورونا.

بالإضافة لذلك وقّع البنك بروتوكول تعاون لمدة 3 سنوات لتقديم دعم قيمته 10 ملايين جنيه لصالح مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق، بالإضافة إلى التبرع لصالح مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي بمبلغ 500 ألف جنيه لدعم مسيرة المستشفى، ومشروعاتها التوسعية و500 الف جنيه لمستشفى سرطان الاطفال.

** نجح البنك فى حصد عدداً من الجوائز خلال العام الأول لتواجده بالسوق المصرية .. كيف حققتم هذا الإنجاز ؟

** بالفعل نجح البنك فى حصد عدداً من الجوائز ، ويأتى ذلك إستكمالاً لمسيرة نجاحه منذ إطلاق علامته التجارية في السوق المصرية العام الماضي، حيث حصل على خمس جوائز مرموقة خلال عامه الأول.

لعل أبرز هذة الجوائز ،  جائزة “البنك الرقمي الأسرع نمواً” لعام 2021 ، والتى حصل عليها من مجلة “جلوبال بيزينس أوتلوك البريطانيه” ، كما منحت مؤسسة “ديجتال بانكر” أربعاً من الجوائز المتميزة بالشرق الأوسط وأفريقيا في التجزئة المصرفية ،وهي جائزة “أفضل برنامج للتحول الرقمي” ، و”التميز في التحول التكنولوجي” ، و”أفضل مبادرة للشمول المالي” ، و”أفضل برنامج لتوظيف الخريجين”.

 

** كيف يخطط البنك لإستراتيجية أدائه خلال العام الحالى 2022 ؟

** نسعى دائماً للحفاظ على مستويات الأداء والإستمرار في النمو خلال عام 2022 ، ومواصلة تطوير البنية التكنولوجية والرقمية، وتنفيذ خطط التوسع وزيادة قاعدة العملاء، والإستمرار في تحسين مستوى الخدمات بما يحقق رضا العملاء ، بالإضافة إلى الاستثمار في تدريب وتهيئة أفضل الظروف لفريق العاملين، الذي أكد التزامه وتفانيه في خدمة عملائنا منذ انطلاق البنك.

أضف لما سبق، أن البنك يلتزم بالمساهمة في دعم الاقتصاد ، وتقديم قيمة مستدامة لعملائه ولموظفيه ولمساهميه وخدمة المجتمع ،وذلك بالإتساق مع رؤية مصر 2030 وتوجهات البنك المركزي.

 

** تسعى غالبية البنوك لدعم وتمكين المرأة المصرية ، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمى للمرأة .. ماذا قدم البنك لدعم المرأة ؟

** يؤمن البنك بأهمية دور المرأة وتحقيقا للمساواة كجزء من إستراتيجيته القائمة على الإستدامة، نحرص أن يكون شهر مارس مخصصاً للإحتفال بالمرأة ، وذلك من خلال عدد من الأنشطة لصالح عملائه من السيدات والمجتمع دون أن يغفل عن تقدير العاملات بالبنك، حيث أطلقنا عرض خاص لكل السيدات للحصول على بطاقات ائتمانية بدون أية مصاريف طوال شهر مارس، بالإضافة إلى إمكانية فتح حساب توفير مجانًا بدون مصاريف إدارية وبدون حد أدنى لرصيد الحساب ، وذلك في إطار مبادرة البنك المركزي المصري للشمول المالي.

وفى نفس الوقت يمتد دور البنك في دعم المرأة إلى المجتمع، حيث أعلن أيضاً عن المساهمة بـ 1 % كاش باك على جميع المشتريات بإستخدام بطاقات الائتمان خلال شهر مارس لصالح مستشفى بهية ، دعما للسيدات المحاربات لمرض سرطان الثدي.

كما قام البنك بتوزيع الهدايا من الشنط التي تم تصنيعها يدوياً عن طريق سيدات واحة سيوة ، وذلك تحت شعار “من أمرأة لأمرأه” كما يتم ذلك أيضاً في إطار مساندة ودعم البنك للسيدات العاملات بالمناطق النائية وتمكينهم إقتصادياً.

العضو المنتدب والرئيس التنفيذى لبنك الإتحاد الوطنى – مصر أثناء حواره لـ بنوك اليوم

شاهد أيضاً

حسام ناصر نائب رئيس بنك التنمية الصناعية الأسبق :الدين الخارجى .. مازال غير مقلق !  

“مصر تجاوزت إختبارات قوية وصعبة خلال السنوات الماضية، وذلك بفضل السياسات الناجحة التى إتخذتها القيادة …