الإثنين , 22 أبريل 2024

أفضل 10 بنوك فى « المسئولية المجتمعية »

كتب أميرة محمد

 

تولى البنوك إهتماماً كبيراً بدعم المسئولية الإجتماعية ، حيث تعتبره دوراً أصيلاً لها تجاه المجتمع ، وتعمل على تقديم الدعم اللازم بما يحقق التنمية المستدامة ، ويشهد شهر رمضان من كل عام دور كبير من المصارف لدعم الأسر الأكثر إحتياجاً ، وذلك من خلال توقيع بروتوكولات تعاون تتيح للبنوك تقديم الدعم للمستفيدين .

بنوك حاولت فى هذا الملف الخاص رصد دور 10 بنوك فقط فى مجال دعم المسئولية المجتمعية ، حيث تبين قيام البنوك بالتوسع فى دعم المستشفيات التى تتيح العلاج بالمجان للمواطنين ، وكذلك العمل على فك كرب الغارمين والغارمات خلال الشهر الفضيل، بالإضافة إلى دعم ذوي الإحتياجات الخاصة، عن طريق مدهم بالمساعدات العينية والأجهزة التعويضية ،فضلاً عن دور البنوك فى قطاعات التعليم والصحة وتطوير العشوائيات.

 

 

 

01 الأهلى المصرى 

يضع البنك الأهلى المصرى المسئولية الإجتماعية على رأس أولوياته ،  حيث ضخ خلال الخمس سنوات الماضية مايقرب من 2.8 مليار جنيه ،لمكافحة الفقر وتطوير العشوائيات ودعم 200 مشروع فى أكبر عدد من محافظات الجمهورية ، ليحتل موقع الصدارة  فى تلبية إحتياجات المواطن المصرى .

كما يوجه البنك الأهلي جانب من أرباحه السنوية لمجالات تنمية المجتمع، حيث ساهم في أكثر من200 مشروع في كافة محافظات الجمهورية، في مجالات الصحة والتعليم والثقافة وتطوير العشوائيات ومكافحة الفقر وفك كرب الغارمين.

كما قام البنك مؤخراً بتوقيع بروتوكول تعاون مع مؤسسة أهل مصر للتنمية ضمن مبادرات البنك المتعددة لدعم كافة مجالات المسئولية المجتمعية ،ولتوسيع دائرة المستفيدين من مساهمات البنك التي تستهدف حياة أفضل لأهل مصر ، ووفقاً لهذا البروتوكول تقديم مبلغ300 مليون جنيه يتم توجيهها على مدي ثلاث سنوات، لدعم المؤسسة في إستكمال مستشفى أهل مصر،لإنقاذ وعلاج الحالات الحرجة من الحوادث والحروق بالمجان ، والتي إنتهت المؤسسة في بنائها بالفعل بالتجمع الأول بالقاهرة الجديدة وجارى حالياً أعمال التشطيب .

داليا الباز، نائب رئيس البنك الأهلى المصرى، قالت أن الشراكة بين البنك الأهلي المصري ومؤسسة أهل مصر للتنمية “مستشفى أهل مصر”، لإنقاذ وعلاج الحالات الحرجة من الحوادث والحروق بالمجان ، والتي تعد أول مؤسسة تنموية غير هادفة للربح في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا ،تهتم بقضايا الوقاية من الحروق وعلاجها، حيث تأسست عام 2013، ما يعكس حرص البنك الأهلي على القيام بدراسة شاملة على أسس موضوعية لمختلف مجالات المسئولية المجتمعية بكافة أنحاء الجمهورية ، وخاصة المجالات الصحية التي تسعي لتقديم أفضل خدمة صحية ملائمة للفئات الأكثر إحتياجاً وبأعلى كفاءة ممكنة ،وهو ما يدعم أهداف الدولة في مجال التنمية المستدامة ويساهم في تحقيق رؤية مصر2030 .

نرمين شهاب الدين ،رئيس التسويق والإستدامة الإستراتيجية بالبنك الأهلي المصري، أكدت أن الشراكة بين الأهلي المصري ومؤسسة أهل مصر للتنمية، تهدف الى رفع مستوي الوعي ضد مخاطر الحوادث والحروق ،والتي تعد من اعلى نسب اصابات الحوادث في مصر، وذلك من خلال القيام بحملات تسويقية متخصصة تستهدف التوعية بأسباب تلك الحوادث ،وكيفية تجنبها وأساليب الاسعافات الأولية وطرق العلاج السليمة ،حيث تهدف مؤسسة أهل مصر للتنمية إلى إحداث ثورة في مفهوم العمل الخيري والتطوعي والرعاية الصحية في مصر .

أوضحت شهاب الدين، أن البنك يوجه جانب من أرباحه السنوية لمجالات تنمية المجتمع، مشيرة إلي أن البنك ساهم في أكثر من200 مشروع في كافة محافظات الجمهورية في مجالات الصحة والتعليم والثقافة وتطوير العشوائيات ،ومكافحة الفقر وفك كرب الغارمين.

أشارت إلى إن البنك ضخ مايقرب من 750 مليون جنيه للقطاع الصحى ،وتطوير المستشفيات مثل مستشفى الحوادث والحروق ومستشفيات جامعة عين شمس ومستشفى الازهر وبهية و57357 ، وأيادى المستقبل ، ومستشفيات بنها الجامعى وجامعة الأزهر وأسيوط الجامعى ومؤسسة مجدى يعقوب .

أضافت أنه قد تم توجيه مساهمات البنك الأهلي؛ لدعم القطاع الصحي لتطوير وتجهيز عدد كبير من المستشفيات العامة والجامعية والمعاهد التعليمية والمراكز الطبية المتخصصة،بما كانت تحتاجه من غرف للرعاية المركزة وغرف عمليات وأجهزة تشخيصية وعلاجية تم شراؤها واستلامها وتدريب المختصين عليها ، تحت إشراف لجنة برامج دعم المجتمع بالبنك التي تداوم على متابعة تلك الأجهزة، للتأكد من إستمرار تشغيلها وصيانتها .

بالإضافة إلى مساهمة البنك في حل مشكلة نقص أعداد الكوادر المتخصصة في التمريض بالمستشفيات العامة والحكومية، حيث تم بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير تدريب وتشغيل عدد كبير من مساعدي التمريض، الأمر الذي ساهم في حل المشكلة في مستشفيات الأطفال أبو الريش الياباني، مستشفى أسوان الجامعي، ومستشفى بنها الجامعي.

كما بلغت قيمة مساهمات البنك لدعم قطاع التعليم 900 مليون جنيه؛ تم تقديمها للعديد من المؤسسات التعليمية من بينها إنشاء معمل النانو تكنولوجي في مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا ، تطوير عدد 19 مدرسة حكومية في مراحل التعليم المختلفة، بحيث تشمل عملية التطوير صيانة المباني المدارس إنشائيا وتزويدها باحتياجاتها من الأثاث، والوسائل التعليمية، والترفيهية الحديثة .

بالإضافة إلى عمل برامج تنمية بشرية لكل من المعلمين والطلاب والإداريين، المساهمة في إنشاء فرع لجامعة الأزهر بالمنيا ، والمساهمة بمنح دراسية خارجية للمتفوقين من طلبة الدراسات العليا بجامعة القاهرة، والمساهمة في سداد رسوم الطلبة المتفوقين الغير قادرين على سداد الرسوم الدراسية بجامعة القاهرة، والمساهمة في تقديم منح للمتفوقين للدراسات العليا من خلال وزاره التعليم العالي والبحث العلمي على مستوى محافظات الجمهورية، والمساهمة مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بتقديم منح سنوية وتمويل برنامج ماجستير لإدارة الأعمال .

كما تم التبرع لقطاع التعليم ومعمل نانو تكنولوجى بمدينة زويل ، وتطوير مدارس المساهمة بمنح دراسية خارجية للمتفوقين .

كما يقوم البنك بالمساهمة في تنفيذ عدد من المشروعات لتطوير العشوائيات ، حيث تم التبرع بحوالي 1.25 مليار جنيه لتطوير بعض المناطق العشوائية غير المخططة ، وتبنى البنك مشروعاً متكاملاً لتطوير  (17) قرية مصرية من القرى الأكثر إحتياجاً في مختلف محافظات الجمهورية (مشروع قرى البنك الأهلي المصري )، الذي يستفيد منه حوالي 100 ألف مواطن؛ ويشمل رفع كفاءة المساكن والوحدات الصحية وتطوير المدارس المتواجدة بها إنشائياً وإمدادها بما تحتاجه من تجهيزات ومعدات ووسائل وبناء مدارس جديدة ، وتغيير شبكات الصرف الصحي وتوصيل المياه للمنازل، بالإضافة إلى تنظيم قوافل طبية وعمل مسح طبي لمواطني هذه القرى؛ لاكتشاف المصابين بفيروس سي وإتمام علاج المصابين بفيروس سي والاطمئنان على تمام الشفاء. كما تم عمل قوافل طبية لذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تم البدء في تطوير القرى المستهدفة في محافظات أسيوط، سوهاج، بني سويف ،القليوبية، والجيزة وجاري استكمال الزيارات الميدانية لمختلف المحافظات لتحديد القرى الأكثر احتياجا التي سيتم تطويرها.

وتم التبرع لتطوير المناطق العشوائية غير المخططة وبشائر الخير 1 بغيط العنب ، وجارى تطوير بشائر الخير 2 ، كما  تبنى البنك مشروعاً متكاملاً لتطوير 17 قرية ، بالتعاون مع مصر الخير ، ورفع كفاءة المدارس وامدادها بما تحتاجه ، والمساهمة فى علاج المصابين بفيروس سى .

لم يتوانى البنك عن معاونة المواطنين الذين اضطروا إلى الإستدانة لسد حاجة أسرهم ؛ حيث تمكن البنك بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير من فك كرب أكثر من 4700 غارم وغارمة؛ من خلال تبرعات تزيد عن 45 مليون جنيه قدمها البنك والعاملين به، بهدف رفع المعاناة عن كاهل بعض الأسر المصرية المهددة بالتفكك والضياع وبث روح الأمل في نفوس أعضائها ليصبحوا نافعين ومنتجين في المجتمع ،  حيث ساهم البنك فى فك كرب 4700 غارم وغارمة ، 55 % منهم بمحافظات الوجه القبلى ،  23%  بمحافظات الوجه البحرى  .

ولم يغفل البنك دوره في معاونة ذوي القدرات الخاصة، حيث تم التبرع بعدد من الآلات الكاتبة بنظام برايل لأصحاب الإعاقات البصرية، بالإضافة إلى عدد (2) ميني باص مجهز لذوي الإعاقات الحركية بمحافظة شمال سيناء، والتبرع لمؤسسة الحسن لدمج القادرون بإختلاف بكراسي متحركة بالمقاس، والتبرع لجمعية التقدم لذوي التوحد لمعاونتها في تدريب الشباب على كيفية التعامل مع هذه الفئة بأسلوب علمي يساعد على دمجهم بالعالم المحيط بهم، ورعاية الاتحاد العام لذوي الإعاقة الذهنية (أولادنا).

 

 

02 التجارى الدولى – مصر 

على مدار 15 عاماً، رسخ البنك التجاري الدولي- مصر إلتزامه نحو تنمية المجتمع المصري، وذلك من خلال برنامج شامل وحيوي للمسؤولية الإجتماعية للشركات، وبرهن البنك على مكانته الرائدة كونه من أكبر بنوك القطاع خاص في مصر عبر تعزيز مجهوداته وتفانيه في خدمة المجتمع من خلال إطلاق سلسلة من المبادرات الفعالة، ورعاية ودعم العديد من الأحداث الكبرى على الصعيدين المحلي والدولي، بالإضافة إلى المشروعات التي يقودها عبر مؤسسة البنك التجاري الدولي، والتي تهدف جميعاً إلى خلق تأثير إيجابي ومستدام في المجتمع.

يعطي البنك التجاري الدولي- مصر مفهوماً متميزاُ ومتفرداً للمسؤولية الإجتماعية للشركات في مصر،حيث إستطاع البنك من خلال مبادراته وبرامجه التي تشمل القطاعات المختلفة مثل الفنون، والرعاية الاجتماعية، والرياضة والموسيقى تحقيق هذا التأثير الإيجابي من خلال تشجيع المشاركة الفعالة في المجتمع ورعاية المواهب من الشباب.

خصص البنك العديد من المشروعات للأطفال الأقل حظاً في المجتمع وذوي الإحتياجات الخاصة، بما في ذلك رحلات ثقافية لطلاب المدارس الحكومية إلى دار الأوبرا المصرية، بالإضافة إلى الرحلات الترفيهية والتعليمية إلى كلا من مدينة كيدزانيا ودار سينما زاوية.

كما يمنح البنك أولوية قصوى في جدول أنشطة برنامجه للمسؤولية الإجتماعية للأطفال المصابين بالتوحد وذوي الإحتياجات الخاصة بهدف توفير الرعاية لهم ودعم إندماجهم في المجتمع، وإستمرت رعاية البنك لأنشطة الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الاعاقة والتوحد (ADVANCE)، بالإضافة إلى دعم اليوم العالمي للتوعية بالتوحد في مصر والذي شهد مشاركة أكثر من 75 مؤسسة متخصصة في تقديم الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية والتوحد على مستوى محافظات الجمهورية.

وإيماناً بأن الرياضة هي عامل أساسي في تشكيل عقول وصحة الشباب المصري، إتسعت جهود البنك في هذا الصدد لتشمل الأطفال الأقل حظاً من خلال إطلاق مبادرة “الاسكواش للجميع” بالمشاركة مع اللاعب المصري الشهير عمرو شبانة، مدير المنتخب القومي للاسكواش والمستشار الفني، والتى تهدف إلى منح فرص متساوية للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة والأقل حظاً للتمتع بالمرافق الرياضية، ومساندتهم لإكتشاف قدراتهم الرياضية والقيام بتطويرها، وذلك بدعم من مؤسسة البنك التجاري الدولي وجمعية الهلال الأحمر المصري ومؤسسة لوجين.

تضم قائمة المبادرات الأخرى للبنك أيضاً دعم المواهب الفنية المميزة في جميع أنحاء مصر، يتمثل ذلك في رعاية البنك الحصرية لصالون الشباب المصري السنوي، وصالون الجنوب بالأقصر، بالإضافة إلى دعم الدورة الثانية لسمبوزيوم نحت حديد الخردة بالقاهرة، كما يواصل البنك التجاري الدولي- مصر في تمهيد الطريق أمام المواهب الفنية الشابة لتحقيق المزيد من النجاح من خلال دعم البنك لطلاب كليات الفنون الجميلة، بهدف مساندتهم في تنمية قدراتهم ومنحهم التقدير المناسب بإقتناء أعمالهم وضمها إلى المجموعة الفنية الخاصة بالبنك.

ومن أهم أركان برنامج البنك للتنمية الإجتماعية للشركات هو الدعم المستمر للمبادرات القومية والمشروعات الإستراتيجية الكبرى التي تقودها الحكومة المصرية ،وذلك من خلال الشراكات التي يعقدها البنك مع كبرى المؤسسات بالدولة، مثل شراكة البنك الناجحة مع الجامعة الأمريكية في القاهرة (AUC)، بهدف دعم ريادة الأعمال في مصر من خلال إطلاق حاضنة الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية (FinTech) تحت مظلة حاضنة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالقاهرة “أيه يو سي فينتشر لاب” (AUC Venture Lab)، وتعد تلك الحاضنة حلقة وصل بين قطاع البنوك والخدمات المالية ومجال ريادة الأعمال لتشجيع الشركات الناشئة في عالم التكنولوجيا المالية، والتي من شأنها تشجيع المزيد من الشركات الناشئة الجديدة في هذا المجال، وتساهم تلك الشراكة في خلق فرص واعدة من شأنها زيادة إنتاجية تلك القطاعات غير المطروقة ،وبالتالي دعم الشمول المالي في المجتمع المصري.

ويعد التزام البنك نحو دعم مصر جزءً لا يتجزأ من مبادرات المسؤولية الإجتماعية، وبالأخص فيما يتعلق بدعم الأحداث الدولية الهامة ، فقد شارك البنك بالرعاية الرسمية لمعرض “100% قطن مصري” ،والذي ضم عرضاً لمجموعة من أفضل المصممين الناشئين المصريين، وذلك خلال معرض الأزياء الدولي (International Fashion Showcase) 2017 في لندن، وكانت مصر الدولة العربية الوحيدة الممثلة في معرض هذا العام ، وقد شهد “100% قطن مصري” أعلى نسبة من الزائرين والتي تخطت 10,000 زائر.

 

 

03 بنك مصر

يعد بنك مصر رائد في مجال المسئولية المجتمعية بإعتبارها إحدى أهم المحاور الرئيسية التي يؤمن بها ،وكذلك بإعتبارها أحد محاور تحقيق التنمية المستدامة، ويقوم البنك بالمشاركة بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال مؤسسته غير الهادفة للربح “مؤسسة بنك مصر لتنمية المجتمع” والمشهرة تحت رقم 7045/2007 في العديد من الأنشطة والمبادرات ذات الطابع الاجتماعي التنموي، والعمل على تحقيق الأفضل للمجتمع بشكل عام في عدة مجالات كالصحة، التعليم، التكافل الاجتماعي والتنمية المجتمعية كمشروعات تنمية القرى المصرية الأكثر إستحقاقاً من خلال عدة محاور تنموية أهمها المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر للمساهمة في خلق فرص عمل للشباب والمرأة المعيلة، وذلك بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني، وتطوير العشوائيات، وكل ما له علاقة بتنمية الإنسان.

ويعد بنك مصر من أكبر البنوك التي لها باع في مجال المسئولية المجتمعية ومن أكثر المؤسسات إدراكاً للمسئوليات البيئية والإجتماعية وقواعد الحوكمة التي تقع على عاتق المؤسسة وتتكامل مع معايير أدائها وإستدامة أعمالها على المدى الطويل، وهو أول بنك مصري مملوك للدولة يحصل على موافقة منظمة المعايير الدولية لتقارير الاستدامة (GRI) ويقوم بتقرير الأعمال بالتوافق مع مبادئ الاستدامة من خلال مراعاة الحوكمة وحقوق الانسان، ومكافحة الفساد، والمشاركة المجتمعية، مع مراعاة معايير السلامة البيئية، هذا كما يتوافق البنك مع معايير الأمم المتحدة UN Global Compact للمواطنة (المسئولية المجتمعية للمؤسسات).

قام بنك مصر قام بإنفاق نحو 600 مليون جنيه في مجال التنمية المجتمعية للعام المالي 2018/2017 ، وأكد محمد الاتربى رئيس مجلس إدارة البنك أن هناك اهتماماً كبيراً من قبل بنك مصر بدعم المجتمع من خلال مؤسسته لتنمية المجتمع ، أو من خلال جهود البنك ، مشيراً إلى أن خدمة المجتمع دور أصيل للبنك .

أضاف أن البنك  ضخ ما يزيد عن 400 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجارى ، ومن المقرر ضخ المزيد بنهاية العام الجارى ليتجاوز 700 مليون جنيه.

يقوم بنك مصر بعدد من المساهمات المجتمعية البارزة في جميع المجالات؛ ففي مجال الصحة قام بنك مصر بالعديد من المساهمات الهامة منها على سبيل المثال؛ دعم مستشفى شفاء الأورمان بمبلغ 300 مليون جنيه من خلال تبني المرحلة الثالثة من المستشفى تحت اسم “مبنى بنك مصر”، هذا بالإضافة إلى دعم العديد من المستشفيات الجامعية منها، مستشفيات جامعة القاهرة، مستشفيات جامعة عين شمس، مستشفيات جامعة أسيوط، مستشفيات جامعة الزقازيق، مستشفيات جامعة المنصورة، وكذلك دعم معهد جنوب مصر للأورام.

وهذا بخلاف دعم مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض القلب، وخدمة القوافل الطبية في العديد من القرى كما قام بنك مصر بالمشاركة في دعم مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمكافحة مسببات العمى بمبلغ 80 مليون جنيه ، وذلك من خلال دعمه لمشروع “نور حياة” الذي يقوم بتنفيذه صندوق تحيا مصر، وذلك انطلاقاً من حرص بنك مصر على حق كل مواطن في الحصول على الرعاية الصحية المناسبة .

كما قام  بنك مصر في مجال التعليم بتمويل إنشاء مبنى مدينة زويل “بنك مصر للخدمات الطلابية” وهو المكان المسئول عن تفعيل كل الدراسات الإستراتيجية ، ويمثل المبنى طفرة حقيقية فيما يتعلق بالإرشاد المهني والتدريب من خلال إرشاد الطلبة لسوق العمل والعمل على دعمهم بتلك المتطلبات ومساعدتهم في إختيار مواد الدراسة حسب ميولهم ورغباتهم، بالإضافة إلى توفير التدريب بكبرى الشركات داخل مصر وخارجها، وكذلك قام البنك بدعم جامعة النيل من خلال تمكين رواد الأعمال للابتكار وتطوير المنتجات من خلال انشاء وحدة للتصميم ،وكذلك منح طلابية في جميع التخصصات لطلاب الجامعة.

وقد حاز بنك مصر مؤخراً على عدة جوائز عالمية في مجال المسئولية المجتمعية منها ، جائزة ” أفضل بنك في المسئولية المجتمعية – مصر 2018″ من مجلة جلوبال بيزنس أوت لوك البريطانية، وجائزة “أفضل بنك في المسئولية المجتمعية – مصر” من مجلة إنترناشيونال بيزنس لعامي 2018، 2019.

ويقوم بنك مصر بمجهودات ملموسة فى دعم التنمية المجتمعية خلال شهر رمضان ،حيث قام مؤخراً بنك مصر ومؤسسته لتنمية المجتمع بتوقيع  بروتوكول تعاون مع وزارة الداخلية لتقديم مساعدات لأسر المسجونين والمفرج عنهم ، وذلك في إطار مبادرة كلنا واحد تحت رعاية الرئيس  عبد الفتاح السيسي، ويهدف البروتوكول إلى دعم المفرج عنهم من السجون وأسرهم وذوي الإحتياجات الخاصة ،وذلك عن طريق مدهم بالمساعدات العينية والأجهزة التعويضية ، فضلاً عما تقوم به الوزارة من فاعليات وحفلات يتم خلالها دعم تنفيذ المشروعات الصغيرة للمفرج عنهم وذوي الإحتياجات الخاصة.

ويحرص بنك مصر من خلال هذا البروتوكول لدعم جهود الدولة لإعادة تأهيل ودمج المفرج عنهم من السجون لتحويلهم الي عناصر منتجة تسهم في دفع عجلة التنمية مدمجة في المجتمع بدلاً من تركهم وإهمالهم مما يعيدهم إلى الجريمة، حيث تتطلب المرحلة الحالية في ضوء تطور منظومة العمل التنموي ضرورة تفعيل الشراكة مع المنظمات والمؤسسات المدنية والوطنية ،بهدف العمل على دعم الحركة التنموية في مصر.

 

 

04 بنك القاهرة

يهتم بنك القاهرة بالمسئولية الإجتماعية، ووجّه البنك دعمه للمسئولية الإجتماعية مؤخراً في أوجه منها صندوق تحيا مصر، حيث شارك البنك فى مساندة الإقتصاد المصرى والمشروعات القومية من خلال التبرع للصندوق ، كما يولى البنك إهتماماً كبيراً بتطوير العشوائيات ، ودعم الصحة والتعليم .

وفي إطار إستراتيجيته للمسئولية الإجتماعية لدعم قطاع التعليم، وافق مجلس إدارة بنك القاهرة على تقديم 25 منحة دراسية جديدة للطلاب المتميزين بمدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا لتصبح إجمالي المنح التي قام البنك بتقديمها لطلاب الجامعة نحو 50 منحة دراسية.

وقد جاءت المنح الدراسية التي قام البنك بتقديمها للطلاب في المجالات العلمية والهندسية الحديثة للحصول على درجة البكالوريوس في مختلف المجالات، ومن أبرزها الطاقة الجديدة والمتجددة وتكنولوجيا الاتصالات وغيرها.

طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، قال أن البنك حرص على استمرار التعاون مع مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا ،بهدف مساندة قطاع التعليم والذي يستحوذ على أهمية بالغة ضمن قائمة أولويات البنك في مجالات العمل المجتمعي، مشيراً إلى أنه يتم إختيار التخصصات العلمية في المنح التي يقدمها البنك بما يتوافق مع إحتياجات سوق العمل في مصر.

كما قام بنك القاهرة بتقديم عدد من المساهمات المجتمعية الجديدة لصالح ذوى الإحتياجات الخاصة، حيث يستهدف البنك دعم تلك الطاقات الإيجابية  ، للإستفادة من قدراتها غير المحدودة فى دعم جهود التنمية المستدامة، حيث قام البنك مؤخراً بتوفير 13 دراجة بخارية مجهزة لذوي الإحتياجات الخاصة داخل محافظتي القليوبية والوادي الجديد، لمساعدتهم على الحركة وتقديم كافة السبل اللازمة نحو حياة أفضل.

وجاءت مشاركة البنك في توفير الدراجات البخارية ضمن المبادرة التي أطلقتها الدولة باعتبار عام 2018 عاماً لذوي الإعاقة والإحتياجات الخاصة، حيث يحرص بنك القاهرة مع بداية كل عام علي توجيه مساهماته في مجال التنمية المجتمعية لخدمة مختلف شرائح المجتمع وفي مقدمتها ذوي الإحتياجات الخاصة، بإعتبارهم جزء فعال من نسيج المجتمع لتحقيق رؤية مصر لتحقيق التنمية.

قام البنك أيضاً بتخصيص 8 دراجات بخارية للمستحقين داخل محافظة القليوبية، فيما تم توزيع 5 دراجات بخارية لذوى الإعاقة داخل محافظة الوادى الجديد لدمج ذوى الإحتياجات الخاصة فى الحياة العامة وإظهار طاقاتهم وقدراتهم لخدمة المجتمع.

وتأتى تلك المساهمات ضمن جهود البنك السنوية لخدمة تلك الشريحة، حيث نجح البنك على مدار 5 أعوام فى تقديم كافة سبل المساندة والرعاية للأطفال من ذوى الإحتياجات الخاصة وتوفير حياة كريمة لهم، وقد حاز البنك على العديد من الجوائز تقديراً لجهوده الملحوظة فى مجال التنمية المجتمعية على مدار سنوات واطلاق العديد من المبادرات الإجتماعية فى مختلف القطاعات الحيوية التى عكست مردودها الإيجابى على المجتمع ومن أبرزها جائزة مؤسسة تتويج، والدرع الذهبى من منظمة المرأة العربية، بالإضافة إلي جائزة المصارف العربية والاسلامية ، وجائزة المنظمة العربية للمسئولية الاجتماعية.

ويواصل البنك مساندته ودعمه الطلاب غير القادرين بالجامعات الحكومية فى مختلف محافظات الجمهورية من خلال سداد المصروفات الدراسية ومعاونتهم على إستكمال دراستهم الجامعية بما يدعم رؤية البنك فى الإهتمام بمجال التعليم.

ساهم البنك فى تطوير العشوائيات وحرص على المشاركة فى المبادرة التى تبناها إتحاد بنوك مصر لتطوير المناطق العشوائية، وجاءت فكرة المبادرة فى إطار الإتفاق من خلال اتحاد البنوك على تبني مشروع قومي لتطوير العشوائيات على مستوي الجمهورية ،والذى سيكون له مردود إيجابى كبير خلال الفترة المقبلة من خلال تطوير 15 منطقة عشوائية على مستوى الجمهورية كمرحلة أولى.

وفي مجال الصحة، أسهم البنك فى تقديم الدعم الطبى الكامل من خلال التبرع بأجهزة طبية لمستشفى جامعة بنها ومستشفى المطرية التعليمى ومستشفيات جامعة الزقازيق، كما حرص البنك على تقديم الدعم الطبى لدعم بحوث السرطان إلى جانب التبرع للمعهد القومى للأورام بجامعة القاهرة، ومؤسسة الدكتور مجدى يعقوب للقلب بأسوان لإجراء عمليات قلب مفتوح لأطفال مصريين بجنوب الصعيد.

وسبق للبنك التبرع لوحدة طب الجنين بقصرالعينى، والموسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى، بالإضافة إلى التبرع لمركز أمراض الكلى والمسالك البولية بجامعة المنصورة وتطوير المبنى الجديد لمعهد الكبد القومى بجامعة المنوفية، كما اشترى البنك جهاز الموجات فوق الصوتية للقلب بوحدة العناية المركزة للأطفال بمعهد القلب بإمبابة، وتقديم الدعم المادى لإعادة بناء وتطوير الوحدة الصحية بقرية الحجيرات بمحافظة قنا، وكذلك التبرع لوحدة الدم والأورام بمستشفى الأطفال جامعة عين شمس.

وفي مجال التعليم، حرص البنك على المشاركة فى رعاية الطلاب المتفوقين بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، كما ساهم البنك للعام التالى على التوالى فى سداد المصروفات الدراسية عن مجموعة من طلاب الجامعات غير القادرين بكلية الحقوق جامعة الإسكندرية، كما شارك البنك فى الإحتفال باليوبيل الذهبى لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية عن طريق التبرع من خلال صندوق التكافل الاجتماعى للطلبة غير القادرين.

وبالنسبة للمبادرات، أهتم بنك القاهرة بإطلاق “حملة قافلة الخير” خلال شهر رمضان على مدار عامين متتاليين 2014 و2013 ،وساهم من خلالها البنك فى توزيع 3388 كرتونة مستلزمات شهر رمضان، وتوصيل مياه شرب نقية لـ 540 منزلًا، بالإضافة إلى إجراء 337 عملية عيون للمرضى، كما تبرع البنك لشراء بطاطين لأطفال الصعيد والتبرع لمتضررى السيول بمدينتى أسوان والعريش من منطلق تعزيز البرامج الهادفة إلى تعزيز مفاهيم المواطنة والانتماء.

وفيما يتعلق بذوى الاحتياجات الخاصة، امتدت مشاركات البنك لتوفير الحياة الكريمة للأطفال من ذوى الاحتياجات الخاصة من خلال التبرع لجمعية الولاء والوفاء لتوفير العلاج الطبي والتعليم لهؤلاء الأطفال من الأيتام، كما سبق للبنك التبرع لجمعية صحوة لدعم الفرص لذوى الإعاقة بسوهاج وجمعية التنوير للمكفوفين، إلى جانب رعاية مهرجان لذوى الاحتياجات الخاصة بجمعية قرية الأمل لتنمية المعاقين ذهنيًا بالأسكندرية.

وبشأن الدعم الغذائى، فقد تبرع البنك للعام الثالث على التوالى، لبرنامج الغذاء العالمى “برنامج التغذية المدرسية” بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وذلك لتغذية اطفال المدارس فى صعيد مصر، والذى يهدف إلى تحقيق الأمن الغذائى وتقليل معدلات الفقر بفصول رياض الأطفال بصعيد مصر.

كما تبرع لجمعية الحب والحياة المصرية فى حفل زواج جماعى، وتقديم تبرعات عينية فى حفل الزواج الجماعى بمحافظة سوهاج، وتقديم شهادات إيداع لأيتام أبناء الشرطة يتم تسليم قيمتها للطفل فى حالة بلوغه سن الرشد.

كما حرص بنك لقاهرة على المشاركة فى أعمال تطوير ميدان عزت عبدالله بمدينة أهناسيا ببنى سويف، إلى جانب تطوير ميدان السكة الجديدة بمحافظة أسوان، كما ساهم البنك فى إنشاء مشروع حديقة سوزان مبارك للأسرة بالقاهرة الجديدة.

 

 

05 قطر الوطنى الأهلى

يولى بنك قطر الوطنى QNB الاهلى إهتماماً كبيراً بدعم التنمية المجتمعية ، وذلك لأنه يعتبرها جزء من مهمته تجاه المجتمع ، وشارك البنك بشكل فعال فى تطوير العشوائيات ، وفى دعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ،بإعتبارها جزء من تحقيق التنمية المجتمعية ، ودمج الإقتصاد غير الرسمى بالمنظومة الرسمية .

ويقوم بنك  قطر الوطنى QNB الأهلى بإعداد 21 فرعًا للتعامل مع الصم وضعاف السمع بلغة الإشارة ، كما شارك البنك فى المؤتمر والمعرض الدولى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوى الإعاقة تحت عنوان “دمج تمكين مشاركة”.

وتأتى هذه الخطوة ضمن مبادرات المسئولية الاجتماعية التى يقوم البنك بها،حيث قام بتهيئة أكثر من 21 فرعًا بمختلف أنحاء الجمهورية خصيصا للتعامل مع الصم وضعاف السمع بلغة الإشارة لاستقبال هذه الشريحة من المواطنين التى تعانى من صعوبة التواصل خلال إجراء معاملاتها البنكية.

محمد الديب الرئيس التنفيذى لبنك QNB الأهلى، قال إن البنك يولى المسئولية المجتمعية إهتمامًا، لأن دور القطاع المصرفى لا يقتصر فقط على التمويل ،ولكنه يمتد للمشاركة التى تهم كل فئات المجتمع ، موضحًا أن البنك مهد سبل التواصل مع الصم وضعاف السمع لإعانتهم على التخاطب بسهولة فى المعاملات المصرفية ودون عناء.

أضاف أن الفكرة لاقت تشجيعًا كبيرًا من موظفينا داخل البنك، حيث حرص عدد كبير منهم على تلقى الدورات التدريبية لتعلم لغة الإشارة الخاصة بالتخاطب مع الصم وضعاف السمع وتم توزيعهم على 21 فرعًا خصيصًا لإستقبال هذه الشريحة من المواطنين التى تعانى من صعوبة التواصل خلال إجراء معاملاتها البنكية.

 

 

06 العربى الأفريقى الدولى

يعد البنك العربى الأفريقى الدولى رائد  العمل المجتمعى ، حيث فاز بلقب أفضل بنك في المسئولية الإجتماعية للشركات بمصر من مؤسسات دولية لعام 2016، للمرة الثانية في نفس العام، تقديراً لجهوده في مجال المسئولية الإجتماعية للشركات والإستدامة بمصر والشرق الاوسط ، وكرمت مؤسسة (جلوبل بيزنس اوتلوك) البنك لإسهاماته غير التقليدية في نشر مفهوم ومبادي الاستدامة في المجتمع المصري وتطبيقها في معاملاته المصرفية اليومية.

وحصل البنك أيضاً على لقب “أفضل بنك في الشرق الأوسط” من مؤسسة اليورومنى العالمية، ما يضع مصر على خارطة الريادة في الشرق الأوسط في مجال الإستدامة والمسئولية الإجتماعية.

قام البنك العربى الأفريقى الدولى بتأسيس مؤسسة “وفاءً لمصر” في يناير 2007 كجزء من برنامج المسئولية الإجتماعية للشركات، وسُجلت المؤسسة بوزارة التضامن الإجتماعي برقم (6767)، ويقوم البنك بتغطية كافة المصروفات الإدارية ومصروفات التشغيل ،ومن ثّم فإن كافة الإسهامات المالية والتبرعات تذهب بالكامل إلى مشروعاتنا.

والمؤسسة تدعمها خبرات عملية من العمل الدؤوب والجهود المتفانية قام بها البنك منذ عام 2003 ،عندما بدأ في عملية تجديد مستشفى الأطفال الجامعي التخصصي (أبو الريش الياباني)، ولم تكن عملية التجديد تلك مقصورة على تمويل بنية تحتية عالية الجودة ولكنها امتدت لتشمل الإرتقاء ببعض خدمات المستشفى وتنمية الموارد البشرية.

ويحمل برنامج المؤسسة للمستشفيات توجهاً واضحاً يعمل على عدة محاور، إذ يركز على العنصر البشري قدر تركيزه على تمويل البنية التحتية، وذلك من خلال تدعيم الكوادر البشرية من أطباء وأطقم التمريض، عن طريق توفير برامج تدريبية وبعثات دراسية، بالإضافة إلى تقديم العون المادي والمعنوي للمرضى، وكذلك توفير مختلف المستلزمات والأجهزة الطبية، ويعد مشروع تجديد وتطوير مستشفى الأطفال أبو الريش هو نواة لمشاريع أخرى مماثلة سوف تتبناها المؤسسة.

وهناك دور ملموس للبنك العربى الأفريقى  الدولى ، فى دعم الأطفال من المرضى بمستشفى ابو الريش اليابانى ، حيث أفتتحت مؤسسة “وفاء لمصر” التابعة للبنك العربى الأفريقى الدولى  منتصف العام الجارى ، المرحلة الثانية من تطوير وتجهيز وحدة الجراحة العامة بمستشفى الأطفال الجامعي “أبو الريش المنيرة”.

وتمتلك مؤسسة وفاء لمصر تاريخاً طويلاً من التعاون المشترك مع جامعة القاهرة ومستشفيات طب القصر العينى بدأت منذ عام 2003 وذلك إيمانًا بحيوية دور المستشفيات الجامعية في توفير أفضل الخدمات والرعاية الطبية للمرضى، بالإضافة إلى تقديم الخدمات التعليمية والتدريبية للأطباء وأطقم التمريض مما يعمل على رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة”.

وقد انتهت المؤسسة في عام 2015 من أعمال تطوير المرحلة الأولى لنفس المشروع ،والذي يتكون من تطوير وتجهيز غرفتين عمليات بالإضافة إلى إحلال وتجديد وحدة ما قبل العمليات وغرف إفاقة، هذا إلى جانب قيام المؤسسة برعاية وحدة العمليات وتوفير أجور إضافية لطاقم التمريض وتحمل تكاليف بعض العمليات لعدد من المرضى شهريًا وتوفير خدمات التعقيم والنظافة لغرف العمليات.

ولهذه الجهود الأثر الأكبر في إجراء أكثر من 12,209 عملية جراحية والتي نجحت في تقليص قوائم الانتظار من تسعة أشهر إلى ثلاثة أشهر، ومن المتوقع أن تتقلص قائمة انتظار الوحدة بعد افتتاح المرحلة الثانية إلى شهر واحد على أقصى تقدير.

وستقوم المؤسسة في البدء في أعمال تجديدات المرحلة الثالثة والأخيرة وستشمل إحلال وجديد غرف الرعاية المركزة ،ورفع عدد الأسرة من 3 إلى 6 أسرة مع كامل التجهيزات الطبية اللازمة ،وتجديد قاعة المحاضرات ووحدة زرع الكلى.

 

 

07 التعمير والإسكان

قام بنك التعمير والإسكان بتخصيص مبلغ 30 مليون جنيه بزيادة قدرها 10 ملايين جنيه عن العام الماضي، للمشاركة في جميع مجالات الدعم الإجتماعي، وخاصة مجالي الصحة والتعليم اللذان يوليهما البنك إهتماماً خاصاً.

قام البنك بالعديد من المساهمات في مجال الصحة ، حيث قام بالمشاركة في تمويل البنية التحتية لمستشفى أبو الريش للأطفال،ومستشفى أهل مصر ،ودعم مبادرة القضاء على قوائم الإنتظار ، ودعم مؤسسة مجدي يعقوب للقلب ، تدشين سيارة علاج أسنان الأطفال المتنقلة بالتعاون مع الجامعة البريطانية لبدء الزيارات العلاجية الميدانية ، المساهمة في دعم جمعية نداء لتأهيل الأطفال الصم وضعاف السمع.

ويقوم بنك التعمير والإسكان بتوجيه 75 % من موازنة البنك  للمسئولية الإجتماعية للصحة، لإقامة غرف لتكنولوجيا الصحة وغرف عمليات وأجهزة أشعة فيما يتم توجيه الـ 25% الباقية لجمعيات الايتام، وهو ما يعد له علاقة بالصحة والتعليم .

ويوجد لدى البنك إهتمام كبير بالتعليم لأن بالتعليم يتم بناء الأمم ، كما يقوم بتدبير التمويل اللازم للتعليم لتحقيق إستفادة أكبر للمجتمع ، مشيراً إلى أن البنك قد أخذ على عاتقه منذ نشأته عام 1979 القيام بدوره الوطني في المساهمة في دعم وتوفير المسكن الملائم لجميع شرائح المجتمع وبأسعار وأنظمه تتناسب مع كافة المستويات ،والدخول من خلال مساهمته في المشروع القومي للإسكان والذي يستهدف إقامة وحدات سكنية بالمدن الجديدة لخدمة المواطنين محدودي الدخل.

يأتى ذلك بخلاف مساهمات البنك العديدة في كافة مشروعات التنمية الإجتماعية للمؤسسات والجمعيات التي ترعي الأغراض الخيرية ، مشيراً إلى إن مساهمات البنوك في مجالات التنمية المجتمعية تعد دعماً للإقتصاد القومي وتترك أثاراً إيجابية في منظومة التنمية المستدامة.

ولإدراك بنك التعمير والإسكان أن الخطوة الأولي لتحقيق نهضة إجتماعية شاملة هي خلق جيل واع قادر علي النهوض بمستقبل الوطن كان له أكبر الأثر في دوره الريادي في قطاع التعليم  ، حيث تبني البنك ومنذ بداياته خطة وإستراتيجية واضحة لنشر ثقافة الإدخار لدي الأطفال في مختلف المراحل العمرية من خلال إنشاء حزمة من الأوعية الإدخارية الموجهة للأطفال والشباب ذات المزايا العديدة والجوائز الدورية لتشجيعهم على الإدخار والتوفير.

كما قام البنك بتفعيل برنامج تكريم نوابغ الطلبة وهو البرنامج الذي تبناه بنك التعمير والإسكان منذ عام 2015 ،لتكريم أوائل طلاب الشهادة الثانوية والتعليم الفني والمكفوفين وكذلك أوائل الشهادة الإعدادية علي مستوي محافظات مصر المختلفة ، وذلك من خلال هدايا عينية “لاب توب” “وتابلت”، بالإضافة إلى دعماً مادياً قدره ألف جنيه شهرياً لطلاب الثانوية والدبلومات ويستمر هذا الدعم طوال سنوات الدراسة الجامعية بشرط الاستمرار في التفوق وحالة التخرج بتقدير جيد جداً وما فوقه يحصل الطالب علي مكافاة مالية قدرها 10000 جنيه ، وذلك تشجيعاً لهم علي الإستمرار في التفوق .

كما يقدم البنك عدد من المنح الدراسية لطلاب جامعة النيل وكلية الإقتصاد والعلوم السياسية وعدد 10منح دراسية للطلاب المكفوفين بجامعتي الإسكندرية والمنصورة ، عدد 18 طفل بالتعليم الأساسي بجمعية أصدقاء هليوبوليس.

ولأن دعم المؤسسات التعليمية والمساهمة في النهوض بالعملية التعليمة لا يقل أهميه عن دعم وتشجيع الطلاب بل ويعد حجر الأساس لإعداد الطالب المتوفق ،لذا جاءت مساهمة البنك في إنشاء وتجهيز دور كامل بكل من جامعة النيل وكلية الإقتصاد والعلوم السياسية بالقاهرة، وكذلك رعاية حفل تخرج الدفعة الأولي لكليه الإقتصاد والعلوم السياسية بالإسكندرية .

تعددت مساهمات البنك أيضاً لتشمل جميع الأنشطة المجتمعية واحتل الجانب الرياضي جزءاً من إستراتيجية المسئولية الإجتماعية للبنك، ايماناً بالأثر الإيجابي الذي تعكسه الرياضة في تعزيز روح الابتكار والابداع لدي افراد المجتمع، وبالتالي الإرتقاء بالمجتمع ككل فقد حرص البنك علي رعاية الأنشطة والمسابقات الرياضية العديدة .

 

 

08 التنمية الصناعية

يعمل بنك التنمية الصناعية على تحقيق التنمية المستدامة ، حيث يقوم بدور ملموس فى دعم المجتمع ، من خلال منح الأولوية للتجزئة المصرفية التنموية ، والتى من شأنها دعم العملاء وتحقيق التنمية الإقتصادية المستدامة ، ويتجسد ذلك بشكل واضح من خلال المبادرات التى يقوم بها البنك ، والتى كان أخرها توصيل مياه الشرب بالمحافظات  .

قام البنك بتوقيع 3 بروتوكولات تعاون مع محافظة البحيرة، والغرفة التجارية للمحافظة، والشركة الوطنية للغاز “ناتجاس”، لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، توصيل الغاز والمرافق لمناطق المحافظة ، والتى تهدف إلى قيام البنك بدعم وتمويل المجمعات والمناطق الصناعية بالمحافظة، وتمويل حاضنات الأعمال للصناعات الوسيطة لخلق فرص عمل، ودعم روّاد الأعمال ذوي الكفاءة والطموح، وتشجيع الصادرات.

ماجد فهمى، رئيس بنك التنمية الصناعية،ى قال إن بروتوكول التعاون مع محافظة البحيرة ينص على أن يضع البنك كافة إمكانياته لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، سواء القائمة أو الجديدة وذلك ضمن مبادرة البنك المركزي بفائدة بسيطة 5 و7 % .

أضاف أن البنك يولي أهمية خاصة للمشروعات الإنتاجية والصناعية الخاصة التي تغطي إحتياجات السوق من السلع والمنتجات، وذلك كبديل عن مثيلاتها المستوردة وتوفيراً للنقد الأجنبي، وكذلك دعم التصدير للخارج، مشيراً إلى تمويل البنك أيضاً لتوصيل المرافق والخدمات من مياه شرب وصرف صحي وغاز وكهرباء بالمحافظة، بإعتبارها حق لكل مواطن.

حمدي عزام نائب رئيس مجلس إدارة البنك، أكد إن البروتوكول الموقع مع الغرفة التجارية يتضّمن قيام البنك بتوفير التسهيلات الإئتمانية اللازمة لتمويل ودعم حاضنات الأعمال الخاصة بإقامة المشروعات الوسيطة والمغذية للصناعات الكبرى في شتى المجالات بالمحافظة، وخاصة الصناعات النسيجية بمدينة كفر الدوار، وصناعات الإنتاج الزراعي.

أضاف أن البنك سبق له التعاون مع محافظة البحيرة حيث نجح منفرداً في تمويل أول بورصة سلعية للخضر والفاكهة في مصر والشرق الأوسط ،وهي المقامة على مساحة 57 فداناً بمركز بدر، وتضم 120 معرضاً و680 وكالة و130 ثلاجة و50 محطة تصدير، بالإضافة لمصانع إستغلال الفاقد والصناعات التكميلية.

أما البروتوكول الموقع مع شركة “ناتجاس” فقد تضمن تمويل توصيل الغاز الطبيعي للوحدات والمشروعات الصناعية والمخابز البلدية والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وذلك ضمن مبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وخطة البنك لتحقيق التنمية المستدامة، كان بنك التنمية الصناعية سبق أن وقع ثلاث إتفاقيات مع شركات “ناتجاس” و”الفيوم للغاز” و”سينا جاس” لتمويل توصيل الغاز الطبيعي إلى 375 ألف وحدة سكنية بإجمالي تمويلات 675 مليون جنيه.

 

 

09 الزراعى المصرى

يسعى البنك الزراعي المصري لتحقيق التنمية المجتمعية ، وذلك من خلال  شبكة الفروع الواسعة التى يمتلكها البنك، والتى تنتشر فى جميع محافظات الجمهورية .

قام البنك الزراعى مؤخراً بطرح قرض المرأة المعيلة في إطار المسئولية الإجتماعية ، ويستهدف من خلاله المرأة المصرية والتي تعول نفسها أو أسرتها أو تساعد في الأعباء المعيشية للأسرة.

ويتيح  البرنامج تمويل المشروعات متناهية الصغر سواء كانت (زراعية / تصنيع زراعي / صناعية / حرفية / تجارية / خدمية) على سبيل المثال (تربية الدواجن، تربية الماشية، إنتاج الخبز، تصنيع الألبان، المخللات، صناعة الملابس،تجهيز وتعبئة الخضر والفاكهة، بقالة صغيرة، أكشاك،….. إلخ).

ويصل  الحد الأدنى لقيمة القرض 1000 جنيه ،والحد الأقصى 10000 جنيه. ، الحد الأقصى في حالة المجموعات (ثلاثة أفراد على الأقل) 25000 جنيه ، ويتم تطبيق سعر عائد مدين سنويا بواقع 2% فوق سعر الإقراض، والخصم بدون أية عمولات أو مصاريف إدارية.

وتتمثل المستندات المطلوبة للحصول على قرض المرأة مالعيلة من البنك الزراعى فى  صورة بطاقة الرقم القومي (سارية) للمقترضة والضامن ، وإيصال مرافق حديث لمحل الإقامة (كهرباء – غاز – تليفون) لا يتعدى ثلاث شهور باسم العميلة أو أحد الأقارب من الدرجة الأولى مطابق للعنوان المدون ببطاقة العميلة ، وصورة عقد الإيجار أو التمليك لمحل الإقامة، وكذلك لمقر المشروع محل التمويل (مدة عقد الإيجار لا تقل عن فترة سداد القرض) مع الاطلاع على الأصل.

كما يشترط تقديم تفويض (طالب التمويل والضامن إن وجد) للبنك بالاطلاع علـى الحسابات الخاصة بهم لدى الجهـاز المصرفي، وكذا الإدارة العامة لمخاطر الائتمان المــجمع بالبنك المركزي والشركة المصرية للاستعلام I score لتعليمات البنك المركزي.

ويتم اجراء  تقرير الزيارة لكل من العميلة والضامن ومكان المشروع ، وإقرار صادر من العميلة بعدم نقل أو تغيير محل النشاط والإقامة آخر دون إخطار البنك ، مع  الحصول على شيك بنكي أو سند لأمر لصالح البنك للمقترض والضمان إن وجد ، وتقديم شهادة من الوحدة المحلية الواقع في نطاقها المشروع بعدم وجود ممانعة في إقامة المشروع محل القرض، وتقديم  ضمانة شركة ضمان مخاطر الائتمان بحد أدنى 50 % من قيمة التمويل، أو أي جهة أخرى تقوم بالتأمين ضد مخاطر عدم السداد.

كما يشترط وجود ضامن من الدرجة الأولى، ويستثنى من ذلك الشرط في حالة وجود كفالة تضامنية بين السيدات القائمات على مشروع واحد ،و أن يكون الغرض من طلب القرض تمويل مشروع متناهي الصغر قائم أو إنشاء مشروع جديد ، وأن يتم التوقيع على مستندات الحصول على القرض بمعرفة المقترضة والضامن (لا يتم استخدام الختم أو البصمة لأي منهما) ، وأن يقع المشروع في نطاق الحدود الجغرافية لأقرب وحدة تابعة للبنك،  ووجود مساهمة ذاتية للعميلة لا تقل عن 10% وفقا للدراسة المبسطة من قبل الوحدة المانحة عن المشروع، والتي تتضمن الأصول والتكاليف والإيرادات المتوقعة،طبقا لطبيعة النشاط إلى جانب قيمة المساهمة الذاتية للعملية، ومدة القرض من 12 شهراً إلى 24 شهراً.

 

 

010 المصرف المتحد

يسعى المصرف المتحد من خلال قطاع إيثار التابع للمصرف لدعم التنمية المجتمعية ، وذلك من خلال بروتوكولات تعاون مع مؤسسة تنمية المجتمع ، لدعم الاسر الأكثر إحتياجاً ، مع العمل على دعم ذوى الإحتياجات الخاصة والاعاقة ، وكذلك دعم وتمكين المرأة من خلال التوسع فى تقديم قروض التمويل متناهى الصغر .

أشرف القاضى، رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد ،قال أن المصرف وقع  بروتوكول تعاون مع مؤسسة صناع الخير،  ينص على الكشف عن أمراض العيون ومسببات العمى، والأنيميا وأمراض فقر الدم، ومرض السكرى لدى أطفال المدارس، ومساعدتهم فى الحصول على العلاج والمكملات الغذائية اللازمة، على أن يدعم المصرف المتحد المبادرة بمبلغ مليون جنيه للمرحلة الأولى التى تستمر لعام كامل، بالإضافة إلى مليون جنيه أخرى تقدمها مؤسسة صناع الخير للتنمية.

ووقع الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بروتوكول تعاون مشترك مع المصرف المتحد ومؤسسة صناع الخير للتنمية لبدء مبادرة “أولادنا فى عنينا” لتقديم الرعاية الصحية المجانية لأطفال المدارس.

 

 

شاهد أيضاً

«بنوك اليوم » ترصد أفضل 10 بنوك فى المسئولية المجتمعية بالقطاع المصرفى

ساهمت البنوك المصرية العاملة بالسوق بدور كبير فى دعم المسؤولية المجتمعية  ، وذلك على كافة …